ابني قليل اﻷدب: ما السبب؟

أسباب سوء سلوك الطفل - تعديل سلوك الطفل

 سوء سلوك الأطفال مشكلة تواجه العديد من الآباء والأمهات، وكثيرًا ما يقعون في فخ الغضب والانفعال والتوبيخ مع أطفالهم، بدلًا من البحث عن الأسباب ومعالجتها وتقويمها. نحن هنا لا ندافع عن هذا الفعل غير اللائق، وإنما نحاول فهم الأسباب وراءه لاتخاذ ما يلزم من خطوات لتغيير سلوك الطفل وإصلاح المفاهيم الخاطئة لديه. في هذا المقال تُخبرك "سوبرماما" بأسباب سوء سلوك الأطفال، وكيفية تعديل سلوك الطفل.

أسباب سوء سلوك الطفل

يسعى الطفل إلى فهم العالم من حوله واكتشافه حسب عمره وإدراكه في كل مرحلة عمرية، لذا قد يكتسب في خلال هذه الرحلة بعض السلوكيات السيئة، وهنا يأتي دور الأم والأب في فهم الطفل وسلوكه واستغلال كل فرصة لتقويمه دون عصبية أو انفعال، فيما يلي نخبركِ بأهم أسباب سوء سلوك الأطفال لتتجنبيها أنتِ ووالده:

  1. الشعور بعدم اهتمام الأبوين والرغبة في لفت الانتباه له، فيتعمد الطفل إصدار أصوات غريبة أو التلفظ بكلمات بذئية أو العبث بأغراض المنزل وغيرها من الأفعال المستفزة.
  2. الغيرة من شقيقه الأصغر أو الأكبر، وأحيانًا من طفل آخر في العائلة أو لأسرة صديقة إن لاحظ أنه يحظى باهتمام أكثر منه.
  3. ضغوطات المدرسة التي يتعرض لها من المعلم أو من زملائه، تدفعه للقيام بسلوكيات عنيفة كرد فعل لها.
  4. ضعف الثقة في نفسه وخوفه من المواجهة من شيء ما أو من خطأ ارتكبه، فيسلك سلوكًا آخر لتشتيت انتباهك عن المشكلة الأساسية.
  5. رد فعل على سوء تعامل أحد الأبوين أو كليهما معه أو قسوتهما، أو عدم إبداء الحب والحنان والاهتمام الكافي له على الأقل.
  6. عدم قدرته على التحكم في غضبه وانفعالاته، ويكون ذلك تحديدًا في سن ما بعد الثالثة، وهو ما يُسمى نوبات الهياج عند الأطفال.
  7. التدليل الزائد للطفل الذي يفسده ورغبته في تلبية احتياجاته أيًّا كانت، أو ربما إهمالك في تلبيتها على الجانب الآخر.
  8. تقليدًا لزملائه أو أصدقائه أو لطريقة ممثل بأحد الأعمال الفنية وغيرها من الأمور، لذا يجب التعرف على أصدقائه والانتباه جيدًا لما يشاهده في التليفزيون أو بموقع يوتيوب.
  9. صرامة القواعد الموضوعة له وتوجيه النصائح والتوجهيات له باستمرار دون مناقشته فيها، خاصة إذا كانت لا تناسب عمره.
  10. في سن المراهقة، الأمر يتحول إلى رغبة في الاستقلالية، وشعور بالنضج يدفعهم للتمرد على أي قيود.

تعديل سلوك الطفل

تعديل سلوك الطفل يختلف باختلاف السبب المؤدي إليه، ولكن هناك بعض النصائح العامة التي يمكنكِ اتباعها مع طفلكِ لتحفيزه على تحسين سلوكه وهي:

  • التركيز على مميزاته وتصرفاته الحسنة: أحيانًا كثيرة يكون هدف تغيير سلوك الطفل مسيطرًا على الأم والأب، فيتجاهلان التحدث عن أفعاله الإيجابية وهذا أمر خاطئ، إذ لا بد من الإشارة إلى السلوك الحسن باستمرار كما يتم الإشارة إلى السلوك السيئ.
  • مساعدته على تفريغ مشاعره السلبية: الغضب والحزن والعصبية مشاعر طبيعية، وليس منطقيًّا أن نجبر الطفل على كبتها ليكون طفلًا مطيعًا مهذبًا. ما رأيكِ في تخصيص ركن في المنزل للطفل ليصرخ فيه حين يريد أن يعبر عن غضبه ولا تسعفه الكلمات؟ وبعد تلك اللحظة احرصي على احتضانه واحتوائه بدلًا من توبيخه.
  • مكافأته على السلوك الجيد: مثلما كنتِ تذكرين التصرف السيئ لطفلك وتوبخينه عليه، امدحيه أيضًا على أفعاله الإيجابية، فمثلًا إذا كان كثير الشغب في وجود الضيوف ويحاول في كل مرة تغيير سلوكه، كافئيه ليعلم أنه فعل حسن ويستمر فيه.
  • تجنب تعنيفه وتوبيخه: العنف مع طفلكِ ليس مجديًا له على الإطلاق، فمهما غضبتِ وصرختِ في وجهه أو عاقبتِه دون أن يفهم السبب بهدوء واقتناع، فلن يغير سلوكه وإن توقف لحظيًّا عنه.

تعديل سلوك الطفل لن يأتي في ليلة وضحاها فالأمر يحتاج إلى بعض الوقت والصبر للوصول لتحقيق نتيجة على أرض الواقع، ومعرفتكِ بأسباب سوء سلوك الطفل التي ذكرناها لكِ ستوفر عليكِ الكثير من الجهد بالتأكيد.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الأطفال اضغطي هنا.

المصادر:
How to make your children behave

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon