متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية لطبيعته؟

    متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية

    خلال فترة الحمل يتمدد الجلد بسبب كبر حجم البطن، وبعد الولادة يبدأ الجلد تدريجيًا بالعودة إلى الحالة التي كان عليها قبل الحمل، لكن مع الولادة القيصرية وخاصة إذا كانت متكررة، فإن عاملًا آخر يزيد الأمر سوءًا وهو ضعف عضلات البطن بفعل الجراحة، لأن عضلات البطن القوية تساعد الجلد فوقها أن يصبح مشدودًا، فهل تتساءلين متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية؟ أو متى يعود البطن لطبيعته بعد الولادة القيصرية؟ تابعي قراءة المقال لتعرفي الإجابة.

    متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية؟

    من الشائع أن تفقد الأمهات الجدد ما يصل إلى 9 كيلوجرامات في الشهر التالي للولادة نظرًا إلى أن معظم النساء يكتسبن بين 11 - 15 كيلوجرامًا أثناء الحمل، ويعود الرحم إلى الحوض بعد نحو ستة أسابيع من الولادة ويعود إلى حجمه الأصلي، وهذا يعني أن بطنك بعد الولادة سوف يبدأ بالعودة لطبيعته شيئًا فشيئًا، ولكن إذا كان الوزن الذي اكتسبتٍه أكثر من المعدل الموصى به (11 - 15 كيلوجرامًا)  فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول قليلًا ليعود البطن إلى طبيعته.

    من المهم أن تعرفي أنه في بعض الحالات، يفقد الجلد قدرته على استعادة مرونته قبل الحمل ولا يعود إلى ما كان عليه.

    متى يعود البطن لطبيعته بعد الولادة القيصرية؟

    على الرغم من أنه لا يختلف الأمر كثيرًا من ناحية الوقت عن الولادة الطبيعية، إلا أن الشق الجراحي يخلق حدًا يجعل الانتفاخ أكثر وضوحًا، ولسوء الحظ هذا يجعل من الصعب التخلص من البطن سريعًا، لكن الأمر ليس مستحيلًا، فعندما تكونين جاهزة، فإن ممارسة الرياضة والحفاظ على نظام غذائي صحي سيساعدك على حرق الدهون وشد بطنك وسيعود كما كان خلال 6 - 9 أشهر.

    نصائح لتنحيف البطن بعد الولادة

    بعد أن تعرفتِ على إجابة سؤال "متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية والقيصرية؟" هناك بعض النصائح المهم اتباعها بدقة بعد الولادة، مثل: 

    • لا ترتدي المشد لأنه يؤذي عضلات البطن والحوض ويسبب آلام الظهر خاصة في الولادات القيصرية.
    • استمري في شرب المياه، وحاولي أن تشربي 8 أكواب مع كوب أساسي عند كل رضعة.
    • تناولي المشروبات الدافئة وأكثري منها مثل القرفة، ولكن احرصي على عدم شرب النعناع والمرامية بكثرة لأنها أشياء تقلل من إدرار الحليب، وتناولي مغلي أي أعشاب أخرى، مثل: اليانسون، والكراوية وكذلك التلبينة لتقليل الإمساك، والمشروبات الأخرى مثل الزنجبيل والقرفة وحدها أو مع الحليب وكذلك الحليب.
    • أكثري من تناول الفواكه والخضراوات الطازجة بين الوجبات ووقت الشعور بالجوع.
    • مارسي الرياضة عشر دقائق في أول أسبوعين بعد الولادة، وزيدي الوقت في الأسبوعين الثالث والرابع لتصبح 20 دقيقة يوميًا وفي الشهر الثاني مارسي تمارين سهلة في المنزل لمدة نصف ساعة يوميًا وفي الشهر الثالث مارسيها 40 دقيقة واستمري على ذلك على الدوام (يمكنك أن تقسمي الأربعين دقيقة على مرتين يوميًا).
    • لا تتناولي حلاوة الطحينية لإدرار الحليب، فأفضل مدرات الحليب هي المياه والحليب الخالي من الدسم، وكذلك المشروبات الدافئة عديمة السعرات مثل الحلبة أو أي مشروبات عشبية.
    • لا تتناولي الأطعمة السريعة إلا مرة أسبوعيًا، وكذلك الحلويات يكفيك مرة أسبوعيًا.
    • قللي أو تجنبي إن أمكن المنبهات وامتنعي تمامًا عن المشروبات الغازية.
    •  تناولي التفاح والخرشوف والموز والكبدة المشوية (منعًا لتناول الدهون) والسمسم والجمبري والشوكولا الداكنة (مربع صغير كل يوم) والعدس والمشمش الجاف (لا تتناولي أكثر من 3 يوميًا) واللوز (دون ملح ولا تحميص) والسبانخ، فكلها يعوض لديك أي فقد في المعادن والفيتامينات خاصة الحديد.

    بعد معرفة إجابة سؤال "متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية والقيصرية؟"، إن أفضل شيء هو منع اكتساب الوزن الزائد على المعدل الطبيعي خلال الحمل باتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتينات والفيتامينات والألياف مع قدر مناسب من النشويات ونسبة قليلة جدًا من الدهون. ومن المهم الحرص على ممارسة الرياضة سواء المشي أو التمارين الرياضية المناسبة للحمل، ثم اتباع نفس الفكرة بعد الولادة مع الانتظار لحين التئام الجرح تمامًا سواء في حالة الولادة الطبيعية أو القيصرية واستشارة الطبيب.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالعناية بصحتك النفسية والجسدية بعد الولادة اضغطي هنا.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon