7 أمور يمكنك مشاركتها مع طفلك

مواضيع للنقاش مع الأطفال

ازدحام يومكِ بين العمل والمشاوير اليومية ومهام البيت، ينسيكِ فتح مواضيع للنقاش مع الأطفال، أو مشاركتهم في بعض النشاطات لإسعادهم وإبعاد الملل عنهم، ما يؤدي لشعوركِ بالتقصير نحوهم، ولكن لا تقلقي، في هذا المقال، سنرشدك لبعض الحوارات والأنشطة التي يمكنكِ مشاركتها مع أطفالكِ.

نصائح لقضاء وقت مع الأطفال

إذا كنتِ أمًا عاملة، فعليكِ باستغلال كل الفرص المتاحة لضمان قضاء وقت جيد مع أطفالكِ، فلا يهم مقدار الوقت الذي تقضينه معهم بقدر قيمته، والنصائح التالية ستساعدكِ:

  1. خصصي وقتًا كافيًا للتواصل مع طفلكِ يوميًا، وإن كان من الصعب القيام بذلك لأي سبب، فتواصلي معه بطرق أخرى مثل ترك رسالة صغيرة في حقيبة المدرسة أو على الثلاجة، ليشعر بأهميته لديك.
  2. أخبري طفلكِ أنكِ تحبينه كل يوم، وعبري له عن أهميته في حياتكِ ومقدار السعادة التي يشعركِ بها.
  3. العبي مع طفلكِ، حتى وإن كان هذا خلال وقت الاستحمام أو في الطريق إلى المدرسة، فالوقت القليل الذي تقضينه في اللعب معه له تأثير إيجابي كبير عليه.
  4. تناولي الطعام مع طفلكِ كل يوم، حتى وإن كان مجرد سناك خفيف، واستغليه للجلوس معه والحديث قليلًا.
  5. حددي وقتًا للقيام بنشاط يختاره طفلكِ، وكوني مرحة معه.
  6. شجعي طفلكِ وامدحيه على الأشياء الجيدة التي يفعلها، حتى وإن مر بعض الوقت على قيامه بها.
  7. أوقفي استخدام الأجهزة الإلكترونية خلال الوقت الذي تقضينه مع طفلكِ، وامنحيه انتباهكِ بالكامل.

أفكار مواضيع للنقاش مع الأطفال:

قد تعتقدين أنكِ تعرفين أبناءك جيدًا، وهذا صحيح إلى حد ما، ولكنكِ تغفلين أمرًا مهمًا وهو أن الأطفال يكبرون بسرعة، ومع نموهم السريع تتبدل شخصياتهم وأفكارهم وأحلامهم أيضًا، لذا لا غنى عن خلق الحوارات مع أطفالكِ، لتتعرفي على هذه التغيرات وتستطيعي مساعدتهم على أن يصبحوا أشخاصًا جيدين مع تقدمهم في العمر، ومن وراء هذه المناقشات يمكنكِ الآتي:

  1. معرفة طفلكِ بشكل أفضل: سؤال طفلكِ عن أحلامه ومشاعره وقيمه، سيدلكِ على طبيعة الطفل الذي تربينه، وسيعينكِ على معرفة الأمور التي تحتاجان العمل عليها حتى يصبح طفلك شخصًا رائعًا في المستقبل.
  2.  توطيد علاقتكما الأسرية: من المهم أن يشعر طفلكِ أنه أحد أفراد الأسرة المهمين، فحاولي من خلال حواركِ معه معرفة إحساسه عن كونه جزءًا من العائلة، وما يحبه في أسرتكم وما يرغب في تغييره أو ما يتمنى وجوده.
  3. تعليمه الامتنان: تربية طفل ممتن هذه الأيام ليس أمرًا سهلًا، فكثير من الأطفال لديهم أكثر مما يحتاجون إليه، وقد يكون لمناقشاتكِ مع طفلكِ دورًا كبيرًا في جعله يرى الجانب الجيد من حياته ويشعر بالامتنان عن كل ما لديه، فاحرصي دومًا على سؤاله عن الأشياء التي أشعرته بالامتنان خلال يومه، وساعديه على رؤية التجارب السلبية من منظور آخر أكثر إيجابية.
  4.  تنمية خياله: كلما كبر الأطفال قل استخدامهم لخيالهم، ولكن بإثارتكِ لخياله خلال حديثكما معًا ستساعدينه على تنميته، كأن تسأليه عن نوعية الكتب التي يحب تأليفها، أو إذا ربح نقودًا فماذا سيفعل بها، أو إذا تحدثت الحيوانات الأليفة فماذا سيقولون.
  5. تعزيز ثقته بنفسه: من المهم أن يتعرف الأطفال على مواهبهم وقدراتهم ومهاراتهم، ليتمكنوا من معرفة نقاط قوتهم، وهذا ما يفعله نقاشكِ مع طفلكِ عن قدراته ومستقبله، فمن خلال سؤاله عما يحب أن يفعله في حياته مستقبلًا، سيبدأ صغيركِ في تحديد أهدافه والعمل على تحقيقها، خاصة إذا حصل على تشجيعكِ ودعمكِ.
  6.  تعليمه التعاطف مع الآخرين: يميل الأطفال إلى أن يكونوا أنانيين في بعض الأحيان، ويمكنك محاربة ذلك عن طريق مساعدتهم على التفكير أكثر بالآخرين.
  7. تطوير قدراته العقلية: عن طريق تعليمه كيفية إدارة عواطفه وتنظيم أفكاره واتخاذ قراراته بنفسه، ومن المهم أن تسألي طفلكِ دومًا عن مشاعره تجاه الأحداث المختلفة في حياته، وأن تتحدثي معه عن كيفية تعامله معها والحلول الأفضل لها، وكيفية التعامل مع أفكاره السلبية تجاه نفسه والآخرين مثل تفكيره في أنه لن ينجح أو أن لا أحد يحبه وغير ذلك من الأفكار.

أفكار أنشطة لمشاركتها مع أطفالك

هذه قائمة ببعض الأشياء البسيطة للغاية، التي تسعد طفلكِ، وفي نفس الوقت، لا تحتاج منكِ لبذل الكثير من الجهد، وستسمح لكِ بالتحدث معه خلال القيام بها:

  1. اتركي له مهمة الضغط على الأزرار: سواء أزرار المصعد أو أزرار ريموت التليفزيون.
  2.  راقبا الأزهار: إذا اضطررتِ لاصطحاب طفلكِ لإنجاز إحدى المهام خارج المنزل، التي قد تكون مملة بالنسبة له، فيمكنكما أن تراقبا الأزهار في الطريق، وتتحدثا معًا عن أنواع النباتات التي تقابلكما، وعن ألوانها وأشكالها المختلفة، وإذا كان الطفل كبيرًا بما يكفي، فيمكنكما التوقف لالتقاط صور للأزهار التي تلفت نظره، والبحث عن المزيد من المعلومات عنها عند العودة إلى المنزل على الإنترنت.
  3. أعدا العشاء معًا:  اطلبي من طفلكِ مساعدتكِ في إعداد الطعام، واسمحي له بتولي بعض المهام البسيطة كتقليب الطعام أو إعداد المائدة، فهذا الأمر يمنح الأطفال الكثير من البهجة.
  4.  العبا معًا: اختارا لعبة بسيطة لا تحتاج للكثير من الوقت للعبها في نهاية اليوم، مثل الكوتشينة أو الدومينو، ومن المهم أن تمنحي الأولوية للمرح مع طفلكِ من حين إلى آخر.
  5. اقرئي معه قصة أخرى: عند الانتهاء من قراءة قصة قبل النوم، فاجئيه بقراءة قصة أخرى، فسيمنحك هذا الفرصة لبدء مواضيع للنقاش مع طفلكِ بطريقة ممتعة وشيقة.
  6. جهزي له حمام الفقاعات: املئي البانيو بالمياه الدافئة وفقاعات الصابون، ويمكنك إضافة بعض ألوان الطعام للفقاعات لتصبح ملونة، وأحضري الألعاب المطاطية الخاصة بالحمام، وامنحي طفلك وقت استحمام مميز، واحرصي على مراقبة الأطفال الصغار كي لا يتعرضوا للغرق.
  7. خصصي وقتًا للفوضى: هناك العديد من الألعاب التي نمنع أطفالنا من اللعب بها في المنزل ﻷنها تسبب الفوضى، امنحي طفلك الفرصة للعب بها في المنزل ليوم واحد، وشاركيه في فوضاه المحببة ثم نظفا معًا بعد الانتهاء من اللعب.

كوني دومًا إيجابية وصبورة عند بدء مواضيع للنقاش مع الأطفال، واحرصي على تطوير مهارات التواصل لديكِ، ولا تنسي عند تنظيم وقتكِ أن تعطي الأولوية للوقت الذي تشاركينه مع أطفالك.

المصادر:
Spending quality time with family
Conversation starters for Kids
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon