ما وزن الطفل في عمر السنتين؟

    وزن الطفل في عمر السنتين

    كل طفل له وتيرته الخاصة في ما يخص نموه وتطوره، وكل مرحلة عمرية تمتاز بخصائصها، حين يتم طفلك عامه الثاني، يكون قد انتقل إلى مرحلة عمرية مهمة في حياته، وبحلول منتصف هذا العام، يمشي معظم الأطفال ويتعلمون الكلام، وتتطور لديهم أيضًا المهارات المعرفية والاجتماعية والبدنية، وأول ما تحرص عليه الأمهات التأكد من أن الأطفال يتناولون ما يكفيهم من الطعام، ويقلقن إذا ما لاحظن أنهم لا يكتسبون مزيدًا من الوزن، ولكن هذا أمر طبيعي، فهناك عديد من الأسباب المختلفة التي تجعل الطفل يعاني من نقص الوزن، في هذا المقال نعرفك بوزن الطفل في عمر السنتين، ونقدم لكِ نصائح لعلاج النحافة عند الأطفال.

    وزن الطفل في عمر السنتين

    متوسط وزن الطفل البالغ من العمر سنتين (24 شهرًا) هو 26.5 رطل (12 كليوجرامًا) للفتيات و27.5 رطل (12.5 كيلوجرام)  للفتيان، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ويبلغ متوسط الطول عند عمر السنتين، 33.5 بوصة للفتيات، و34.2 بوصة للفتيان.

    يستمر طبيب الأطفال في رسم مخطط نمو طفلك على "مخطط النمو" خلال الفحوصات المنتظمة، وخلال الفحص الذي يجريه حين يتم طفلك عامه الثاني، سيزن الطبيب طفلك ويقيس طوله، للتأكد من أن نموه يتبع منحنى صعوديًا صحيًا على مخطط النمو، وعلى الرغم من أنكِ قد تكونين قلقة بخصوص تعرض طفلك للنحافة الشديدة أو السمنة في وقت من الأوقات، فإن الشيء الأكثر أهمية أن يستمر في النمو بمعدل ثابت.

    خلال السنة الثانية من العمر، يتعلم الأطفال إطعام أنفسهم، إنهم ينتقلون إلى طعام المائدة ويتعلمون المذاقات الجديدة، ضعي في اعتبارك أن الشهية تتباطأ مع تباطؤ النمو، وقد تكون هناك أوقات لا يهتم فيها طفلك كثيرًا بالطعام، ولكن إذا كانت لديك مخاوف من أن طفلك لا يأكل ما يكفي، فتحدثي مع الطبيب.

    علاج النحافة عند الأطفال

    هناك فرق بين كون طفلك نحيفًا أو أنه يعاني من  نقص الوزن، لذلك من الأفضل التحدث إلى الطبيب الذي سيساعدك على معرفة الفرق بينهما، وهناك عديد من الأسباب التي قد تكون وراء نقص الوزن لدى الأطفال، مثل العامل الوراثي، وأمراض الجهاز الهضمي، وأمراض الغدة الدرقية، واضطرابات الأكل. إذا كان طفلك يعاني من نقص الوزن، ولكن ليس بسبب أي حالة طبية، فيمكنك مساعدته على زيادة الوزن من خلال هذه العلاجات:

    • تأكدي من أن النظام الغذائي لطفلك يحتوي على أطعمة عالية السعرات الحرارية، أدخلي أطعمة مثل المكسرات والزيوت النباتية والأفوكادو في نظامه الغذائي، هذه المصادر للدهون مفيدة للقلب ومصدر جيد للسعرات الحرارية.
    • قدمي لطفلك الحليب كامل الدسم والجبن واللبن والبيض والمكسرات والبطاطا المهروسة ضمن نظامه الغذائي لزيادة وزنه.
    • اجعلي أوقات الوجبات من الطقوس التي يتطلع إليها وينتظرها، اقضي وقتًا معه في التخطيط والتسوق لشراء الطعام، سيشجع ذلك طفلك على المشاركة والاهتمام بالطعام، يمكنك مثلًا أن تطلبي منه اختيار الفواكه والخضراوات التي يحبها عندما تتسوقين لشراء البقالة.
    • اعتمدي على الأطعمة الصحية لمساعدة طفلك على زيادة الوزن، لأنها ستعزز الصحة الجيدة بشكل عام، وتجنبي تمامًا الوجبات السريعة، لأنها ترسخ عادات الأكل السيئة التي ستبقى مع طفلك طوال حياته.
    • قدمي إلى طفلك وجبات خفيفة صغيرة ولكن متكررة بين الوجبات الرئيسية، للوصول إلى هدف معين في الوزن.
    •  قللي من العصائر والحليب إلى كوب أو كوبين في اليوم، لأن تناول كثير من المشروبات في اليوم، مع اقتراب موعد تناول الطعام، قد يملأ بطن طفلك بسهولة، مما يقلل شهية الطفل للطعام.

    ختامًا، عرفناكِ وزن الطفل في عمر السنتين، وقدمنا لك أيضًا عدة نصائح لزيادة الوزن لدى الأطفال الذي يعانون من النحافة، ولكن إذا لاحظتِ أن طفلك يفقد وزنه بشكل ملحوظ، فعليكِ باستشارة الطبيب للاطمئنان إلى أن نقصن الوزن لا يحدث بسبب مشكلة صحية.

    يمكنك التعرف إلى مزيد من المعلومات بخصوص كل ما يخص تغذية طفلك بالضغط على الرابط التالي.

    عودة إلى صغار

    مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

    بقلم/

    مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

    صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني ...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon