4 خرافات عن فقدان الوزن الزائد لا تصدقيها

إذا قررتِ بدء حمية غذائية والتخلص من الوزن الزائد واتباع خطة حياة صحية، ستجدين أمامك عشرات النصائح والحكايات التي قد ترشدك في طريقك الجديد، ولكن للأسف ستتعثرين كذلك في بعض خرافات وأساطير الرجيم وأمور غير منطقية قد تفسد حميتك أو تصيبك بالإحباط، و"سوبرماما" جاءت لتنقذك منها اليوم فلا تصدقي هذه الخرافات الأربع عن الرجيم.  

لماذا لا ينقص وزنى رغم الرجيم ؟

1. الكربوهيدرات هي عدوك اللدود:

أولي قواعد الدايت التي نتعلمها هي أن الكربوهيدرات هي عدونا اللدود ولا تهدف إلا لزيادة وزننا ودهوننا، ولكن في الحقيقة أنت لست بحاجة إلى اقتطاع الكربوهيدرات من حميتك تمامًا حتى تفقدي وزن الزائد. فتعريفنا للكربوهيدرات من الأساس قد يكون خاطئًا، فهناك مصادر صحية للكربوهيدرات يجب تناولها كل يوم مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة والبقول، وهي مهمة وغنية بالفيتامينات والألياف الضرورية لحميتك.

عندما نتحدث عن الكربوهيدرات السيئة يجب تحديد أنها الكربوهيدرات البسيطة، أو بيسر وسهولة هي الأرز الأبيض والمكرونة والحلويات والمعجنات، تلك هي التي يجب أن تتجنبيها أو تقللي منها بضمير مرتاح.

كيف تفقدين وزنك دون وقف تناول المكرونة والأرز والخبز؟

2. أفضل بداية للحمية الديتوكس:

قد ينصحك الكثيرون بالديتوكس كبداية للحمية، ولكني أخبرك هنا بوضوح تام أن تلك الخطوة قد تجعلك تتراجعين عن قرار الالتزام نظام الطعام الصحي منذ البداية. فالديتوكس يعتمد بصورة عامة على الالتزام بمجموعات معينة من الغذاء لعدة أيام بدعوى تطهير الجسم وتنظيفه من السموم، بالإضافة للتخلص من الوزن الزائد بالطبع.

في الحقيقة الديتوكس بالإضافة إلى أنه سيصيبك بالاكتئاب خاصة إذا بدأتِ به حميتك بعد نظام غذائي غير صحي، سيجعل وزنك يزيد بعد التوقف عنه مباشرة. فالجسم عندما يعود لتناول الطعام - حتى ولو كان قليلًا ومع الالتزام بشروط الحمية الصحية - سيعمل على الاختزان خوفًا من العودة مرة أخرى لوضع المجاعة خلال الديتوكس.

وإذا أردتِ يومًا ما تجربة الديتوكس ينصح باستشارة الطبيب الخاص بكِ أولًا، للتأكد من أنه لن يؤثر عليكِ بصورة سلبية.

3. الجيم ضرورة لإنقاص وزنك:

بالطبع التمرن بصورة منتظمة أمر رائع للغاية لصحتك، ولكن وضع جسمك في روتين جديد صعب بمجرد أخذك لقرار الحمية أمر غير منطقي للغاية، ويؤدي إلى الإصابات أو على الأقل تشنجات العضلات.

عندما تبدئين في التمرن بصورة دورية اجعلي الأمر يحدث بالتدريج، ولا ترهقي جسمك بالتمرن لأكثر من ساعة في اليوم.

18 نصيحة لإنقاص الوزن دون ممارسة التمارين الرياضية

4. عدم تناول الطعام بعد السابعة مساءً:

ماذا لو استيقظت في الحادية عشرة؟ هل يجب أن تأكلي ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين في ثماني ساعات؟

في الحقيقة، هذه الأسطورة هي الأكثر كذبًا على الإطلاق، فتنظيم مواعيد الأكل ضروري للحمية، ولكن ليس الأمر بهذا الشكل الصارم، فمواعيد النوم والاستيقاظ مختلفة من شخص لآخر، ولا يمكن على سبيل المثال أن أطلب من أم جديدة نظام يومها مقلوب رأسًا على عقب بسبب صغيرها بالتوقف عن الأكل الساعة السابعة.

يمكنك اتباع بعض النصائح البسيطة لتنظيم مواعيد طعامك تبعًا لنظام حياتك العادي، فدومًا افطري خلال ساعة إلى ساعتين من استيقاظك، ولا تأكلي قبل موعد نومك بساعتين. ولا تتركي أكثر من 4 ساعات إلى 6 بين كل وجبة وأخرى، حتى لا تجوعي أكثر من اللازم، فتضطرين لزيادة وجباتك لإشباع هذا الجوع.

أوقات تناول الطعام مهمة وليس فقط ما نتناوله

فقدان الوزن الزائد ببساطة يعتمد على عدة أساسيات بسيطة، هي تقليل السعرات الحرارية اليومية بحوالي 500 سعر يوميًّا، مع الالتزام بتناول طعام صحي قدر الإمكان. أي تناول كميات كفاية من الخضروات والفاكهة والتمرن بصورة معقولة، أي حوالي نصف ساعة يوميًّا، وصدقيني ستجدين النتيجة مبهرة للغاية دون أي أساطير غير منطقية.

المصادر:
Health
Mail Online
Health line

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon