ما هي عملية الغضروف؟ وما مخاطرها؟

عملية الغضروف

هل شعرت ذات مرة بألم خاطف مثل الكهرباء يسري من المؤخرة وحتى القدم؟ ربما تعانين من آلام مجهولة في القدمين أو آلام أسفل الظهر وذهبت إلى الطبيب وأخبرك بأنك مصابة بانزلاق غضروفي، لذا نقدم لك في هذا المقال، كل ما تودين معرفته عن عملية الغضروف ومتى يلجأ إليها الطبيب. كما نقدم لك طرق الوقاية من الانزلاق الغضروفي.

في البداية أود أن أوضح لك أن العمود الفقري يتكون من 24 فقرة، منها خمس فقرات قطنية، وبين كل فقرة والتي تليها يوجد غضروف لين يساعد في امتصاص الصدمات ويقلل من خطورة احتكاك الفقرات العظمية ببعضها، أي أن الغضاريف مثل الوسائد تسهل حركة الفقرات وتمنع مخاطر احتكاكها.

ولعدة أسباب أهمها الجلوس لمدة طويلة وحمل الأشياء بطريقة خاطئة أو مع زيادة الوزن وتقدم العمر، يبرز جزء من الغضروف خارج الفقرات، وهو ما يؤدي إلى الشعور بآلام أسفل الظهر وآلام في القدمين.

    متى يقرر الطبيب إجراء عملية الغضروف؟

    هناك أعراض يشكو منها كل المصابين بانزلاق غضروفي، مثل، آلام أسفل الظهر وآلام في القدمين خاصة مع المشي. وحسب درجة بروز الغضروف إلى خارج الفقرة، قد يؤدي ذلك للضغط على أعصاب الحبل الشوكي التي تخرج من قناة جانبية بالفقرة العظمية، ما ينتج عنه الآتي:

    1. تنميل بالقدمين وشعور بضعفهما وأحيانًا نقص القدرة على المشي كالمعتاد.
    2. الشعور بألم مفاجئ وحاد مثل صعقة الكهرباء، يسري من المؤخرة إلى القدم، وهو ما نسميه عرق النسا.
    3. فقد أو نقص القدرة على التحكم في البول نتيجة ضغط الغضروف على الأعصاب المغذية للمثانة.

    بعد أن يجري الطبيب الفحص الإكلينيكي بالعيادة، سيطلب بعض الأشعات والفحوصات الطبية وأهمها أشعة الرنين المغناطيسي لتحديد درجة بروز الغضروف وتأثيره على الأعصاب.

    في معظم الأحيان، يبدأ الطبيب بالعلاج التحفظي غير الجراحي، لمدة يحددها مع المريض حسب حالته، مثل:

    • الراحة في المنزل لمدة يومين، يتجنب فيها المريض الجلوس مدة طويلة أو حمل أي شيء أو ممارسة أي عمل مرهق.
    • إعطاء بعض المسكنات لتخفيف آلام الظهر والقدمين.
    • العلاج الطبيعي عن طريق بعض التمارين، التي تقوي العضلات وتساعد في حركة العمود الفقري بشكل سليم.
    • حقن كورتيزون حول العصب الشوكي المصاب، قد يعالج الالتهابات ويخفف الآلام.

    وبعد مدة من العلاج التحفظي، إذا استمرت الشكوى أو تدهورت بعض الأعراض، يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

      مخاطر عملية الغضروف

      هناك مشكلات تحدث بعد أي عملية نتيجة الخضوع للمخدر العام مثل القيء والصداع. وهناك مشكلات قد تحدث بعد عملية الغضروف بالذات، منها الآتي:

      1. حدوث تجمع دموي بسيط في موضع الفقرة، ولذلك يمكث المريض يومين في المستشفى، للتأكد من عدم وجوده وعلاجه إذا حدث. 
      2. تأخر شعور المريض بالتحسن واختفاء الأعراض التي كان يشكو منها، وخاصة إذا أجريت الجراحة بعد سنوات طويلة من الشكوى المزمنة. 
      3. حدوث انتكاسة وعودة انزلاق الغضروف لدى نسبة لا بأس بها من الحالات، خاصة إذا لم يلتزم المريض بالعلاج الطبيعي بعد العملية. وفي هذه الحالة يضطر الجرّاح لإجراء العملية مرة أخرى.

      كيف تتم عملية الغضروف؟

      بعد أن يقرر الطبيب ضرورة إجراء عملية الغضروف، من المهم أن يشرح لك كيف تتم هذه العملية وما هي وسائل المتابعة بعدها وما هي مخاطرها.

      تتم العملية من خلال فتحة صغيرة عند الفقرات المصابة، ويتم من خلالها استئصال الجزء التالف والبارز من الغضروف، والتأكد من إبعاده عن الأعصاب. ثم يغلق الجرح. وتجرى العملية في غرفة عمليات باستخدام المخدر العام. وبعد الإفاقة من العملية ينقل المريض إلى غرفته في المستشفى ويمكث يومين أو ثلاثة، لمتابعة الجرح والتأكد من عدم وجود مضاعفات بعد العملية. 

      احرصي على اختيار جرّاح  خبير في مثل هذه الحالات، سواء كان جرّاح العظام أو جرّاح الأعصاب، فعملية الغضروف يجريها كلا التخصصين على السواء.

      ما بعد عملية الغضروف

      في خلال الأيام الأولى بعد إجراء العملية، يشعر المريض باختفاء آلام الظهر وآلام القدمين ثم يتحسن الضعف، وآخر ما يشعر به المريض من تحسن هو الأعراض العصبية مثل التنميل أو فقد الإحساس. وسوف يطلب منك الطبيب المشي نصف ساعة يوميًا، وممارسة بعض تمارين العلاج الطبيعي، لتقوية العضلات والحفاظ على مرونة العمود الفقري. ومن الضروري في الأسابيع الأولى بعد إجراء عملية الغضروف، تجنب الجلوس طويلًا أو حمل أشياء ثقيلة أو ثني الظهر للأمام، حتى لا تفشل العملية وينزلق الغضروف مرة ثانية.

      التنميل بعد عملية الغضروف

      كما أشرنا سابقًا إلى أن الأعراض العصبية هي آخر ما يتحسّن بعد إجراء عملية الغضروف، وقد يستغرق هذا عدة أسابيع بعد العملية، أما إذا شعر المريض بتنميل بعد عدة شهور من إجراء العملية، فقد يكون ذلك مؤشرًا على عودة انزلاق الغضروف.

      عملية الغضروف بالمنظار

      استخدام المنظار الجراحي لإجراء عملية الغضروف بدأ منذ السبعينيات وانتشر في التسعينيات وحتى الوقت الحالي، وهو من الجراحات التي تحتاج لآلات جراحية معينة وجهاز المنظار، كما تتطلب وجود جرّاح متميز مارس مثل هذا النوع من الجراحات كثيرًا. وتتميز الجراحة بالمنظار بأنها تتم من خلال فتحات صغيرة جدًا، كما تتميز بتقليل الوقت الذي يقضيه المريض بالمستشفى بعد الإفاقة.

      الوقاية من الانزلاق الغضروفي

      1. حافظي على وزن مثالٍ، وتجنبي السمنة والوزن الزائد.
      2. تجنبي الجلوس مدة طويلة. وإذا كنت مضطرة للجلوس في أثناء ممارسة عملك، فاحرصي على الوقوف والتمشية كل نصف ساعة.
      3. تجنبي حمل الأشياء بشكل خاطئ أو حمل الأشياء الثقيلة.
      4. احرصي على ممارسة تمارين رياضية بشكل يومي، مثل المشي وتمارين اللياقة البدنية.

      ختامًا، الانزلاق الغضروفي أمر يمكن تجنبه، فتعلمي كيف تقي نفسك من حدوثه، فالوقاية خير من العلاج كما هو معروف، ولا يلجأ الطبيب لإجراء عملية الغضروف إلا بعد محاولة العلاج الطبيعي غير الجراحي، فاحرصي على أسلوب حياة صحي ومارسي الرياضة بانتظام وتجنبي كل ما يؤدي لحدوث الانزلاق.

      المصادر:
      herniated disc
      endoscopic spine surgery
      herniated disc surgery
      diskectomy

      عودة إلى صحة وريجيم

      موضوعات أخرى
      علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon