ما أفضل الألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

عادةً ما تُصنف الألعاب بحسب الفئة العمرية، وهو أمر قد يسهل عليكِ اختيار لعبة مناسبة لطفلك وقدراته، ولكن ماذا لو كان طفلك من ذوي الاحتياجات الخاصة؟ لسنوات طويلة لم تكن هناك ألعاب مصممة للأطفال أصحاب الإعاقات الجسدية والذهنية، الأمر الذي دفع عديدًا من الشركات في الفترة الأخيرة لإنتاج ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، تطور مهاراتهم الذهنية والحركية وقدرتهم على التواصل، لتصبح اللعبة وسيلة للمرح والتعليم أيضًا. تعرفي معنا في هذا المقال إلى مجموعة من الألعاب المتوافرة في المحلات، التي تناسب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتنمي مهاراتهم المختلفة.

أفضل الألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

تحتاجين قبل اختيار لعبة لطفلكِ معرفة كيف تعمل اللعبة وغرضها، حتى يمكنكِ التأكد أن طفلكِ سيتمكن من اللعب بها، وستساعده على تنمية مهاراته المختلفة، وحتى لا تشعري بالحيرة عند الشراء جمعنا لكِ بعض المقترحات التي تناسب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وفوائد كل منها:

المنطة (الترامبولين):

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة- الترامبولين

يطور اللعب النشط في العموم اللياقة البدنية والمهارات الحركية للطفل، من خلال تعزيز التوازن والتنسيق بين حركة اليدين والقدمين، والترامبولين من الألعاب التي قد تطور مهارات طفلكِ الحسية، وتقوي عضلاته وعظامه، وتحسن توازنه، وتناسب الأطفال الذين يعانون فرط الحركة ونقص الانتباه، كوسيلة رائعة لإفراغ طاقتهم، وزيادة قدرتهم على التركيز في أثناء محاولته التوازن، أو الأطفال الذين يعانون مشكلات تؤثر في توازنهم.

كروت المشاعر:

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة- كروت المشاعر

التعرف إلى المشاعر وكيفية التعبير عنها، قد يكون صعبًا على بعض الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، لذا تساعد كروت المشاعر على قضاء وقت ممتع مع طفلك، ومساعدته على إدراك مشاعره، وكيفية التعبير والتعرف إلى مشاعر الآخرين والتفاعل معها بطريقة صحيحة، وهي مناسبة للأطفال المصابين بالتوحد ومتلازمة أسبرجر.

اللاب توب المحمول:

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة- اللاب توب المحمول

لعبة مرحة وتعليمية في الوقت نفسه، ومناسبة للأطفال الذين يعانون مشكلات في التخاطب أوصعوبات التعلم أو النطق، إذ تضم مجموعة من الأنشطة التعليمية، كتعلم الحروف والأرقام والحيوانات والأشكال، مع نطقها وإمكانية تكرارها، واللاب توب مزود بفأرة صغيرة تساعد طفلكِ على تعزيز مهاراته الحركية الدقيقة.

لوحة المهارات اليومية:

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة- لوحة المهارات اليومية

كثير من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة يجدون صعوبة في تعلم المهارات اليومية، ويتوافر عديد من الألعاب المصممة لتعليم صغيركِ كيفية ربط الحذاء وغلق السحاب (السوستة) أو الأزرار، التي تساعد الطفل على تعلم المهارات الأساسية، وتطور المهارات الحركية الدقيقة لديه، وتتوافر هذه الألعاب بمستويات مختلفة، وتُستخدم كنشاط مهدئ للأطفال المصابين بالتوحد، عند إصابتهم بنوبة انفعال نتيجة التعرض لأي منبه.

الليجو:

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة- مكعبات الليجو

مكعبات الليجو من الألعاب المناسبة للأطفال الذين يعانون نقص التركيز أو مشكلات في المهارات الحركية الدقيقة، كذلك تناسب الأطفال المصابين بالتوحد، ساعدي طفلكِ في تركيبها، واصنعا معًا أشكالًا مرحة.

نصائح لتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الاعتماد على أنفسهم

يحتاج كل طفل إلى تعلم المهارات اليومية، حتى لو كان من ذوي الاحتياجات الخاصة، فتناول الطعام وارتداء الملابس والنظافة الشخصية، متطلبات أساسية لأي شخص، ويجب على الطفل تعلمها حتى يتمكن من العيش باستقلالية، ويندمج في المجتمع، ولمساعدة طفلك على ذلك اتبعي النصائح التالية:

  • قسمي المهام: لن يتمكن طفلكِ من التعلم بسهولة إذا شعر بأن الأمر معقد، لذا قسمي له أي مهمة إلى خطوات، على سبيل المثال: تنظيف الأسنان يحتاج للبحث عن الفرشاة والمعجون والكوب، ثم وضع المعجون على الفرشاة، وملء الكوب بالماء، ثم تنظيف الأسنان السفلية والعلوية وشطف الفم، وتنظيف الفرشاة، ووضع الأدوات مكانها، لذا علمي طفلكِ كل خطوة في مرة، ولا تتعجلي وكوني صبورة.
  • استخدمي التعليم المرئي: ارسمي خطوات المهمة على لوحة -كخطوات تنظيف الأسنان- والصقيها أمام طفلكِ حتى يحاكيها، وهذه الطريقة مناسبة لمن يعانون التوحد وعدم القدرة على التواصل اللفظي، ويمكن أن تساعديه من خلال فيديو مسجل لكِ وأنتِ تقومين بالأمر.
  • استعيني بالألعاب: الألعاب وسيلة جيدة للتعلم، ساعدي طفلكِ على اكتساب المهارات الأساسية من خلال بعض الألعاب المصممة لذلك، كالكتب التفاعلية، وعلميه الأنشطة المختلفة خطوة بخطوة.
  • أشركي أشقاء طفلكِ قد يستجيب طفلكِ لأشقائه أكثر من استجابته لكِ، لذا اجعليه يشاهد أشقاءه وهم يرتدون ملابسهم، أو يحضرون حقيبتهم ويستعدون للمدرسة.
  • استشيري اختصاصيًّا: يُوجد عديد من المراكز المتخصصة لتعليم الأطفال ذوي الأحتياجات الخاصة كيفية الاعتماد على أنفسهم، والاندماج مع الأطفال الآخرين، ويُفضل الاستعانة بها من عمر صغير حتى يتمكن طفلكِ من التعلم ومجاراة أقرانه.

قدمنا لكِ عزيزتي مجموعة من الألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، احرصي على أن يكون اللعب تحت إشرافك، واختيار ألعاب مصنوعة من مكونات آمنة ومناسبة لعمر طفلكِ، وانتقاء بعض الألعاب الجماعية التي يمكن مشاركة أفراد الأسرة فيها، لتشجيع التواصل الطفل وتفاعله مع الآخرين.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه، لتنشئته على أسس سليمة، بزيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon