ما أسباب ألم الركبة من الخلف عند السيدات؟

أسباب ألم الركبة

ألم الركبة شكوى شائعة تؤثر في كثيرين من جميع الأعمار، خاصة السيدات، نتيجة الإجهاد الزائد والضغط على الجسم في أعمال المنزل وعدم طلب المساعدة من الزوج أو الأبناء، وهو ما يفعله بعض السيدات رغبة في الحصول على بيت نظيف تمامًا دون الالتفات إلى أثر ذلك على صحتهن، في هذا المقال اعرفي أسباب ألم الركبة والحالات المرضية التي تؤدي إليه.

أسباب ألم الركبة

يوجد عديد من الأسباب والأمراض التي تؤدي إلى إصابة الركبة بآلام مختلفة، فقد يكون ناتجًا عن إصابة مثل تمزق الرباط أو الغضروف، أو بعض الحالات الطبية، بما في ذلك التهاب المفاصل والنقرس والالتهابات.

وقد ينتج عن الإجهاد وزيادة الوزن في الحالات العادية أو الحمل، ويستجيب عديد من أنواع آلام الركبة البسيطة للراحة وعدم الإجهاد، وقد يختلف مكان الألم وشدته اعتمادًا على سبب المشكلة، وتشمل العلامات والأعراض المصاحبة لألم الركبة أحيانًا ما يلي:

  • التورم والتصلب.
  • الاحمرار والسخونة عند اللمس.
  • الضعف أو عدم الاستقرار.
  • الفرقعة عند التحرك.
  • عدم القدرة على مد الركبة بالكامل.

أسباب آلام الركبة من الخلف

في ما يلي بعض الحالات التي يمكن أن تسبب الألم في الجزء الخلفي من ركبتك، وماذا تتوقعين إذا كنتِ مصابة بأحدها:

  1. تشنجات الساق: التشنج شد عضلي، يصيب كثيرًا من العضلات بما في ذلك عضلات مؤخرة الفخذ قرب الركبة. تزداد احتمالية إصابتك بتقلصات في الساق عند ممارسة الرياضة أو في أثناء الحمل، في هذه الحال ستشعرين فجأة بتقلص عضلاتك أو تشنج. يستمر الألم من بضع ثوان إلى عشر دقائق، بعد مرور التقلصات، تظل العضلات مؤلمة لبضع ساعات.
  2. ركبة الطائر: وتسمى أيضًا بالتهاب الأوتار الرضفي، وهي عبارة عن إصابة في الوتر، يمكن أن يحدث ذلك عندما تقفزين أو تغيرين الاتجاه بسرعة، كما يحدث عند لعب الكرة الطائرة أو كرة السلة. يمكن أن تسبب هذه الحركات تمزقات صغيرة في الوتر، في نهاية المطاف ينتفخ الوتر ويضعف، وتسبب لك هذه الحالة مشكلة في ثني ركبتك وتقويمها يمكن أن تساعد تمرينات تمدد العضلات قبل التحرك الشديد على منع حدوث هذه الإصابة.
  3. كيس بيكر: هو كيس مملوء بالسوائل يتشكل خلف الركبة، وعادة ما تعمل هذه السوائل كمزلق لمفصل الركبة، ولكن إذا كنت تعانين من التهاب المفاصل أو إصابة في الركبة، يمكن أن يتراكم السائل الإضافي ويكوِّن كيسًا. وفي هذه الحالة تشمل الأعراض: ألمًا في ركبتك وخلفها وتورمًا خلف ركبتك ومشكلات ثنيها. وإذا انفجر الكيس، فستشعرين بألم حاد في ركبتك. يعالج الأطباء هذه الحالة بحقن ستيرويد أو علاج طبيعي أو تصريف الكيس.
  4. إصابة الرباط الصليبي الأمامي: الرباط الصليبي الأمامي عبارة عن شريط من الأنسجة يمر عبر مفصل الركبة ويربط عظم فخذك بعظم الساق ويساعد على الاستقرار وتوفير الحركة لركبتك، يمكن إجهاد هذا الرباط عند التحرك المفرط أو القفز بطريقة خاطئة، وفي الغالب تحدث هذه الإصابة لمن يلعبون كرة القدم. إذا تمزّق الرباط، فستحتاجين غالبًا إلى جراحة.
  5. الألم الغضروفي: الغضروف هو المادة المطاطية التي تمنع العظام من الاحتكاك ببعضها. وتتآكل هذه المادة أحيانًا مع التقدم في العمر، والعَرَض الرئيسي آلام مستمرة في الركبة من الخلف، وقد يزداد الألم سوءًا عندما تتسلقين السلالم أو بعد أن تجلسي فترة من الوقت.
  6. التهاب المفاصل: مرض مرتبط أيضًا بالغضروف الذي يسند مفصل الركبة ويدعمها. يمكنك التحكم في آلام التهاب المفاصل بممارسة الرياضة والحقن وأدوية الألم.

 بعد معرفتك أسباب ألم الركبة يمكنكِ تفاديها بأن تُشركي أسرتك وأحبتك في تخفيف العبء، وعدم إجهاد نفسك قدر المستطاع، واتصلي بطبيبك إذا كان لا يمكنك أن تتحملي وزنك على ركبتك أو تشعرين أنها غير مستقرة وتهتز، وكذلك إذا لا حظتِ وجود تورم ملحوظ في الركبة أو أصبحتِ غير قادرة على مدها أو ثنيها بالكامل. يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي على تخفيف آلام الركبة، ومع ذلك قد تتطلب ركبتك تدخلًا جراحيًا في بعض الحالات.

المصادر:
What’s Causing This Pain in the Back of My Knee?
Chronic Knee Pain

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon