اكتشفي موهبة طفلك في 5 خطوات

يعتقد كثير من الأمهات أن نجاح أطفالهن وتفوقهم ينحصر في تحقيقهم درجات عالية في المراحل الدراسية المختلفة، والتحاقهم بكليات بعينها مثل الطب والهندسة، ثم الالتحاق بوظيفة في مكان مرموق. ولكنك إذا نظرتِ للأشخاص الناجحين والمتميزين حولنا، ستجدين أن أغلبهم لم يكونوا من أوائل الثانوية العامة، بل هم أشخاص اكتشفوا مواهبهم وسعوا لتطويرها والنجاح فيها بحب وشغف.

ساعدي طفلك على اكتشاف مواهبه

لكل طفل قدرات مميزة وفريدة، ولكن تتضاءل مواهب كثير من الأطفال وراء شاشات التلفاز، ويضيع وقته الثمين خلال مكوثه بالساعات لمشاهدة أفلام الكرتون أو اللعب على الأجهزة اللوحية. ستساعدكِ "سوبرماما" في اكتشاف موهبة طفلكِ وتنميتها خلال فترة الإجازة الصيفية، فهي فرصة ذهبية لاكتشاف ميول طفلكِ وتنمية مهاراته الإبداعية في المجال الذي يتميز فيه.

1. عرفيه على أنشطة مختلفة ومتنوعة:

يكتفي كثير من الأمهات بإشراك أطفالهن في أنشطة رياضية مثل السباحة والجمباز، ولكن قد يكون لدى الطفل شغف خفي تجاه نشاط آخر، ولن يظهر إلا عند تعرف الطفل عليه. لذا شجعي طفلكِ على تجربة أنشطة مختلفة في مجالات متنوعة مثل الرسم، والموسيقى، وألعاب الفك والتركيب، وورش التكنولوجيا المخصصة للأطفال.

 ورحبي بمشاركته في أحد المعسكرات الصيفية لممارسة الأنشطة المختلفة مع أطفال أخرى، واصطحبيه إلى المكتبة لاختيار كتب تناسب سنه، دون دفعه وتوجيهه لأداء نشاط معين، فقط عرفيه على أنشطة مختلفة واتركيه يختار منها ما يفضله.

2. عززي ثقته بنفسه:

استمعي لطفلكِ بحب واهتمام، ولا تقللي من شأنه أبدًا، ولا تسخري من أي فعل له مهما كان، بل تحدثي معه باهتمام واسأليه عن رغباته ولا تتجاهليها. ووكلي إليه بعض المهام المناسبة لسنه كي يشعر بالمسؤولية وتزداد ثقته بنفسه، وامدحي مجهوده أيًّا كانت النتائج. وابتعدي عن الجمل التشجيعية الثابتة في جميع المواقف مثل "شاطر" أو "برافو"، بل تحدثي عن إيجابيات فعله واسأليه عن التفاصيل التي يرى أنها تحتاج إلى تحسين في المرة القادمة.

3. راقبي ردود فعله:

بعد تعريف الطفل على أنشطة مختلفة، لاحظي تصرفاته حيال كل نشاط، وراقبي قدراته الحركية والتفاعلية خلال أدائه الأنشطة المختلفة. هل يميل لفك الأشياء وتركيبها؟ أم يحب الثرثرة والتحدث ورواية المواقف المختلفة؟ أم يستمتع بالألعاب التي تحتوي على ألغاز ويحب القصص والمغامرات البوليسية؟ هل يحب اللعب مع أطفال أكبر منه أم يفضل اللعب مع من هم في مثل سنه؟ كيف يتعامل مع الأرقام والمسائل الحسابية؟ هل يؤدي دور القائد في أثناء اللعب مع أصدقائه أم لا؟ كل هذه المواقف البسيطة تعطيكِ إشارات عن موهبة طفلكِ الدفينة.

4. ركزي على النشاط المفضل له:

اجلسي مع طفلكِ واسأليه عن الأنشطة التي يفضلها للتركيز عليها والاهتمام بها، حتى لا يضيع وقته في التنقل بين الأنشطة، امنحيه الفرصة لاختيار الأنشطة التي يفضل الاستمرار بها وشجعيه على ممارستها. تذكري أن دوركِ هو المراقبة والتوجيه فقط، اتركي طفلكِ يقود ويختار بنفسه ويتحمل مسؤولية اختياراته، وكوني بجانبه دائمًا إذا طلب نصيحتكِ ودعمكِ ولكن لا تدفعيه للاستمرار في نشاط معين أو التخلي عنه.

السن المناسب لكل رياضة يلعبها طفلك

5. وفري بيئة جيدة لتنمية موهبته:

كل ما يحتاجه الطفل الموهوب هو بيئة جيدة وصحية لاكتشاف موهبته وتنميتها والإبداع بها، استمري في دعم طفلكِ وتشجيعه حتى تظهر موهبته، ولا تلوميه إن أخبركِ بعدم رغبته في استكمال أحد الأنشطة قبل إنهاء جميع الحصص. أخبريه أن الأمر يرجع إليه وبأنكِ لن تشتركي له في الدورة القادمة، ولكن عليه إكمال الدورة الحالية إلى نهايتها حتى يدرك قيمة الالتزام وعدم إهدار الأموال.

دروس للحياة يتعلمها أطفالك من الرياضة

عندما نقول كلمة "موهبة"، فإن أول ما يأتي في أذهاننا هو الرسم أو الموسيقى، ولكن تذكري أن هناك العديد من المجالات التي يمكن لطفلكِ التألق والإبداع بها. فقط أتيحت له الفرص المختلفة وثقي بقدراته، ولا تقارنيه بأي طفل آخر وتحلي بالصبر، وستجنين ثمار تعبكِ معه عندما تشاهدين نجاحه في المجال الذي يتميز فيه.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon