أهم تمارين للأطفال عمر سنتين

تمارين للأطفال سنتين

تسهم الرياضة في تعزيز النمو البدني والعقلي للأطفال بالإضافة لقدرتها على تطوير مهاراتهم الجسدية، وتشجيعهم على ممارسة الأنشطة الجماعية وما يتبعها من فوائد مثل تكوين صداقات جديدة وتعلم حقوقه وواجباته، بالإضافة إلى قائمة طويلة لا تنتهي من القيم التي قد يتعلمها طفلك ويكتسبها من خلال الرياضة، والجدير بالذكر أن الأطفال في هذه السن يقومون بالأنشطة البدنية بشكل طبيعي يمشون ويركضون ويركلون ويرمون، لكن يمكنك البناء عليها وزيادة فرص ممارسة طفلك للرياضة.

توصي إرشادات النشاط البدني للأطفال الصغار بما يلي كل يوم: الحصول على 30 دقيقة في الأقل من النشاط البدني المنظم (بقيادة الكبار) والحصول على ما يقدر بـ 60 دقيقة في الأقل من النشاط البدني غير المنظم (اللعب الحر)، وبناء على كل ما سبق من فوائد الرياضة للأطفال سأقدم لك مجموعة من أهم تمارين للأطفال سنتين حتى عمر أربع سنوات.

أهم تمارين للأطفال سنتين

من المهم أن تفهمي ما يمكن للأطفال القيام به وما هي المهارات المناسبة في سن الثانية، ففي هذه السن يجب أن يكون صغيرك قادر على المشي والجري بشكل جيد، يتمكن من ركل الكرة والقفز في مكانه بكلتا قدميه ضعي هذه المهارات في الاعتبار عند تشجيع طفلك على ممارسة الرياضة، ومن أهم تمارين الأطفال في عمر سنتين:

تمارين تنمية المهارات الحركية للأطفال سنتين  

هناك عدد من التمارين العشوائية المفيدة التي يمكنك تجربتها مع طفلك لبناء عضلاته وتطوير مهاراته الحركية وصقلها، فمن الصعب إلزام الطفل بتطبيق التمارين بالشكل المطلوب ولكن يمكنك استغلال الأنشطة المفضلة له في ممارسة الرياضة، ومن أهم تلك التمارين:

  • اللعب بالكرة وألعاب الدفع والسحب، مثل ركوب العجل.
  • الرقص.
  • المشي مثل البطريق، القفز مثل الضفدع، أو تقليد حركات الحيوانات الأخرى.
  • اجلسي على الأرض ودعي طفلك يخطو فوق رجليك، أو اصنعي جسرًا بجسمك ودعي طفلك يزحف تحته.
  • العبي معه الألعاب المحببة للأطفال في مثل عمره (استغماية، الحلقة حول الوردية، وغيرها من الألعاب المماثلة).
  • استمعوا إلى الموسيقى وارقصوا معًا.
  • السباحة.

أهمية الرياضة للأطفال 

لا يوجد شيء في الحياة يضاهي قدرة الرياضة على منح الأطفال مئات الفرص لتنمية السمات الشخصية الإيجابية واكتساب عديد من قيم الجودة، وفيما يلي إليك بعض الفوائد التي قد تأتي من ممارسة الرياضة:

  1. تشكيل شخصية الطفل: تساعد الرياضة لا سيما الجماعية منها على إكساب الطفل عديد من السمات الشخصية الإيجابية كما تمكنهم من تكوين صداقات لم يكونوا ليشكلوها لولا اشتراكهم في مثل تلك الأنشطة، على سبيل المثال، تظل أغلب الصداقات التي ينشئها الرياضيون المحترفون في الملعب سليمة حتى بعد توقفهم عن ممارسة الرياضة، وغالبًا ما تستمر مدى الحياة كما تجمع الرياضة بين البشر من جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن جنسيتهم أو دينهم أو ثقافتهم أو لون بشرتهم، فلا شك بعد اكتساب الطفل لكل تلك المهارات أنه سيصبح شخصية بالغة صادقة واثق من نفسه يحاول مساعدة الآخرين المحتاجين في أي لحظة.
  2. تعليم الطفل قيمة العملالجماعي: تعلم الرياضة الطفل بأنه جزء من فريق يتطلب الجهد نفسه من جميع الأعضاء لتحقيق النجاح، وكذلك كيفية الفوز مع الصف والخسارة معه، كما تعد المسابقات الرياضة فرصة لتحفيز الطفل على العمل بجدية أكبر في المرة القادمة، كما يتعلم احترام القواعد ومراعاة زملاء الفريق والخصوم.
  3. تحسين مستواهم الدراسي: تعتبر الرياضة بيئة تعليمية مهمة للأطفال، إذ أظهرت دراسات عديدة أن الأطفال الذين يمارسون الرياضة يؤدون أداءً أفضل في المدرسة.
  4. التقليل من التوتر والعدوانية: الرياضية وسيلة مفيدة للحد من التوتر وتحسين المهارات الجسدية والعقلية، فضلًا عن مكافحة جنوح الأحداث والصراع والانفجارات العدوانية، كما يتعلم الأطفال دروسًا إيجابية في الحياة من خلال الرياضة.

في ختام المقال، بعد أن تعرفتِ إلى أهم تمارين للأطفال سنتين، جربي ما سبق من أفكار وتذكري أن أفكار الأنشطة الرياضة التي يمكن لطفلك ممارستها لا حصر لها، ابتكري أنشطة مناسبة لعمره، كما يمكنك اتباع خطى طفلك أيضًا ودعيه هو يبتكر التمرين الرياضي المفضل له.

لقراءة مزيد من المقالات الخاصة بالعناية بالرضع اضغطي هنا.

عودة إلى أطفال

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon