ابني يضرب الأطفال: كيف أتعامل معه؟

ابني يضرب الأطفال كيف أتعامل معه

عند حدوث شجار بين الأطفال الصغار، يفزع بعض الأمهات ويتساءلن: ابني يضرب الأطفال كيف أتعامل معه؟ سنخبرك بالإجابة في السطور التالية، فهذه المشكلة يمكن أن تُحرجك، وربما تتسبب في وقوع الأذى لصغيرك أيضًا، ومع ذلك، الأمور ليست سيئة إلى هذه الدرجة، في هذا المقال، نشرح لكِ كيف تفهمين مشاعر ابنك وتتعاملين مع تصرفاته التي لا تعجبك بحكمة.

ابني يضرب الأطفال كيف أتعامل معه؟

يضرب طفلك طفلًا آخر عندما يبلغ ذروته من الإحباط، ومن الذكاء معرفة مسببات الإحباط الرئيسية لطفلك، حتى تساعديه في التغلب عليه، إليكِ بعض الطرق لفهم طفلكِ ومنعه من ضرب غيره:

  • علميه أن يخبرك كيف يشعر: نجد صعوبة في مساعدة أطفالنا الذين يعانون من مشاعر كبيرة، لأننا لم نتعلم كيفية إدارة مشاعرنا الخاصة وهذا ينعكس عليهم بالتأكيد، كبداية يمكنك سؤاله عما يشعر به وإعطاؤه بعض الخيارات لتسهيل الأمر عليه، قد يكون إحباط طفلك وسلوكه العدواني في بعض الأحيان خاصة في حالة وجود طفل صغير، علامة على أنه قد يشعر بالجوع أو التعب أو الإرهاق.
  • ساعديه على استكشاف البدائل: قولي له مثلا: في المرة القادمة، عندما تغضب ماذا يمكنك أن تفعل بدلًا من إيذاء الشخص الآخر؟ دعيه يخبرك. إذا كان يحتاج إلى مساعدة للتفكير في البدائل، فقدمي له بعضها: "هل يمكن أن تناديني؟ هل يمكنك الابتعاد؟ هل يمكنك الركض أو القفز؟".
  • ساعديه على الشعور بالتعاطف: وضحي له تأثير ضربه في الطفل الآخر وأن الضرب مؤلم، وعندما يهدأ الطفل المصاب، ضعي ذراعك حول طفلك، وواجها الطفل الآخر معًا. أخبري الطفل الآخر: "نحن آسفون للغاية لأن "اسم طفلك" قد ضربك، لقد شعر بالضيق والأسف، ونأمل أن تشعر بتحسن الآن".
  • تجنبي اللوم: تحتاجين إلى التعاطف مع طفلك، فجعله يشعر أنه شخص سيئ سوف يأتي بنتائج عكسية، بمجرد أن تساعديه على الشعور بالأمان الكافي لتحمّل هذه المخاوف وتفهمها سييتوقف عن ضرب غيره.
  • راقبي حالته المزاجية: إذا لاحظتِ أن طفلك متوتر، قفي بينه وبين الطفل الآخر. قد يؤدي وجودك إلى تهدئته، أما إذا أدى إلى تصاعد غضبه، فتنفسي بعمق وأبعديه عن الأطفال الآخرين.

كيف أسيطر على غضب طفلي؟

هناك بعض الأفكار والكلمات التي يمكنك استخدامها لاحتواء طفلك عند غضبه أخبريه بها:

  1. امشِ بعيدًا: علّمي طفلك أن يبتعد عندما يشعر بأن شخصًا ما يعامله معاملة سيئة.
  2. اذهب إلى ركنك الهادئ: حدّدي زاوية خاصة في المنزل يمكن لطفلك الذهاب إليها عندما يشعر أنه يوشك على ضرب أحد، دعيه يحتفظ بالكتب أو اللعب هناك. إذا كانت لديه بطانية خاصة أو أي شيء آخر، فدعيه يأخذه إلى الزاوية الهادئة، يمكنك أن تسأليه عما إذا كان يريد الذهاب إلى الزاوية الهادئة عندما يكون عدوانيًا، لكن لا ترسليه إلى هناك كعقاب، نريد منه أن يجرّبه كمكان جيد لجمع أفكاره والتحكم في عواطفه.
  3. تنفس ببطء: اجعلي طفلك يتنفس حتى يصل إلى خمسة، وأمسكي أنفاسه مع العد إلى خمسة أيضًا، ويمكنك القول: تنفس ببطء وبعد ذلك يمكننا التحدث.
  4. اطلب المساعدة: ساعدي طفلكِ على طلب المساعدة. يمكنكم الاتفاق على رمز يخبرك به عندما يشعر برغبات عنيفة، ويريد مساعدتك على منع ذلك. أو يمكن أن يكون قولًا بينكما مثل "أحتاج إلى عناق" أو "من فضلك ساعديني" أو "أنا غاضب".
  5. أخرِج غضبك: يستفيد بعض الأطفال الصغار من البدائل المادية للعدوان. في لحظة هادئة، اكتشفي بعض الخيارات التي يحبها طفلك، قد يشمل ذلك ضرب وسادة، أو الرقص الغاضب، أو لمس أصابع قدميه.

معاقبة الطفل الذي يضرب لا تجعله يتوقف عن الضرب، إنما تزيد فقط من خوفه وعدوانيته، لذا أجبنا سؤالك: ابني يضرب الأطفال كيف أتعامل معه؟ وقدمنا لك عديدًا من الحلول، اختاري منها ما يناسبك، ولا تنسي إخبارنا بتجربتك.

المصادر:
my son hit another kid
how to deal with a toddler that hits
toddler hits others
how to deal with toddler violence

عودة إلى أطفال

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon