كيف تتخلصين من آلام الظهر أثناء الحمل؟

    كيفية التخلص من آلام الظهر للحامل

    يتغير الجسم كثيرًا خلال الحمل، آلام الظهر في أثناء الحمل ليست مفاجئة، لكنها لا تزال تستحق الاهتمام، هي شكوى شائعة ولا عجب من ذلك خاصةً مع اكتساب الوزن وتأثير الهرمونات خلال شهور الحمل، يعاني معظم الحوامل من هذه الآلام وعادةً ما تبدأ في النصف الثاني من الحمل، الخبر السار أنها تعني أن جنينك ينمو بشكل طبيعي، رغم أنكِ تعرفين ذلك بطريقة مؤلمة، وهناك أشياء يمكنكِ القيام بها لتقليل آلام الظهر، في هذا المقال نعرف معًا كيفية التخلص من آلام الظهر للحامل.

    كيفية التخلص من آلام الظهر للحامل

    قد تساعدك الطرق التالية على التخلص من آلام الظهر:

    1. ارتداء أحذية بكعب منخفض، وليس مسطحًا، وتجنبي الأحذية ذات الكعب العالي، لأنها قد تغير توازنك للأمام وتسبب لك السقوط.
    2. رفع أي جسم صغير بحرص، لا تنحني من الخصر أو ترفعي ظهرك، واطلبي المساعدة إذا كنتِ في حاجة إليها.
    3. النوم على جانبك وليس ظهرك، حافظي على ثني ركبتيك، ضعي في اعتبارك استخدام وسائد الحمل أو الدعم بين ركبتيك المثنيتين وتحت بطنك وخلف ظهرك.
    4. استخدام الحرارة أو البرودة أو التدليك، فقد يساعدك التدليك أو وضع وسادة تدفئة أو كيس ثلج على ظهرك في تخفيف الآلام، يمكن للضغط الدافئ أن يساعد على إرخاء العضلات المشدودة أو تقليل الالتهاب.
    5. إدراج النشاط البدني في روتينك اليومي، يمكن أن يحافظ النشاط البدني المنتظم على قوة ظهرك وقد يخفف آلام الظهر في أثناء الحمل، جربي أنشطة بسيطة -مثل المشي أو التمارين المائية، يمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي أيضًا أن يوضح لكِ تمارين الإطالة والتمارين الأخرى التي قد تساعدك.
    6. إجراء تغييرات في الوضع، قفي بشكل مستقيم، مع رفع صدرك عاليًا، حافظي على استرخاء كتفيك، ولا تقفلي ركبتيك، إذا كان يجب عليك الوقوف فترات طويلة، فضعي قدمًا واحدة على كرسي منخفض، واحصلي على فترات راحة متكررة.
    7. ارتداء حزام الحمل لدعم إضافي للبطن والظهر.
    8. اختيار كرسي يدعم ظهرك، أو وضع وسادة صغيرة خلف أسفل ظهرك لدعم إضافي له في أثناء الجلوس.
    9. الحصول على تدليك ما قبل الولادة لإرخاء العضلات المشدودة وتحسين الحركة وتخفيف التوتر.
    10. استخدام العلاجات البديلة، مثل الوخز بالإبر، مع ممارس متخصص في الحمل.
    11. تقليل التوتر من خلال التأمل، واليوجا قبل الولادة.
    12. الحصول على قسط كاف من النوم.

    أسباب ألم أسفل الظهر للحامل

    هناك عديد من الأسباب المحتملة لتجربة هذه الآلام، في ما يلي بعض الأسباب الأكثر احتمالية:

    •  زيادة الوزن: خلال فترة الحمل الصحي، تكتسب النساء عادةً ما بين 10 و15 كيلوجرامًا، كما يضغط وزن الجنين والرحم أيضًا على الأوعية الدموية والأعصاب في الحوض والظهر، يجب أن يدعم العمود الفقري هذا الوزن.
    •  تغير الوضعيات: مع نمو الجنين، يتحول مركز ثقلك إلى الأمام، تعوض النساء ذلك عن طريق الانحناء للخلف والذي يمكن أن يجهد عضلات أسفل ظهرك ويسهم في ألم الظهر في أثناء الحمل.
    •  التغيرات الهرمونية: يصنع جسمك خلال الحمل هرمونًا يسمى ريلاكسين يسمح للأربطة في منطقة الحوض بالاسترخاء وتصبح أكثر مرونة استعدادًا لعملية الولادة، يمكن أن يتسبب نفس الهرمون في ارتخاء الأربطة التي تدعم العمود الفقري، ما يؤدي إلى عدم الاستقرار والألم.
    •  انفصال العضلات: يدفع الجنين النامي عضلات البطن، ما يؤدي إلى تمددها، وفي بعض الحالات انفصالها، ومع تمدد عضلات البطن، تصبح أضعف، تساعد هذه العضلات على استقرار العمود الفقري ودعم الظهر يمكن أن يزيد هذا من خطر إصابة المرأة بظهرها أو الإصابة بألم أسفل الظهر أو الحوض.
    •  ضغط عصبي: يمكن أن يؤثر الإجهاد العاطفي والقلق في عضلات الظهر، والذي يمكن الشعور به كألم أو تقلصات في الظهر، قد تلاحظين أنك تعانين زيادة في آلام الظهر خلال فترات الحمل المجهدة.

    يمكن أن تكون آلام الظهر للحامل أيضًا علامة يجب الانتباه لها، مثل بدء المخاض أو التهاب المسالك البولية، إذا كان لديكِ أي أسئلة أو مخاوف، أو ألم شديد لا يتحسن، أو أعراض إضافية مثل حمى أو نزيف من المهبل أو ألم عند التبول، فقدان الإحساس في إحدى ساقيك أو كلتيهما أو مؤخرتك أو أعضائك التناسلية، أو لديكِ ألم في جانب واحد أو أكثر من جانبيك (تحت ضلوعك)، فتحدثي إلى طبيبك.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

      عودة إلى الحمل

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon