هل يمكن علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب؟

علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب

ضعف السمع من الحالات الشائعة نسبيًا بين الأطفال، إذ يعاني حوالي 1.9٪ من الأطفال من مشاكل في السمع، ويصيب ضعف السمع الدائم طفل واحد من كل ألف طفل، والجدير بالذكر أن ضعف السمع أكثر شيوعًا بين الأولاد، وقد يؤدي عدم التعرف إلى الإعاقة ومعالجتها في وقتٍ مبكر إلى إضعاف قدرة الطفل على التحدث وفهم اللغة بشكلٍ خطير، الأمر الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى صعوبات في الدراسة، ومضايقة الأقران، والعزلة الاجتماعية، والمشكلات العاطفية، لذا قد تتساءلين عزيزتي هل يمكن علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب؟ وسنجيب من خلال المقال مع بعض المعلومات حول ضعف السمع ودرجاته، فواصلي عزيزتي القراءة.

هل يمكن علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب؟

يحدث ضعف السمع عند الأطفال حديثي الولادة نتيجة أسباب عديدة أشهرها عدوى الفيروس المضخم للخلايا الخلقية ،(CMV) والعيوب الوراثية، ويحدث لدى الأطفال الأكبر سنًا نتيجة التهابات الأذن الوسطى وتراكم شمع الأذن وإصابات الرأس وبعض أنواع العدوى الفيروسية (مثل النكاف)، والأورام ، وغيرها، وعلى الرغم من قلة الأبحاث السريرية التي تدعم الوصفات المنزلية كعلاج لضعف السمع، فإن عديد من التجارب أكدت فاعلية بعض الأعشاب في علاج ضعف السمع، وبصفة عامة فإن هذه الأعشاب حتى لو لم تفيد فيما يخص السمع، فإن لها عديد من الفوائد الصحية الأخرى، المهم هو عدم الإفراط في تناولها، وهذه الأعشاب تشمل:

  1. مغلي الزنجبيل: يُوصي اختصاصيو الطب البديل بتقديم شاي الزنجبيل لطفلك إذا كان يعاني من مشكلات في السمع مرتين يوميًا لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع.
  2. النعناع: وفقًا للدراسات الطبية قد يرتبط ضعف السمع بانخفاض مستوى حمض الفوليك، ويحتوي النعناع المجفف على نسبة مرتفعة من حمض الفوليك، ما يساعد على تعزيز السمع إذا كان السبب وراء مشكلات السمع هو نقصه، قدمي للطفل كوبين من مغلي النعناع مرتين يوميًا، كذلك يُوجد حمض الفوليك في الخضراوات الورقية والأفوكادو والبنجر والفاصوليا.
  3. الثوم: يحتوي الثوم على مركبات لها خواص مضادة للميكربات، ولأن ضعف السمع قد يحدث نتيجة التهابات الأذن المتكررة، فإن تناول الثوم قد يساعد على علاج العدوى، قدمي فص ثوم للطفل لابتلاعه يوميًا، أو أضيفيه على أطباق كالسلطة، وسلطة الطحينة وغيرها.
  4. الشبت: الزنك عنصر غذائي مهم لصحة السمع، كما يعمل على تقوية جهاز المناعة لمقاومة الأمراض، ما يحمي من التهابات الأذن، كما يعزز من نمو الخلايا السليمة في الأذن، وفي جميع أجزاء الجسم. يحتوي الشبت على نسبة مرتفعة من الزنك، كذلك السبانخ، أضيفي الشبت إلى السلطة، والبطاطس المهروسة والبيض وغيرها.
  5. الكركم: ينتمي الكركم إلى عائلة الزنجبيل نفسها، وقد استُخدم لقرون كعلاج فعال للعدوى الفيروسية مثل الإنفلونزا التي قد تسبب آلام الأذن والتهابها، بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الكركم على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو عنصر حيوي لصحة الأذن. أضيفي الكركم للسلطات والحساء، أو قدمي للطفل مغلي الكركم المُحلى بالعسل مرة يوميًا.

درجات ضعف السمع عند الأطفال

ضعف السمع لا يعني بالضرورة أن طفلك فقد سمعه، ولكن يوجد درجات لضعف السمع تُقاس بوحدة الديسيبل والتي يحددها الطبيب من خلال فحص قياس السمع أو كما يُعرف بالـ Audiometery وفيه يضع الطبيب سماعات على أذن الصغير، تُوصل بالحاسوب، ويبدأ بإسماع الطفل عدة أصوات بدرجات مختلفة وعلى الطفل أن يشير بيده عند سماع الصوت، بعدها يمكن للطبيب تحديد درجة ضعف السمع عند الطفل وفقًا للقياسات المرجعية، وتشمل درجات ضعف السمع عند الأطفال ما يلي:

  • 0: لا يوجد ضعف في السمع أو قد يعاني الطفل من مشاكل سمعية ضعيفة جدًا، ويتمكن الطفل من سماع أصوات بقوة 25 ديسيبل أو أقل ويقدر على سماع الصوت الهامس.
  • 1: ضعف طفيف في السمع، ويستطيع الطفل سماع أصوات بقوة تتراوح من 26 إلى 40 ديسيبل، كما يتمكن من سماع وتكرار الكلمات المنطوقة بصوت عادي على بعد متر واحد، وقد يحتاج لأجهزة تساعده على السمع.
  • 2: ضعف متوسط في السمع، يستطيع الطفل سماع أصوات بقوة تتراوح من 41 إلى 60 ديسيبل، ويقدر على سماع وتكرار الكلمات المنطوقة بصوت عادي على بعد متر واحد وقد يحتاج لأجهزة تساعده على السمع.
  • 3: ضعف شديد، يتمكن الطفل من سماع بعض الكلمات عندما يصرخ من يحدثه، ويسمع الأصوات التي تتراوح قوتها من 61 إلى 80 ديسيبل، ويحتاج لأجهزة للسمع وقد يحتاج إلى دراسة قراءة الشفاه ولغة الإشارة.
  • 4: ضعف شديد أقرب للصمم، يتمكن الطفل من سماع الأصوات فقط بقوة 81 ديسيبل أو أكثر، ولا يقدر على سماع وفهم الأصوات حتى مع الصياح، وقد تساعد السماعات على فهم الكلمات لكن يحتاج الطفل إلى إعادة تأهيل ودراسة قراءة الشفاه ولغة الإشارة.

أنواع سماعات الأذن الطبية للأطفال

يُصنف ضعف درجات السمع 2، و 3، و 4 على إنها إعاقات سمعية تحتاج لأجهزة مساعدة أو سماعات طبية، ويوجد عديد من أنواع السماعات المتوفرة في الأسواق، سنستعرضها معًا فيما يلي:

سماعات التوصيل العظمي

علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب - سماعات التوصيل العظمي

تعمل أجهزة التوصيل العظمي على تحويل الأصوات إلى اهتزازات تُرسل مباشرةً إلى الأذن الداخلية عبر عظام الرأس، وهي مناسبة للأطفال المصابين بالصمم التوصيلي، كما أنها مناسبة للصمم المختلط أو الصمم من جانب واحد. على عكس السماعات التي تُوضع خلف الأذن، تهتز سماعات التوصيل العظمي استجابة للصوت الذي يستقبله الميكروفون، ثم تنتقل هذه الاهتزازات عبر عظام الجمجمة إلى قوقعة الأذن حيث تُحول إلى صوت بالطريقة المعتادة، وبالتالي تتجاوز الأذن الخارجية والوسطى. يوجد محول الطاقة (الجزء المهتز) خلف الأذن، ويثبت بواسطة ربطة رأس ناعمة أو في بعض الأحيان أذرع نظارة.

سماعات الأذن الداخلية  (ITE)

علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب - سماعات الأذن الداخلية

تُوضع داخل الأذن الخارجية، وتُستخدم بشكل عام لفقدان السمع الخفيف إلى الشديد، ويمكن استخدامها مع أجهزة السمع التقنية الأخرى. لكن صغر حجمها نسبيًا يمكن أن يجعل من الصعب إدخالها أو تعديل مستوى الصوت، كذلك يمكن أن تتلف بسبب شمع الأذن.

السماعات خلف الأذن (BTE)

علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب - السماعات خلف الأذن

تُوضع السماعة داخل الأذن مع جزء خلف صيوان الأذن، يُستخدم هذا النوع مع ضعف السمع الخفيف إلى الشديد، وتُستخدم عادةً مع الرضع والأطفال الصغار، وإذا لم تُضبط بشكل جيد قد تسبب صوت صفير مزعج في الأذن.

السمع داخل القناة  الأذن (ITC)

علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب - السماعة داخل قناة الأذن

تشبه سماعات الأذن الداخلية لكنها أصغر حجمًا وتُوضع داخل قناة الأذن فلا تظهر بشكل واضح، لأنها تُصمم لكل طفل، لتتلائم مع شكل قناة الأذن. نظرًا لصغر حجمها، فإن السماعات داخل القناة ليست مناسبة للأطفال الصغار للغاية.

في النهاية، فإن علاج ضعف السمع عند الأطفال بالأعشاب لا تدعمه دراسات كافية ولكن يمكن تقديمها للطفل كما ذكرنا بكميات معتدلة ليتمتع بفوائدها الصحية، وبصفة عامة إذا لاحظتِ على الطفل منذ الشهور الأولى أنه لا يلتفت لمصدر الصوت أو عندما يسمع صوتك، فاعرضيه على أخصائي حتى يمكن تشخيص الحالة وتداركها حتى لا تتحول لصمم كلي.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon