نصائح لتنظيم وقت طفلك لأنشطة بعد المدرسة

    كيفية توفير الوقت لأنشطة الأطفال بعد المدرسة

    يعاني كثير من الأمهات من عدم توفر الوقت الكافي لممارسة الأطفال الصغار الأنشطة المختلفة خلال فترة الدراسة، ما قد يدفعهن للانقطاع عنها، لكن يؤثر ذلك سلبًا على تنمية الأطفال البدنية والذهنية، لما للأنشطة البدنية والثقافية من فوائد عديدة. يكمن الأمر في تنظيم الوقت بشكل ذكي وإيجاد الحلول المناسبة لتسهيل تلك المهمة الشاقة على الأم وعلى الصغار أيضًا. تذكري أن الوقت الذي يقضيه طفلك في المذاكرة وأداء الواجبات المنزلية بعد المدرسة ليس كافيًا أبدًا لإنشاء شخصية سوية وتوسيع حصيلته المعرفية، بل يحتاج في السن الصغيرة لاكتساب المهارات المختلفة الناتجة عن القراءة واللعب والاستمتاع. تعلمي من خلال المقال كيفية توفير الوقت لأنشطة الأطفال بعد المدرسة. 

    كيفية توفير الوقت لأنشطة الأطفال بعد المدرسة 

    إليكٍ بعض النصائح الذكية التي تساعدكِ على تنظيم وقتك خلال فترة الدراسة للقيام بالأنشطة المختلفة مع أطفالك.

    1. اتباع روتين منتظم: تُعرف برامج الأنشطة لفترة ما بعد المدرسة بمرونتها الشديدة، ما يمنحكِ فرصة لاختيار المواعيد المناسبة بحسب جدولك الأسبوعي. احرصي على التخطيط لوضع روتين أسبوعي منتظم لطفلك مع اختيار الأيام الأقل ضغطًا في المدرسة للأنشطة الرياضية أو الثقافية. 
    2. تحضير الوجبات مسبقًا: لا يقتصر تحضير الوجبات السريعة وتفريزها على المرأة العاملة فقط، كونك أم تحتاجين للقيام بذلك أيضًا. بهذا، يمكنكِ توفير مزيدًا من الوقت لمتابعة أنشطة طفلك بشكل أكثر راحة، فيسهل عليكِ تحضير وجبة الغداء أو حتى اصطحابها معكِ خارج المنزل خلال دقائق معدودة. 
    3. تحديد جدول للمذاكرة: خصصي جدولًا أسبوعيًا منتظمًا للمذاكرة كي تتمكني من تعويض الوقت المستقطع خلال الأنشطة الدراسية. أدمجي جدول المذاكرة مع روتينك الأسبوعي وكوني دائمًا مستعدة. 
    4. التحضير المسبق: في حالة القيام بالأنشطة داخل المدرسة كحضور دورة تدريبية أونلاين، احرصي على تحضير المواد اللازمة بشكل مسبقًا، خذي وقتًا قبل بدء كل يوم لإعداد المواد اللازمة للأنشطة المخططة. 
    5. استغلال عطلة نهاية الأسبوع: يحصل أغلب الطلاب على يومين كعطلة لنهاية الأسبوع، استغلي يوم واحد منهما للقيام بالأنشطة المطلوبة، احرصي على القيام بذلك بشكل مبكر في الصباح كي لا يضيع اليوم. 
    6. ترتيب الأغراض بشكل عملي: في حالة القيام بأنشطة مختلفة، قد يحتاج طفلك لأغراض مختلفة في كل منها، إضافة إلى الأغراض الخاصة بالمدرسة، لتجنب ضياع الوقت في أثناء التحضير للأنشطة، احرصي على تنظيم الأغراض الخاصة بكل نشاط بشكل منظم كي يسهل على الطفل تحضيرها بنفسه قبل الخروج من المنزل دون أخطاء. 

    نماذج لأنشطة الأطفال بعد المدرسة 

    إليكِ بعض الأنشطة المناسبة للأطفال بعد المدرسة في السن الصغيرة. 

    • التمارين الرياضية: ممارسة الرياضة في السن المبكرة أمر ضروري لنمو الجسم وبناء العقل، كما تساعد كذلك على اكتساب مزيدًأ من المهارات الاجتماعية القائمة على التواصل مع الآخرين والتعاون، كما تساعد بشكل فعال في تحسين قدرات التعلم في المدرسة للأطفال نظرًا لزيادة التركيز والانتباه. من أنواع الأنشطة الرياضية المناسبة السباحة، كرة القدم، الجمباز، كرة التنس، الاسكواش، الجري، وغير ذلك الكثير. 
    • الموسيقى: تفضل كثيرات أن يتعلم الأطفال العزف على بعض الآلات الموسيقية في سن صغيرة لتنشيط اليدين والأصابع وزيادة التحكم وتحسين التركيز. اختاري بعض الأدوات الوترية البسيطة أو البيانو. 
    • تعلم اللغات الأجنبية: يمكنكِ تطوير مهارات طفلك اللغوية من خلال تعلم لغة أجنبية جديدة ليتمكن من التعرف إلى الثقافات العالمية المختلفة. 
    • التشكيل بالطين: ورش الطين تساعد على تعليم الأطفال فن النحت ومهارات تشكيل الطين لصنع أشكال مختلفة. 
    • القراءة: يمكنكِ إلحاق طفلك بالمكتبة للاشتراك في بعض الأنشطة الثقافية التي تعتمد على القراءة وإقامة بعض الندوات والمسابقات. 

    أهمية توفير وقت لأنشطة الأطفال بعد المدرسة 

    يقضي الأطفال في سن المدرسة حوالي 80 في المائة من يومهم خارج المدرسة، لذا، يتوافر لديهم كثير من الوقت لاستغلاله بشكل إيجابي. إليكِ أهم الفوائد الأساسية لممارسة الأنشطة المختلفة بعد المدرسة: 

    1. اكتساب المهارات الاجتماعية والعاطفية: القيام ببعض التمرينات التي تعتمد على المشاركة المنتظمة يساعد على تحسين الكفاءة الاجتماعية والعاطفية والتحفيز الذاتي وتحسين التركيز. 
    2. تحسين المستوى الدراسي: تساعد الأنشطة المختلفة بعد المدرسة على تحسين المشاركة داخل الفصل وتحسين القدرة على التحصيل وتقليل معدلات التسرب من المدرسة. 
    3. بناء شخصية قوية: يساعد ذلك أيضًا على بناء شخصية قوية تتمكن من تحمل المسؤوليات المختلفة والتحديات التي تواجهه خلال الحياة. 
    4. تقوية الجسم: الحركة السريعة وتنشيط الجسم أمر ضروري لنمو الجسم بمعدل صحي، كما يساعد ذلك على تشجيع الأطفال لتناول الأطعمة الصحية والغنية بالعناصر الغذائية الضرورية. 

    تبحث كثيرات عن كيفية توفير الوقت لأنشطة الأطفال بعد المدرسة، فهو بمثابة تحدِ صعب يواجه الأمهات، خاصةً خلال فترة الدراسة والجدول اليومي المزدحم، لكن باتباع بعض النصائح البسيطة وتنظيم روتين أسبوعي يمكنكِ تحقيق التوازن المطلوب. 

    تحرص "سوبرماما" على تقديم النصائح لكل أم بخصوص المدارس، وطرق التعامل مع طفلك خلال هذه الفترة، وتحضير ما يلزم لأبنائها، تعرفي إلى مزيد في قسم العودة إلى المدرسة.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon