هل تسوس الأسنان اللبنية يؤثر في الأسنان الدائمة؟

    هل تسوس الأسنان اللبنية يؤثر على الأسنان الدائمة

    تسوس الأسنان اللبنية إحدى المشكلات الصحية الشائعة جدًّا بين الأطفال الأصغر من خمس سنوات، وهو من الأمور المحبطة والمزعجة لكثير من الأمهات، خاصةً إذا كانت مؤلمة لأطفالهن، ويحدث التسوس غالبًا بسبب الرضاعة الليلية التي لا تُنظَف الأسنان بعدها، أو نتيجة لتناول الطفل كثيرًا من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكر، وعدم الاهتمام بنظافة الفم والأسنان في عمر مبكر، ما يراكم البكتيريا على الأسنان، فتتآكل طبقة المينا ويحدث التسوس. إذا كنتِ تتساءلين هل تسوس الأسنان اللبنية يؤثر على الأسنان الدائمة، فإليكِ الإجابة في هذا المقال.

    هل تسوس الأسنان اللبنية يؤثر على الأسنان الدائمة؟

    أحد الاعتقادات التي تشيع بين كثير من الأمهات، أنه لا قلق من تسوس الأسنان في العمر الصغير، إذ إن الأسنان اللبنية ستتساقط حتمًا، وستظهر بدلًا منها الأسنان الدائمة، وستكون بخير لو اعتنى بها الطفل فور ظهورها، لكن هذا الكلام ليس دقيقًا، إذ إن تسوس الأسنان اللبنية قد يكون له تأثير سلبي في الأسنان الدائمة بأكثر من طريقة، إليكِ تفصيل ذلك:

    • التسوس: عندما تكون أسنان طفلك الدائمة تحت اللثة وغير ظاهرة، فإنها في بيئة معقمة ولا يمكن أن تصاب بالتسوس، لكن فور ظهورها في الفم ولو بشكل جزئي في وجود الأسنان اللبنية المسوسة، فيمكن أن تلتقط العدوى وتصاب بالتسوس.
    • ظهور الأسنان بصورة خاطئة: عندما تصاب أسنان طفلك اللبنية بتسوس شديد ولا تُعالَج سريعًا، فقد يتسبب الأمر في النهاية في تساقط أسنانه، فتنمو بعض الأسنان الدائمة في المكان الفارغ مبتعدة عن مكانها الأصلي، ما يجعل المسافات ضيقة للأسنان التي ستنمو لاحقًا، فتظهر الأسنان فوق بعضها البعض، ما قد يجعل طفلك يحتاج في المستقبل إلى تقويم لأسنانه، لتحسن قضمته ومظهر أسنانه.
    • اعتياد الطفل على عادات غير صحية: اعتياد طفلك على وجود التسوس في أسنانه، وعدم الالتزام بـ غسل الأسنان من الصغر، سيجعله لا يهتم بنظافتها في الكبر، وتصبح أسنانه الدائمة عرضة للتسوس كذلك.

    هل يمكن علاج تسوس الأسنان عند الأطفال بالأعشاب؟

    تشير إحدى الدراسات الطبية الحديثة إلى أن جذور العرقسوس تساعد على مقاومة البكتيريا التي تسبب ظهور التسوس في الأسنان، وقد صنعت إحدى الشركات حلوى أطفال محضرة من العرقسوس، وقد ثبت فعلًا أنها تقلل هذه البكتيريا في الفم، لكن بالطبع لا تغني جذور العرقسوس ولا أي طريقة طبيعية أخرى عن طرق العلاج التي ينصح بها طبيب الأسنان في هذا العمر، إليكِ بعضها:

    1. الفلوريد الموضعي: في الحالات البسيطة جدًّا من التسوس، قد يساعد الفلوريد الموضعي على علاجه.
    2. الحشو: يزيل الطبيب التسوس، ويضع لطفلك حشوات ملائمة، ثم يضع له تيجانًا، وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال باستخدام التيجان المعدنية للأطفال، إذ إنها تظل لفترات أطول دون أن تحتاج إلى متابعة كثيرة أو استبدال، وقد يجري الطبيب الحشو بمخدر موضعي إذا كان الطفل متقبلًا له، وقد يحتاج إلى إعطائه مهدئًا، وفي الحالات التي تتطلب عمل كثير فقد يحتاج إلى مخدر كلي.
    3. الخلع: في الحالات الشديدة التي لا يمكن فيها حشو الأسنان، قد يلجأ الطبيب إلى خلعها ووضع حافظ أسنان مكانها، حتى لا تنمو الأسنان الدائمة بطريقة خاطئة.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبنا عن سؤال"هل تسوس الأسنان اللبنية يؤثر على الأسنان الدائمة؟"، وعرفتِ طرق العلاج المتاحة لهذه المشكلة، ننصحكِ بالاهتمام بصحة فم طفلك منذ الصغر، عن طريق تنظيف فمه بعد الرضاعة بقطنة نظيفة، وتجنب الرضاعة الليلية والأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر، وتنظيف أسنانه بالفرشاة والمعجون من وقت ظهور أول سِن له، والاعتماد أكثر على الخضراوات والفواكه في طعامه.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك الصغير وطرق رعايته والتعامل معه في السنوات الأولى من عمره في قسم تغذية وصحة الصغار على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صغار

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon