ما طرق علاج الحبوب في المناطق الحساسة؟

علاج الحبوب في المناطق الحساسة

تشيع الحبوب في المناطق الحساسة لدى البنات أو السيدات وتتعدد أسبابها، وقد تكون مؤلمة في بعض الأحيان وتسبب عدم الراحة غالبًا، وعادة لا تكون خطيرة أو تستدعي القلق، لكنها تولّد شعورًا بالضيق. ورغم أن شكلها قد يماثل شكل الحبوب التي تظهر في الجسم فإن خصائصها قد تختلف عنه، فقد تكون مؤلمة أو توّلد إحساسا بالحرقان أو لا تؤلم، وقد تكون ذات لون أحمر أو بنفس لون الجلد. في هذا المقال اعرفي طرق علاج الحبوب في المناطق الحساسة خاصة الناتجة عن الحلاقة.

علاج الحبوب في المناطق الحساسة

قبل ذكرنا علاج الحبوب، يجب أن نتعرف أولًا إلى مسببها، ومن أسباب تكوّن الحبوب في المناطق الحساسة:

  1. التهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis) وهو رد فعل تحسسي من الجلد عند لمسه مهيجًا ما مثل: 

  1. التهاب الغدد العرقية القيحي (Hidradenitis suppurativa) وهو مرض مزمن بالغدد العرقية يسبب حبوبًا متقيحة في الجسم والمناطق الحساسة ولا يُعرف له سبب محدد.
  2. المليساء المعدية (Molluscum contagiosum) وهي مرض فيروسي يسبب حبوبًا في أي مكان بالجسم كالمناطق الحساسة.
  3. التهاب الجريبات (Folliculitis) بسبب عدوى بكتيرية لبصيلة الشعر نتيجة حلاقة الشعر أو نتفه ونموه بعدها وتهييجه للمنطقة الحساسة.

وللعلاج قد يوصف الآتي:

  1. التهاب الجلد التماسي:
  • يجب تجنب المهيجات ووقف استخدام الصابون أو العطور المتسببة في التهيج، ويفضل تجنب وضع أي شيء على هذه المنطقة فترة من الوقت حتى الشفاء، ثم إدخال كل منتج تدريجيًا وبحرص وملاحظة الأعراض.
  • استخدام الكريمات المضادة للحساسية ومضادات الهيستامين.
  • استخدام كريمات المضادات الحيوية إن تسبب الالتهاب في عدوى بكتيرية.
  1. المليساء المعدية: وعادة لا يكتب الطبيب لها علاجًا وتزول بمفردها لكن إن استمرت فيجب أخذ الدهانات والعلاجات المضادة للفيروس أو إزالة الحبوب في عيادة الطبيب.

وهناك إجراءات أخرى للمساهمة في علاج الحبوب، مثل:

  • الحفاظ على نظافة المنطقة بغسلها يوميًا بماء دافيء وصابون معتدل طبي غير معطر، وتجنب إدخال أي منتج للمهبل وتجفيف المنطقة جيدًا من الأمام للخلف.
  • ارتداء ملابس قطنية مريحة كي يتنفس الجلد وتغييرها باستمرار.
  • تغيير الفوطة الصحية بانتظام وقت الدورة الشهرية.
  • تجنب فقء الحبوب تمامًا لعدم انتشار العدوى.
  • وضع الكمادات الدافئة على المنطقة لتخفيف الألم والحكة وتجفيف المنطقة بعدها برفق.
  • قد يصف الطبيب دهانًا مضادًا للحبوب مثل البنزويل بيروكسايد، لكن بكميات قليلة جدًا على الجلد مع الابتعاد عن فتحة المهبل.

علاج الحبوب في المناطق الحساسة بعد الحلاقة للنساء

من ضمن نتائج حلاقة الشعر في المنطقة الحساسة، التهاب الجريبات بسبب بداية نمو الشعر من بصيلة الشعر بعد حلاقتها وانغراسها في الجلد، مما يسبب التهيج خاصة عند نمو الشعر في اتجاه الجلد، وعادة تشفى هذه الحبوب من تلقاء نفسها، ويمكن تقليل فرص حدوث ذلك ببعض المحاذير مثل:

  • تقشير الجلد قبل الحلاقة ويفضل المقشرات الطبيعية كالسكر والملح ومهروس الفاكهة.
  • استخدام شفرة جديدة في الحلاقة.
  • الحلاقة في اتجاه نمو الشعر.
  • تجنب الحلاقة دون ترطيب ويفضل الحلاقة والجلد مبلول مثل وقت الاستحمام.

ويجب تجنب الكريمات المزيلة للشعر في هذه المنطقة أو الحلاقة في وقت العلاج وتهذيب الشعر فقط حتى تمام الشفاء، وهناك بعض العلاجات المتاحة والطرق المنزلية التي لا تستخدم إلا بعد استشارة الطبيب، مثل:

  • كريمات الهيدروكورتيزون لتخفيف الالتهاب والحكة.
  • تغطيس المنطقة في حوض استحمام منقوع به شوفان لتخفيف الحكة وترطيب المنطقة.
  • دهان زيت جوز الهند الخام على مكان الحبوب، لترطيب الجلد، ولأن له خواصًا تطهيرية.
  • دهان جل الصبار على المنطقة لتأثيره المضاد للالتهاب.

ولكن إن تركت الحبوب آثارًا في المنطقة الحساسة كيف نتخلص منها؟ هذا ما نعرفه الآن.

إزالة آثار الحبوب من المناطق الحساسة

يجب أن تحذري عزيزتي من وضع أي شيء على المنطقة الحساسة دون استشارة الطبيب، لسهولة تهيج المنطقة وصعوبة التئام جروحها، وهناك بعض الإجراءات التي قد ينصح بها الأطباء لإزالة آثار الحبوب، مثل:

  1. التقشير بأحماض الفاكهة أو التقشير الكيميائي.
  2. تسحيج البشرة أو تقشيرها بالكريستالات المجهرية لكنه قد يكون عنيفًا للجلد الحساس.
  3. تقشير الجلد بالليزر.
  4. استخدام صفائح السيليكون لتقليل آثار الحبوب القديمة والحديثة.

وهناك بعض الإجراءات المنزلية التي يمكن تجربتها بعد استشارة الطبيب مثل:

  1. دهان مزيج من زبدة الكاكاو الخام مع فيتامين "ه" على مكان الحبوب، أو دهان المنتجات المحتوية عليهما.
  2. وضع مستخلص الشاي الأخضر على أماكن الحبوب، إما بوضع أكياس الشاي الأخضر المبلولة وإما بشراء منتجات التجميل المحتوية على الشاي الأخضر.
  3. تدليك أماكن الآثار بجل الصبار المعروف بقدراته الشفائية.
  4. دهان جل مستخلص البصل على المكان بخصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة والموجود بعديد من مستحضرات التجميل.
  5. الزيوت العطرية أو الأساسية والتي يكون لبعضها خواص شفائية لتقليل الآثار، لكن لا يجب وضعها مباشرة على المكان الحساس إلا بعد خلطها بزيت حامل كزيت الزيتون ومن هذه الزيوت:
  • زيت اللافندر.
  • زيت شجرة الشاي.
  • زيت الغرنوقي.

اقرئي أيضًا: الطريقة الصحيحة للعناية بالمنطقة الحساسة في الصيف

وختامًا عزيزتي، بعد ذكرنا بعض طرق علاج الحبوب في المناطق الحساسة الناتجة عن الحلاقة وآثارها، ندعوكِ للذهاب إلى الطبيب إن طال مكوث الحبوب في هذه المنطقة، أو ساءت حالتها، أو زاد الألم بها أو امتلأت بالصديد.

المصادر:
Why Do Vaginal Pimples Form?
Treating and Preventing Ingrown Hairs and Scars
How do you get rid of vaginal pimples?
How to treat and prevent razor burn near the vagina
Causes and treatment of vaginal cuts
An Overview of Vaginal Pimples
Get rid of scars

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon