آلام الظهر أثناء الحمل وبعد الولادة

الحمل

آلام الظهر وعدم الراحة شائعة أثناء الحمل، حيث إن من 50% إلي 70% من الحوامل يشتكون من آلام الظهر، وهذه الآلام تحدث فى أى وقت أثناء الحمل، لكنها أكثر شيوعاً فى أواخر الحمل، وأيضا آلام الظهر بعد الولادة شائعة نظراً للتغيرات الجسدية التى تطرأ على الحامل، والتى تسبب آلام الظهر، وبالطبع لا تنتهى بعد الولادة فى يوم وليلة، لكنها عادة ما تأخذ عدة شهور بعد الولادة، وسنحدثك الآن عن أسباب هذه الآلام وكيفية التغلب عليها.

ما هى أسباب آلام الظهر أثناء الحمل؟

  1. زيادة الهرمونات أثناء الحمل تعمل على ارخاء المفاصل والأربطة التى تربط عظام الحوض بعمودك الفقرى، مما يجعلك تشعرين بعدم الاستقرار، وتسبب لكِ آلام بظهرك أثناء المشى، أو الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  2. نظراً لنمو الجنين وزيادة حجمه، فيحدث تمدد للرحم وإضعاف لعضلات البطن، فيسبب ذلك زيادة الضغط على ظهرك.
  3. زيادة وزنك، حيث إنه من الطبيعى أن يزداد وزنك أثناء الحمل، وهذا يؤثر على الظهر ويزيد من آلامه.
  4. الوقوف الكثير أثناء الحمل يؤثر على الظهر ويزيد من آلامه.
  5. الاجهاد الذى يسببه الحمل، ونتيجة للتغيرات فى منطقة الحوض فربما يزيد ذلك من آلام الظهر.

كيف يمكنك التغلب على آلام الظهر أثناء الحمل؟

ربما لا تستطيعى التغلب على آلام الظهر نهائياً، لكن يمكنك أن تقللى من حدتها عن طريق:
  1. التمارين الرياضية المسموح لكِ بها أثناء الحمل، والتى تساعدك على تخفيف آلام الظهر.
  2. الحصول على المزيد من الراحة مع رفع قدميكى قليلاً أثناء النوم.
  3. تجنبى الكعب العالى أثناء الحمل.
  4. تجنبى الانحناء لأسفل لالتقاط أى شىء، لكن عليكِ الجلوس لالتقاطه «وضع القرفصاء».
  5. تجنبى النوم على ظهرك، ويفضل النوم على جانبك الأيسر، مع وضع وسادة تحت ركبتك.
  6. استخدمى قربة ماء دافئ أو بارد، حيث إنه لا توجد قاعدة لذلك، لكن عليكِ التجربة وتحديد ما يريحك واستخدميه.

متى يجب عليكِ الذهاب للطبيب؟

  1. إذا كنتِ تعانين من آلام الظهر الحادة.
  2. إذا كنتِ تعانين من آلام الظهر المفاجئة، والتى تتزايد شدتها مع الوقت.
  3. إذا كنتِ تعانين من آلام الظهر المتقطعة، حيث تشعرى بها، ثم تتوقف وبعد قليل تتكرر مرة أخرى، فربما تكون من أعراض الولادة المبكرة.

ما هى أسباب آلام الظهر بعد الولادة؟

  1. التغيرات الجسدية التى تطرأ عليكِ وتسبب آلام لظهرك أثناء الحمل، تساهم فى آلام ظهرك بعد الولادة، حيث ن هذه التغيرات تحتاج لوقت حتى تستعيد عضلاتك قوتها ويقل التراخى الذى حدث للمفاصل والأربطة.
  2. أحيانا أثناء الولادة الطبيعية تجهد عضلاتك، فربما يترك ذلك أثراً لبعض الوقت.
  3. بعد الولادة وعند تعلمك كيفية الإرضاع، قد تنشغلى بهذا الأمر ولا تهتمين بجلستك الصحية، فربما يسبب ذلك آلام برقبتك وظهرك.
  4. الإجهاد العام والضغط النفسى الذى تتعرضى له عند رعاية طفلك بعد الولادة، يؤخر تعافيكى من الأوجاع والآلام، بما فى ذلك آلام الظهر.
  5. الحامل التى تتعرض لآلام شديدة بالظهر أثناء الحمل، أو تعانى من آلام بالظهر فى وقت مبكر من الحمل، أو التى تعانى من السمنة، ربما يزيد ذلك من وقت تعافيها بعد الولادة.

كيف يمكنك التغلب على آلام الظهر بعد الولادة؟

  1. مارسى الرياضة بشكل تدريجى، حيث أن التمارين الرياضية تعمل على تقوية عضلات بطنك، وتزيد من مرونتك مما يحسن من حالتك.
  2. ابدأى بممارسة رياضة بسيطة بعد الولادة مثل المشى أو السباحة أو اليوجا، لكن بعد استشارة طبيبك.
  3. عند وقوفك حافظى على استقامة ظهرك.
  4. اهتمى بجلستك الصحيحة، وخاصة عند ارضاع طفلك، فيمكنك الجلوس على كرسى مريح مع استخدام الوسادات لدعم ظهرك.
  5. لا تحملى أى شىء أثقل من وزن طفلك، حتى لا يؤثر ذلك سلباً على ظهرك.
  6. استخدمى قربة ماء دافئ أو بارد، حيث إنه لا توجد قاعدة لذلك، لكن عليكِ التجربة وتحديد ما يريحك واستخدميه.
  7. تجنبى الإنحناء لأسفل لالتقاط أى شىء، لكن عليكِ الجلوس لالتقاطه «وضع القرفصاء».
  8. حافظى على نظام غذائى صحى ومتوازن، حيث إن الغذاء الصحى يساعد على التخلص من الوزن الزائد الذى يسبب آلام لظهرك.
  9. استخدمى بعض الأدوية المسكنة والمضادة للالتهاب، لكن بعد استشارة الطبيب لاختيار الأدوية الآمنة أثناء فترة الرضاعة.
موضوعات أخرى
التعليقات