ردود مناسبة لمن يعلق على زيادة وزنك

زيادة الوزن والاكتئاب

بالتأكيد قابلتِ ذلك الشخص المزعج الذي يعلق على وزنكِ ومظهركِ قبل أن يسألكِ على صحتكِ أو أحوالكِ، هؤلاء الأشخاص منتشرون حولنا في كل مكان، ولكنك على أي حال مضطرة للتعامل معهم مهما كان الأمر صعبًا، سأخبركِ في هذا المقال بتجربتي الشخصية مع زيادة الوزن والاكتئاب، وأفضل طرق للرد على الأشخاص الذين يعلقون على زيادة وزنك.

تجربتي مع زيادة الوزن والاكتئاب

في فترة ما من حياتي مررتُ بحالة نفسية سيئة، وزاد وزني بشكل ملحوظ، وفي الوقت الذي كنتُ في أشد الحاجة فيه إلى سماع كلمات تحفزني وتشجعني على الخروج من حالة الاكتئاب، انهالت على مسامعي كثير من التعليقات المحبطة، حتى من أقرب الأشخاص> كنتُ أستقبلها برغبة عارمة في كسر الميزان فوق رؤوسهم، ولكنني كنت أبتلع الألم داخلي وأكتفي بالصمت.

كنت أظن أن هذه الفترة من أسوأ فترات حياتي، ولكن بعد مرورها عرفتُ أنها كانت فترة مهمة وضرورية لي لكي أغير مفاهيم كثيرة داخلي، وأعيد اكتشاف نفسي من جديد. إذ أدركتُ أن الأشخاص من حولنا لن يتغيروا أبدًا، وليس من المنطقي أن ننتظر تغييرهم، بل نحن من علينا أن نتغير لنكون أقوى، ونستطيع أن نرد على تعليقاتهم ولا نسمح لها بأن تؤذينا أبدًا.

كيفية الرد على من يسخر من وزنك الزائد

إذا كنتِ تريدين أن تردي بقوة على من يعلق على وزنكِ، فيجب أولًا أن تتقبلي جسمكِ وتحبينه كما هو مهما كان شكله، فهذا هو مفتاحكِ السحري لمواجهة أي تعليقات سلبية دون التأثر بها، فرضا النفس ينبع منه رضا الآخرين، وابتسامتكِ الواثقة في أثناء ردكِ على التعليقات أهم من الرد نفسه.

إن أفضل رد على الشخص المتطفل الذي يعلق على وزنكِ، هو أن تعلني ببساطة ثقتك بنفسك وأنكِ سعيدة وممتنة لجسمكِ، قائلة: "أنا أحب نفسي هكذا"، "أنا جميلة في جميع أحوالي"، "زيادة وزني زادتني جمالًا"، وهكذا.

خطوات لاستعادة الثقة بالنفس

إليكِ بعض الخطوات المجربة التي ساعدتني على استعادة ثقتي بنفسي وتقبل التعليقات بصدر رحب، وحماية ميزاني من التكسير على رأس أحدهم.

  1. دللي نفسكِ: قفي أمام المرآة وانظري لوجهكِ وجسمكِ، حبي نفسكِ ودلليها، والتدليل هنا لا يعني شراء الحلوى المفضلة أو النوم كما كنتُ أظن، بل عن طريق تغذية روحكِ بممارسة أشياء تسعد روحكِ من الداخل، مثل تخصيص وقت لممارسة هوايتكِ المفضلة، والتخلي عن المهام التي تضيع وقتكِ وتستنزف روحكِ وتوكيلها لشخص آخر أكثر تخصصًا، مثل مهام تنظيف المنزل وغيرها، والتفرغ لأداء وممارسة الأنشطة التي تحبينها وتبدعين فيها.
  2. مارسي الرياضة بانتظام: الرياضة لها مفعول السحر في ضبط الحالة النفسية وتفريغ الطاقة السلبية، جربي ممارسة بعض التمارين الرياضية التي يمكن تأديتها في المنزل، وستلاحظين فرقًا كبيرًا في حيويتكِ ونشاطكِ وحالتكِ الصحية والمعنوية.
  3. ابدئي بالتغيير: انظري إلى نمط حياتكِ، وابدئي باتخاذ خطوات ايجابية لتغيير الأشياء التي لا تعجبكِ، من أجلكِ أنتِ وليس من أجل إرضاء الآخرين، فمثلًا إذا شعرتِ بأنكِ تريدين الحصول على قوام أكثر رشاقة، ابدئي من الآن واتخذي قرارًا باتباع نظام غذائي يومي صحي ومتوازن، ليس فقط من أجل شكل جسمكِ ولكن أيضًا من أجل صحة أفضل لكِ، وسينعكس ذلك بالتأكيد على حالتكِ النفسية.
  4. تقبلي النقد الصحي: ليست جميع التعليقات تكون بهدف السخرية أو التقليل من شأننا، بل إن هناك بعض الأشخاص الذين يقدمون لنا نصائح بهدف مصلحتنا، فرقي بين التعليقات المؤذية والنقد البناء، وتقبلي آراء الآخرين في شخصكِ بصدر رحب، طالما أنها في حدود الأدب والاحترام.

وأخيرًا، تذكري أن من سيحبكِ يحبكِ بالفعل كما أنتِ، فلا تقلقي بشأن آراء الآخرين وانطباعهم عنكِ ولا تدعي هواجس زيادة الوزن والاكتئاب تؤثر فيكِ، ثقي بنفسكِ وتذكري أنكِ جميلة ومميزة ورائعة في جميع حالاتكِ.

تعرفي أيضًا على أنظمة غذائية صحية متنوعة واختاري منها ما يناسبكِ، عن طريق زيارة قسم الصحة والرجيم في "سوبر ماما".

عودة إلى منوعات

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon