ألم الظهر خلال الحمل.. ماذا يعني؟

تغذية وصحة الحامل

يظهر الكثير من الأعراض خلال فترة الحمل، خاصة في الشهور الأولى، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية والنفسية التي تتعرضين لها.. ومن أبرز الأعراض الشائعة آلام الظهر، لذلك فتعرفي على أسبابها ودلالاتها.

ماذا يعني ألم الظهر وقت حملكِ؟

ترتبط العظام والمفاصل بأنسجة قوية تسمى الأربطة، وخلال فترة الحمل ينتج الجسم هرمون الريلاكسين، والذي يقوم بحلّ الأربطة، وتبدأ هذه العملية في فترة مبكرة من الحمل، وخلال 10 – 14 أسبوعًا يصل مستوى الريلاكسين إلى الذروة.

لذلك، إذا شعرتِ بآلام الظهر في فترة مبكرة من الحمل، فإن زيادة هرمون الريلاكسين السبب، ومن الشائع أن يكون الألم أسفل الظهر في الثلث الأول من فترة الحمل، ويزداد الألم مع الدخول في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، بسبب زيادة وزن الطفل وتوسع الرحم، ويؤدي ذلك إلى إرهاق الأربطة والعضلات، كما يؤدي إلى توسيع عضلات البطن والضغط علي فقرات الظهر، ما يسبب الألم.

اقرئي أيضًا: آلام الظهر أثناء الحمل وبعد الولادة

أنواع ألم الظهر:

- ألم أسفل الظهر: الذي يجعلك تشعرين بألم خفيف وخصوصًا عند الانحناء إلى الأمام، وبالتالي يحدّ من قدرتك على الحركة، كما تشعرين بالألم في عضلات أسفل الظهر عند الضغط عليها .

- آلام الحوض: يحدث تراخٍ للأربطة والمفاصل في الحوض ينتج عنها آلام الحوض، لأن الجزء الخلفي من الحوض يقع بين عظم الورك وعظام أسفل العمود الفقري، ويُطلق عليه مفصل الحوض العجزي، ويسبب الشعور بالألم والحرقان، وقد يخلط الكثير من الأطباء بينه وبين عرق النساء.

كيف يمكنكِ التغلب على ألم الظهر؟

يمكنكِ ذلك بالقيام بالتالي:

اقرئي أيضًا: كيف تتخلصي من ألم الظهر أثناء الحمل

- السباحة.

- ارتداء أحذية مناسبة وصحية.

- النوم الجيد.

- التدليك.

ولكن انتبهي، فعلى الرغم من أن ألم الظهر وقت الحمل أمر طبيعي، عليكِ استشارة الطبيب عند زيادة حدة الألم وملاحظة تزايد الأعراض.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon