فوائد تعليم الموسيقى للأطفال

تعليم الموسيقى للأطفال

يصل جميع الأصوات الخارجية إلى الجنين وهو داخل رحم أمه، فيسمع الموسيقى ويستمتع بها ويستطيع أيضًا تمييز صوت أمه، وعندما يولد يستخدم حاسة السمع قبل البصر. وأثبت العديد من الدراسات العلمية إيجابيات تعليم الموسيقى للأطفال، لما لها من دور في تحفيز عقولهم وتنشيطها وتفتيح مداركهم، بالإضافة إلى تأثيرها الإيجابي على مراحل نموهم المختلفة. لهذا كله سنقدم لكِ في هذا المقال بعض فوائد تعليم الموسيقى للأطفال، وعوامل يجب مراعاتها عند اختيار أي آلة موسيقية لطفلكِ.

فوائد تعليم الموسيقى للأطفال

يوجد العديد الفوائد التي تقدمها الموسيقى لطفلك نذكر لكِ بعضًا منها في السطور التالية:

  1. توازي أهميتها ممارسة أنواع الرياضة المختلفة، لما لها من دور كبير في تنمية قدرات الطفل الذهنية والعقلية.
  2. تساعد على تنمية حواس طفلك، خاصة أنها تتطلب التنسيق الدائم بين العقل وحاستي اللمس والسمع.
  3. تسهم في تحسين ذاكرة طفلك، حيث يبذل الطفل المزيد من الجهد لحفظ الدروس والنوتات لتطبيقها بالشكل السليم.
  4. تلعب دورًا في تطوير ذكاء طفلك خصوصًا في السن من 4 إلى 12 سنة، فتمنح الطفل القدرة على تنمية فكره التجريدي، ما يجعله قادرًا على تحويل النوتات المكتوبة إلى موسيقى جميلة ذات معنى.
  5. تطور قدرات الطفل العقلية، وتساعده على التركيز والسيطرة على انفعالاته المختلفة.
  6. تعلمه الثقة في النفس، خاصة أن الطفل يتعود على العزف بالحفلات أمام الأهل والأصدقاء، ما يكسر الرهبة والتوتر لديه في هذه السن الصغيرة.
  7. تساعده على الابتكار فيتسع خياله، ما ينعكس على نمو فكره الفني.
  8. تحسن مستوى الطفل الدراسي، حيث تعلمه العمل بجد وتوزيع وقته بشكل سليم بين مختلف المهام الموجودة في جدول يومه.
  9. تفيده مستقبلًا خاصة في سن المراهقة، إذ تكون لديه وسيلة فعالة لمواجهة القلق والتوتر الذي يعيشه في هذه السن.
  10. تساعده على تنمية نشاطه الجسماني والاتزان الفكري، والتعود على العمل الجماعي.

ما الذي يجب مراعاته عند اختيار الآلة؟

عندما يختار طفلك الآلة بمساعدتك، فإن هناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها منها الآتي:

  • أن يكون طفلك متحمسًا للآلة ولتعلمها.
  • ألا تكون الآلة شاقة جدًّا في تعلمها (بالنسبة لك أو لطفلك).
  • ألا تكون الآلة سهلة جدًّا بشكل ليس فيه أي تحدٍّ في تعلمها.
  • أن تكون مناسبة لطبيعة طفلك.
  • أن تكوني قادرة على تحمل تكلفة الآلة وصيانتها وتعلم ابنك لها.
  • أن تكوني أنتِ وأبوه معجبان بصوت الآلة بالقدر الكافي، الذي يجعلكما تتحملان صوتها خلال تدرب الطفل عليها لساعات طويلة في المنزل.
  • إذا كان طفلك مهتمًا بنوع معين من أنواع الموسيقى، فينبغي مراعاة ذلك عن اختيار الآلة.

ولا يوجد اتفاق على أدوات بعينها من الأفضل أن يتعلمها الأطفال الكبار، ولكن يتفق العديد من مدرسي الموسيقى على أنه لا توجد صعوبة أمامهم في تعلم البيانو أو الطبلة أو الإكسيليفون أو الريكوردر أو الجيتار أو الكمان.

أماكن لتعليم الموسيقى للطفل

يقدم بعض الأماكن في مصر دروس موسيقى مفيدة، إليكِ بعض منها:

  • مركز تنمية المواهب بدار الأوبرا، الذي يقدم دورات تدريبية لتعليم الأطفال العزف على جميع الآلات الموسيقية بداية من سن سبع سنوات.
  • ساقية الصاوي، التي توفر العديد من الفرص التدريبية على الغناء وعزف الموسيقى للأطفال بجميع المراحل العمرية.
  • معهد قيثارة بفروعه المختلفة، الذي يقدم العديد من الدورات التدريببة في مجالات الموسيقى والعزف والرسم والغناء. 
  • مكتبة مصر الجديدة لتعليم الموسيقى.  
  • مكتبات مصر العامة على مستوى الجمهورية، التي تقدم الكثير من الدورات للأطفال في جميع مجالات الفنون، كالرسم والباليه والعزف على الآلات الموسيقية.
  • مركز فنون لتعليم الموسيقى والرسم.
  • بيت العود العربي بالقاهرة القديمة.

وأخيرًا، إذا كنتِ متحمسة لفكرة تعليم الموسيقى للأطفال، فيجب أن يبدأ هذا الأمر منذ سن مبكرة ما بين الخامسة والسابعة، ليكون جاهزًا من الناحية البدنية والعقلية للتعامل مع الآلات الموسيقية المختلفة والانتباه لتعليمات التدريب عليها.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الأطفال اضغطي هنا.

المصادر:
Should Your Child Play a Musical Instrument?
Twelve Benefits of Music Education

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
كيف أقوي مناعتي ضد فيروس كورونا؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon