نصائح لعلاج مشاكل الفم والأسنان لدى المرأة

محتويات

    المرأة تكون أكثر عرضة لمشكلات الفم والأسنان، وذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية التى تمر بها خلال فترات حياتها المختلفة، حيث أن الهرمونات لا تؤثر فقط على تدفق الدم إلى أنسجة اللثة، ولكن أيضا تؤثر على رد فعل الجسم للعدوى، وأيضاً المرأة تكون أكثر عرضة لتطوير أمراض اللثة فى مراحل معينة من حياتها، لذا فتابعينا لمعرفة المزيد ولمعرفة طرق الوقاية من مشاكل الفم والأسنان.
     
    متى تكون المرأة أكثر عرضة لمشكلات الفم والأسنان خلال فترات حياتها؟ وما هى هذه المشكلات التى تكون معرضة لها؟
     

    هناك خمس مراحل فى حياة المرأة تتعرض فيها للتغيرات الهرمونية، والتى تؤثر بدورها على صحة فمها وأسنانها وهى:

     

    1 - عند سن البلوغ:

    خلال هذه الفترة يحدث ارتفاع كبير فى هرمونات الأنوثة «الاستروجين والبروجسترون»، وذلك يعمل على زيادة تدفق الدم للثة، مما يسبب إحمرار وتورم اللثة، وتكون أكثر عرضة للنزف أثناء تنظيفها بفرشاة الأسنان.
    (اقرأى أيضاً:دليل سوبر ماما لتنظيف الأسنان)
     

    2 - أثناء الدورة الشهرية:

    بسبب التغيرات الهرمونية، وخاصة زيادة نسبة هرمون «البروجسترون»، التى تحدث أثناء الطمث، فبعض النساء ربما يتعرضن إلى تورم اللثة وإحمرارها وتورم الغدد اللعابية، وحدوث قرحة باللثة، وكذلك نزيف باللثة، وعادة ما تحدث هذه الأعراض قبل الطمث بيوم أو يومين، وتنتهى بعد فترة وجيزة من بداية الطمث.
    (اقرأى أيضاً:أسئلة وإجابات: ماذا أكل قبل و أثناء الدورة الشهرية؟)
     

    3 - عند استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم:

    هذه الوسائل غالبا تحتوى على هرمون «البروجسترون»، وبالتالى تزيد من نسبة هذا الهرمون فى جسم المرأة، وبالتالى ربما يسبب ذلك التهاب اللثة ولذا فعليكِ إخبار طبيب الأسنان بانك تتناولين اقراص منع الحمل.
    (اقرأى أيضاً:أطعمة ومشروبات تسبب إصفرار الأسنان)
     

    4 - أثناء الحمل:

    خلال فترة الحمل تحدث تغيرات هرمونية بشكل كبير، خاصة زيادة نسبة هرمون «البروجسترون»، الذى يمكن أن يسبب أمراض اللثة خلال أى فترة ما بين الشهر الثانى والثامن من الحمل، وهذه الحالة تُعرّف بالتهاب اللثة نتيجة للحمل، والكثيرات منا تعرضت لها بالتأكيد خلال فترة حملها، وعادة ما ينصحنا طبيب الأسنان بتنظيف الأسنان بشكل متكرر، وخاصة خلال الثلث الثانى وبداية الثلث الثالث من الحمل، لتقليل فرص الإصابة بالتهاب اللثة ونزفها.
    (اقرأى أيضاً:10 نصائح للعناية بصحة الفم والأسنان خلال الحمل)
     

    5 - فترة انقطاع الطمث:

    - تحدث تغيرات هرمونية عديدة فى ذلك السن، مما ينتج عن ذلك عدة مشكلات بالفم والأسنان، والتى منها تغير طعم الفم، شعور بحرقان بالفم، زيادة حساسية أسنانك للأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة، قلة اللعاب مما يسبب جفاف الفم، وجفاف الفم مشكلة كبيرة يمكن أن تؤدى إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة، حيث أن اللعاب لا يتوفر لترطيب وتنظيف الفم.
     
    - أحيانا بعد انقطاع الطمث يصف الطبيب للمرأة بعض الأدوية لمكافحة التغيرات الهرمونية، وهذه الأدوية أيضا يمكن أن تسبب جفاف الفم، والذى يسبب التسوس وأمراض اللثة كما ذكرنا.
     
    - بعد انقطاع الطمث يحدث انخفاض فى نسبة هرمون «الاستروجين»، الذى يضع المرأة فى خطر أكبر من فقدان كثافة العظام لديها، والذى يمكن أن يسبب فقدان الأسنان واحتمالية الإصابة بتسوس الأسنان.
     

    ما هى النصائح اللازمة للوقاية من مشاكل الفم والأسنان لدى المرأة؟

    1 - اغسلى أسنانك بالفرشاة على الأقل مرتين يوميا باستخدام معجون أسنان يحتوى على الفلورايد.
    2 - زيارة طبيب الأسنان بشكل دورى لفحص الأسنان وتنظيفها.
    3 - تناولى نظام غذائى صحى ومتوازن.
    4 - تجنبى الوجبات الخفيفة «السكرية والنشوية».
    5 - اسألى طبيب الفم والأسنان الخاص بكِ إذا كان يمكنك استخدام مضمضة أو تشطيف مضاد للميكروبات بشكل دورى.
    6 - إذا كنتِ تعانى من جفاف الفم فعليكِ بالرجوع للطبيب ليصف لكِ العلاج المناسب مثل اللعاب الاصطناعى وغيره.
    7 - تجنبى التدخين فهو مضر بصحة الفم والأسنان، كما أنه توجد دراسة حديثة تشير إلى أن الجمع بين التدخين وشرب الكحول ربما يعرضك للإصابة بسرطان الفم. 

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    سش
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon