6 فوائد للبرتقال للأطفال

فوائد البرتقال للأطفال

إقناع الأطفال بتناول الأطعمة المغذية ليس بالأمر السهل، لكن عندما يتعلق الأمر بالبرتقال فقد لا تحتاجين لبذل مجهود كبير، فهو من الفواكه التي تتميز بمذاقها الحلو والحامضي الذي يفضله الأطفال، ويمكن أن تكون بديلًا رائعًا للحلوى، ورغم شهرة البرتقال باحتوائه على فيتامين "ج"، فإنه يحتوي على نسبة مرتفعة أيضًا من المعادن والفيتامينات الأخرى التي يحتاجها جسم الطفل في مرحلة النمو. يتميز البرتقال أيضًا بتنوع طرق تقديمه، سواء في صورة ثمرة أو عصير أو مربى أو كأحد مكونات سلطة الفواكه أو الحلويات وغيرها، ما يعني أنه يمكنكِ إدراجه في نظام طفلكِ الغذائي بسهولة. إذا كنتِ تتساءلين عن فوائد البرتقال للأطفال، وهل يرتبط تناوله بأي أضرار، فتعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

فوائد البرتقال للأطفال

يحتوي البرتقال على نسبة مرتفعة من الألياف والفيتامينات والمعادن، وعلى رأسها الكالسيوم وفيتامين "ج"، وجميعها من العناصر المهمة التي يحتاجها طفلك، وتساعد على نموه، وتعزيز مناعته، وتقدم له فوائد صحية عديدة هي:

  1. تقوية المناعة: يحتوي البرتقال على نسب مرتفعة من الفيتامينات والمعادن المفيدة للغاية لنمو الأطفال وأنسجتهم وتطورهم بشكل عام، وتقدم شريحة واحدة من البرتقال الطازج لطفلك أكثر من 90٪ من احتياجاته اليومية من فيتامين "ج"، الذي يساعد على الوقاية من نزلات البرد المتكررة، ويحتوي البرتقال أيضًا على مركبات "البوليفينول"، وهي مضادات أكسدة تعزز مناعة الطفل، وتحميه من الأمراض والالتهابات.
  2. علاج الأنيميا: يساعد محتوى فيتامين "ج" الموجود في البرتقال على امتصاص الحديد، ما يساعد على زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم، ويمنع أعراض فقر الدم عند الأطفال، كالتعب والدوار، لذا قدمي لطفلك كوبًا من عصير البرتقال الطازج يوميًّا لحمايته من الأنيميا.
  3. علاج عسر الهضم: عسر الهضم إحدى المشكلات الصحية الشائعة التي يعاني منها معظم الأطفال، لأن جهازهم الهضمي أقل كفاءة من البالغين، ويساعد شرب عصير البرتقال أو تناول شرائح البرتقال الطازجة على تحسين عملية الهضم، وتعزيز امتصاص العناصر الغذائية.
  4. علاج الإمساك: معظم الأطعمة التي يتناولها الأطفال تحتوي على ألياف غذائية غير كافية لتغطية احتياجات أجسامهم اليومية منها، ولذلك قد يعاني طفلك من الإمساك، وتناول البرتقال من أكثر الطرق الفعالة للوقاية منه وعلاجه، إذ يحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية (2.4 جرام من الألياف لكل 100 جرام)، يمكنكِ تقديم سلطة فواكه له تحتوي على شرائح من البرتقال للقضاء على مشكلة الإمساك.
  5. الوقاية من لين العظام: الأطفال عرضة للكساح لأن عظامهم ضعيفة ولينة، وفي الغالب لا يحبون تناول الحليب، لذا قد يكون البرتقال خيارًا مثاليًّا في هذه الحالة، فهو مصدر ممتاز لمعادن الكالسيوم والحديد والزنك والمنجنيز والمغنيسيوم والنحاس، وكلها تقي من خطر الإصابة بالكساح عند الأطفال، ويساعد شرب عصير البرتقال على علاج أعراض الهشاشة وتقوية العظام.
  6. تعزيز الرؤية: البرتقال مصدر غني بفيتامين "أ" والفلافونويدات واللوتين ومركبات أخرى، كلها تساعد في الحفاظ على صحة الجلد والأغشية المخاطية في العين. بالإضافة إلى أن حمض الستريك الموجود في البرتقال يعزز رؤية طفلك وصحة عينه بشكل كبير.

أضرار البرتقال للأطفال

رغم فوائد البرتقال المتعددة، فيجب تقديمه لطفلك باعتدال، إذ قد يصاحبه بعض الآثار الجانبية غير المريحة عند الإفراط في تناوله، ومنها:

  • زيادة الوزن: البرتقال سعراته الحرارية منخفضة نسبيًّا، ورغم ذلك فإن تناوله بكميات كبيرة يوميًّا قد يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • حرقة المعدة: قد يؤدي تناول كميات كبيرة من فيتامين "ج" (أكثر من 2000 ملليجرام في اليوم) إلى الإصابة باضطرابات الهضم، وعلى رأسها حرقة المعدة والحموضة والغثيان والقيء والانتفاخ، إضافة لأعراض أخرى كالتشنجات والصداع والأرق.
  • مضاعفات في الكُلى: إذا كان طفلك يعاني من مشكلات في الكلى، فيجب تجنب تناول البرتقال بكميات كبيرة، إذ يحتوي على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم، التي لا تستطيع الكلى إخراجها، ما قد يسبب مشكلات صحية له.
  • تلف مينا الأسنان: لأن البرتقال من الفواكه الحمضية، فإن الإكثار من تناوله قد يسبب تلفًا في مينا الأسنان وتآكلها، لذا حاولي أن يتناوله طفلكِ بكميات معتدلة، وقدمي له الماء بعد ذلك، للتخلص من البقايا الحمضية العالقة بأسنانه.

هل البرتقال يسبب إسهالًا للأطفال؟

كما ذكرنا، تناول البرتقال يعزز الهضم وصحة الجهاز الهضمي، بفضل محتواه من الألياف، وذلك عند تناوله باعتدال، ولكن ماذا إذا أفرط الطفل في تناوله؟ لأن البرتقال من الفواكه الشهية وذات المحتوى العالي من الماء، فقد يتناول الطفل كميات منه قد تصل لخمس برتقالات في اليوم، وهو ما قد يتسبب في إصابته باضطرابات في الهضم، وعلى رأسها الإسهال والانتفاخ، والغازات، إذ يحتوي البرتقال على أكثر من "3.6 جرام" من الألياف لكل برتقالة متوسطة، وكمية الألياف الموصى بها يوميًّا هي من 25 إلى 30 جرامًا، وإذا تناول الطفل خمس برتقالات، فهذا يعني حصوله على 18 جرامًا من الألياف، ولأن البذور والحبوب والخضراوات والفواكه الأخرى تحتوي على ألياف أيضًا، لذلك قد ينتهي الأمر بتناول الطفل كمية كبيرة منها، ما يؤدي إلى إصابته بإسهال وشعور بعدم الراحة في المعدة وآلام في البطن.

ختامًا عزيزتي، حاولي أن يكون البرتقال جزءًا من النظام الغذائي لأسرتك في العموم، ولأطفالك بصفة خاصة، ففوائد البرتقال للأطفال تجعله من الأطعمة المفيدة لنموهم وتعزيز صحتهم، ويُنصح بتقديم برتقالتين على الأكثر يوميًّا للطفل، للتمتع بفوائده وتجنب أضراره.

العقل السليم في الجسم السليم، تعرفي إلى مزيد من الأطعمة والنصائح المفيدة لصحة طفلكِ في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon