أسباب الحكة في الحلق وطرق علاجها

أسباب الحكة في الحلق

يعاني الجميع تقريبًا في مرحلة ما من حياتهم من إزعاج حكة الحلق من وقت لآخر. تعتبر حكة الحلق علامة شائعة جدًا على حمى القش وأنواع أخرى من الحساسية أو قد تكون علامة مبكرة على وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية. في معظم الأحيان، يمكن التحكم في حكة الحلق بعلاجات بسيطة دون وصفة طبية، بالاعتماد فقط على العلاجات المنزلية. وتعد حكة الحلق علامة واضحة جدًا على الحساسية أو بدايات البرد، وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي المهيجات المستنشقة إلى تفاقم حالة الحلق، مما يجعلك تشعرين بالحكة وعدم الراحة، نتناول في المقال بالتفصيل أسباب الحكة في الحلق وطرق علاجها.

أسباب الحكة في الحلق

يمكن أن تحدث حكة الحلق بسبب مجموعة من العوامل مثل:

  1. التهاب الأنف التحسسي: سبب شائع لحكة الحلق والذي يُعرف أيضًا باسم حمى القش. يحدث التهاب الأنف التحسسي عندما يبالغ الجسم في رد فعله تجاه مادة غير ضارة، مما يؤدي إلى إطلاق مادة كيميائية تسمى الهيستامين تسبب هذه التفاعلات المفرطة. وتشمل المثيرات الشائعة حبوب اللقاح والوبر والغبار والمهيجات مثل دخان السجائر أو أبخرة العادم.
  2. حساسية الطعام: تحدث ردود الفعل التحسسية تجاه الطعام عندما يتفاعل الجسم مع أشياء معينة نأكلها كما لو كانت ستضر الجسم. وتتطور ردود الفعل بشكل عام في غضون دقائق أو بضع ساعات بعد تناول الطعام المحفز. وقد تكون الحساسية خفيفة مع حكة في الحلق أو الفم. ومع ذلك، يمكن أن تكون مهددة للحياة. وتشمل الأطعمة المحفزة الشائعة الفول السوداني والمحار والبيض والحليب والقمح.
  3. حساسية الدواء: يعاني كثيرون من الحساسية تجاه بعض الأدوية بما في ذلك البنسلين والمضادات الحيوية الأخرى. تتراوح شدة الحساسية من خفيفة إلى خطرة جدًا، ويمكن أن تشمل الأعراض حكة في الحلق تبدأ بعد وقت قصير من تناول دواء جديد.
  4. الالتهابات البكتيرية والفيروسية: قد تبدأ بكتيريا الحلق أو التهاب اللوزتين البكتيرية بحكة في الحلق قبل أن تتطور إلى التهاب الحلق الأكثر حدة. يمكن للفيروسات مثل نزلات البرد أو فيروس الإنفلونزا أن تسبب حكة في الحلق. إذا كنتِ مصابة بالإنفلونزا فسيكون وجع الحلق أكثر حدة من حالة الإصابة بالبرد، ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة وآلام في الجسم وصيق في الصدر.
  5. الجفاف: يحدث الجفاف عندما يفقد الجسم كمية من الماء أكثر مما يستهلك. وهو شائع في أثناء الطقس الحار أو بعد التمرين أو خلال المرض. يمكن أن يتسبب الجفاف في جفاف اللسان والفم، وهي حالة مؤقتة إذ لا يوجد ما يكفي من اللعاب في الفم والحلق. قد يسبب هذا الشعور بالحكة في الحلق.
  6. الارتجاع الحمضي: قد يكون أحد أعراض حكة الحلق دخول حمض المعدة إلى المرّيء، والمعروف أيضًا باسم حرقة المعدة. من غير المحتمل أن تكون الحكة أو التهاب الحلق العرض الوحيد للارتجاع. ومع ذلك، يعاني بعض الأشخاص من حالة تسمى الارتجاع الصامت وقد يلاحظون فقط التهاب الحلق المزمن والحكة كأعراض.

علاج الحكة في الحلق

يمكن أن تختلف طرق علاج حكة الحلق بناءً على السبب. ومع ذلك، هناك بعض العلاجات المجربة والمختبرة التي قد تساعد على معظم الحالات. تشمل هذه العلاجات:

  • الغرغرة بالماء المالح.
  • وقطرات للسعال.
  • رذاذ الأنف.
  • الشاي الساخن بالليمون والعسل.
  • تناول ملعقة عسل لتغليف الحلق.

رغم تعدد أسباب الحكة في الحلق فإن هناك بعض أدوية الضغط التي تسبب حكة في الحلق وسعالًا جافًا. في أغلب الأحيان يمكن علاج حكة الحلق بالعلاجات المنزلية ولكن لا تستخدمي أي أدوية دون الرجوع للطبيب المتخصص.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Everything You Need to Know About Throat Irritation
Itchy Throat Remedy

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon