كيف أعرف أن ابني ذكي؟

رعاية الأطفال

يتمتع بعض الأطفال بمستويات ذكاء أعلى من أقرانهم وقدرات أعلى على التعلم، ربما تصل نسبة الأطفال الذين يمكن الإشارة إليهم بفائقي الذكاء إلى 6 بالمائة فقط بين أقرانهم، لكن اكتشاف علامات الذكاء لدى الطفل بشكل مبكر يمكن الطفل من تطوير مواهبه، إذ يحتاج الموهبون برامج تعليمية متخصصة ورعاية فائقة تراعي نبوغهم وقدراتهم كي لا يطمس الإهمال مواهبهم، ويقع العبء الأكبر عليكِ في اكتشاف مواهب طفلك و العناية بها ولفت أنظار معلميه في المدارس والبحث عن أفضل الطرق لتنمية وتطوير مهاراته.

 

اقرئي أيضًا: 10 وسائل لتنمية ذكاء طفلك و الحفاظ عليه

 

لكن كيف تكتشفين موهبة طفلك وما هي العلامات الدالة على ذكاءه؟

1-ذاكرة غير اعتيادية: قد تفاجئين من قدرة طفلك على تذكر الطريق لمكان ذهبتم لزيارته مرة واحدة منذ شهور على سبيل المثال. وعلى الرغم من ذاكرته الاستثنائية فإنه غالبا ما يظهر الملل تجاه أساليب الحفظ و التلقين في التعلم.

2-الهوايات غير المعتادة وظهور الاهتمام العميق بمواضيع محددة.

3-كثير الأسئلة: الأطفال بشكل عام يسألون كثيرا، لكن الطفل الموهوب سيسأل أسئلة أكثر تحديدا وعمقا، وربما أسئلة لا تعرفين إجابتها.

4- الاهتمام بالموسيقى

5-الرغبة في السيطرة: الطفل الموهوب يحب أن يكون في موضع القيادة دائما وأن يشعر بالتحكم و الاستقلالية.

6- قد يواجه مشاكل في النوم مبكرا: نتيجة للنشاط العقلي المستمر.

7- قوة الملاحظة: على سبيل المثال يلاحظ ارتدائك لثياب جديدة أو تغييرك لتسريحة شعرك المعتادة.

8-التعلم السريع و الاكتساب السريع للمهارات مقارنة بأقرانه في نفس المرحلة العمرية

9- الحصيلة اللغوية العالية مقارنة بأقرانه. و الذكاء اللغوي، و القدرة المبكرة على حل الألغاز اللغوية وفهم الدعابات التي تتعلق باللغة.

10- لديه أنماط تفكير مرنة : يمكنه الربط بين أمور تبدو بعيدة عن بعضها البعض.

11- القدرة العالية على التركيز.

12-يحب ألعاب البناء و البازل وتكوين الأشكال.

13- لديه حس كوميدي متميز يجيد استخدامه للتعبير عن أفكاره.

14- تظهر عليه علامات النضج المبكر.

15- الميل لصحبة الراشدين أو الأطفال الأكبر سنا: حيث يدرك بعض الأطفال تميزهم ونضجهم عن الأطفال المقاربين لهم في العمر، فيميلون لصحبة الأشخاص الأكبر سنا.

 

اقرئي أيضًا: كيفية اكتشاف وتنمية موهبة طفلك

 

إذا لاحظت موهبة استثائية وذكاء متميزا لدى طفلك فعليك أن تكوني مستعدة لمواجهة بعض المشكلات التي قد تواجهه ومن أهمها:

1- سرعة الانفعال: فبينما تتشابه حاجات الطفل العاطفية مع حاجات أقرانه يفوقهم في قدراته العقلية وهذه المفارقة قد تتسبب له في الإحساس الدائم بالانفعال.

2- قد يواجه مشكلات في الكتابة، ويشكو معلميه من سوء خطه، حيث يسبق تفكيره قدراته الحركية عادة،لا تحاولي أن تضغطي عليه لتحسين خطه، فقط بإمكانك أن تشرحي له الأسباب المنطقية التي يحتاج من أجلها للكتابة بشكل أوضح.

3-قد يعاني من المشكلات الاجتماعية، والانعزال عن أقرانه، فقدراته الأسرع من أقرانه تجعله سريع الملل أحيانا.

4- الشعور بالظلم أحيانا و الحساسية تجاه الرفض، فهو يشعر بالإحباط الشديد و الرغبة في الانزواء إذا رفضه الآخرون.

5-السعي الدائم للكمال و الذي قد يعوق من تقدمه، فهو يشعر بالقلق الدائم تجاه الطريقة التي يقوم بعمل الأشياء بها ويرغب في الوصول بالنتائج ﻷقصى درجات المثالية.

6-الاكتساب السريع للمعلومات قد يسبب له الإحساس بالملل في المدرسة و بالتالي قد يفقد اهتمامه بما يتعلمه .

لديك ثروة إنسانية، تذكري أنك نافذته الأولى على العالم، ادعمي طفلك وساعديه في مواجهة العالم و الحفاظ على موهبته وتنميتها.

 

 

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
كيف أستخدم الكمامة المناسبة لفيروس كورونا؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon