بين الفوائد والأضرار: هل تُنصح الحامل بتناول فاكهة الكريفون؟

    بين الفوائد والأضرار: هل تُنصح الحامل بتناول فاكهة الكريفون؟

    فاكهة الكريفون والمشهورة بالجريب فروت، والتي لها العديد من الأسماء، مثل الليمون الفردوسي أو ليمون الجنة أو الليمون الهندي، هي فاكهة معروفة بفوائدها العديدة التي يتحدث عنها الكثير، وفي فترة الحمل يجب أن تتأكد الحامل من أمان ما تتناوله على حملها وعلى صحتها لذا في هذا المقال نعدد بعض فوائد فاكهة الكريفون للحامل، ونُبين ما إن كان هناك أضرار لها عليها، ونعرف كميتها المسموح بها في الحمل، وكيفية تناولها فتابعينا.

    فوائد فاكهة الكريفون للحامل

    يفضل أن تتناول الحامل فاكهة الكريفون أو الجريب فروت العضوية وهي الخيار الأمثل لخلوها من المبيدات الحشرية أو الكيماويات الأخرى لتجنب أذى الحامل أو جنينها ومن فوائدها للحامل ما يأتي:

    • خفض ضغط دم الحامل المرتفع، لغناها بالبوتاسيوم والليكوبين اللذان يمنعان ارتفاع ضغط الدم، ويقللان الضغط المرتفع، مما يقلل فرص حدوث تسمم الحمل.
    • تقليل الكوليسترول، بسبب احتوائها على الألياف والبكتين اللذان يعملان أيضا كموسعين للأوعية الدموية.
    • المساعدة في الحصول على نوم جيد،وتقليل الأرق الذي تعاني منه الحامل خاصةً في الثلث الأخير من الحمل.
    • الحفاظ على الوزن في الحمل، إذ بالرغم من أنه من الطبيعي اكتساب الوزن خلال الحمل، إلا أن اكتساب الوزن الزائد عن الحد ليس جيدًا، ولأن فاكهة الكريفون قليلة السعرات الحرارية، فهي توفر وجبةً خفيفةً ممتازةً للحامل لا تزيد وزنها، ولأن لها مؤشرًا جلايسيميًا منخفضًا، فهي مفيد أيضًا للتحكم في سكر الدم للحامل.
    • تخفيف عسر الهضم وحرقة المعدة، وهما عَرَضان رئيسيَّان في الحمل بسبب ضغط الرحم والجنين على المعدة، كما أن الألياف بها والطعم الحلو الحامض يقلل من الإحساس بالغثيان والقيء الصباحي الذي يشيع لدى الحوامل، والألياف تقلل الإمساك عندها، ولكن لا ينبغي للحامل تناول فاكهة الكريفون أو شرب عصيرها قبل النوم ليلًا، فهذا قد يزيد من حموضة المعدة بدلًا من أن يخفّفها.
    • غناها بمجموعة فيتامينات "ب"، مما يغذي الحامل ويدعم صحتها والنمو الصحي للجنين، ويقلل من فرص إصابتها بالأنيميا أو فقر الدم.
    • غناها بفيتامين "ج"، الذي وُجد أنه يقلل من فرص إصابة الطفل بعد ولادته بالربو بتناول أمه له خلال الحمل، كما أنه يدعم مناعة الحامل أيضًا، ويعطي جلدها النضارة.
    • تقليلها للتورم الحاصل خلال الحمل، خاصةً تورم القدم الذي يصيب الحامل بسبب ضعف الدورة الدموية عندها لاحتواء هذه الفاكهة على البيوفلافونويدات وفيتامين "ج"، كما أن فاكهة الكريفون تمتلك تأثيرًا مدرًا للبول يساعد في طرد السوائل الزائدة مع البول، وتقليل تورّم الجسم، وفي حال كانت الحامل تعاني من مشكلة تورّم القدمين، يمكنها تجربة العديد من الطرق الأخرى لتخفيفها.
    • غناها بالكالسيوم، الذي يدعم تكوّن عظام الجنين ويحافظ على كثافة عظام الأم.
    • ترطيبها للجسم، بسبب احتوائها على نسبٍ عاليةٍ من الماء والكهارل التي تمنع حدوث الجفاف.
    • قد تقي من السرطان، مثل سرطان المريء والمعدة، بسبب احتوائها على أنواعٍ كثيرةٍ من مضادات الأكسدة.

    وبالفقرة التالية نعرف إن كان هناك أضرار لهذه الفاكهة على الحامل أم لا.

    هل هناك أضرار لفاكهة الكريفون على الحامل؟

    يجب تناول هذه الفاكهة بالكميات الموصى بها، وعدم تعدّي هذه الكميات، لأن الإفراط في تناولها قد يزيد من كميات الفركتوز في جسم الحامل، ممّا قد يؤذي المشيمة وبالتالي يؤثر سلبًا على نمو الجنين وتطورّه ويؤدي لمشكلات في الحمل، كما أنه يجب منع تناول الكريفون للمصابين ببعض الأمراض أو المشاكل الصحية مثل:

    • أمراض الكلى والكبد.
    • الحساسية اتجاه هذه الفاكهة أو أيّ فواكه أخرى من عائلتها.
    • قرحة المعدة أو المرئ.
    • مرض التهاب المثانة.

    ويجب أن تتجنب الحامل تناولها على معدة فارغة، كما أن فاكهة الكريفون تتعارض مع الكثير من الأدوية، لأن المواد الكيميائية بداخلها قد تتداخل مع فعل الإنزيمات الهاضمة التي تُكسّر الأدوية، ممّا يؤثر على فاعليتها، لذا يجب استشارة الطبيب في تناول فاكهة الكريفون إن كانت الحامل تتناول أي أدوية مزمنة، مثل بعض الأدوية الخافضة للكولستيرول أو ضغط الدم أو غيرها، كما يجب استشارة الطبيب حول الكميات المسموح للحامل تناولها بحسب حالتها الصحية أو إن كانت تتناول هذه الفاكهة لأول مرة أثناء الحمل.

    وبالفقرة التالية نتعرف على الكميات المسموح بها للحامل من هذه الفاكهة.

    ما كمية فاكهة الكريفون المسموح للحامل بتناولها؟

    تُعدّ فاكهة الكريفون فاكهةً من الآمن تناولها أثناء الحمل إن لم تتعارض مع أدوية أو غيره فهي قليلة السعرات الحرارية، وغنية بالعناصر الغذائية، ويفضل اختيار الفاكهة العضوية وغسلها جيدا لإزالة أي ميكروبات ضارة قد تسبب الأمراض من عليها، وعصير الكريفون يفضل عصره منزليًا، إذ إن المصنّع منه قد يُضيّع الفوائد الغذائية لهذه الفاكهة أثناء عملية التصنيع، وقد يضاف له السكر أو المواد الحافظة، فإن اشترت الحامل العصير المعلب فلتختر المبستر الذي تقل فيه كمية الميكروبات عن غير المبستر.

    وينصح الخبراء الحامل تناول نصف ثمرة من فاكهة الكريفون فقط يوميًا لمنع زيادة فيتامين "ج" عن المسموح به لها، والذي تزيد زيادته من خطر الإجهاض، فالحامل تحتاج فقط 85 ميلليجرام من فيتامين "ج" يوميًا، والذي يمكن أن تحتويه ثمرة واحدة متوسطة الحجم من فاكهة الكريفون أو حوالي كوب من عصيرها، وليس معنى غنى هذه الفاكهة بالعناصر الغذائية تناولها بكثرة فزيادة تناولها ليس جيدًا على صحة الحامل والجنين.

    وبالفقرة التالية نعرف كيف يمكن تناول هذه الفاكهة خلال الحمل فواصلي القراءة عزيزتي.

    كيفية تناول فاكهة الكريفون خلال الحمل

    بسهولة يمكن تضمين فاكهة الكريفون في النظام الغذائي للحامل، إذ يمكن إضافة شرائح منها على الزبادي أو شرب عصيرها طازجًا أو عمل عصير أو سموذي منها أو وضعها على طبق السلطة المفضل فهي تناسب أي وجبة وتزيد من قيمتها الغذائية ومن الوصفات التي يمكن إدراجها فيها:

    سلطة الجريب فروت والخوخ

    والتي تكفي شخصين فأكثر وتحتاجين لتحضيرها الآتي:

    • ثمرة جريب فروت.
    • ثمرتين من الخوخ الناضج.
    • ملعقة كبيرة من أي شراب محلّي، مثل شراب الأغاف.
    • نصف ملعقة صغيرة من ماء زهر البرتقال.
    • 10 ورقات من النعناع الطازج.
    • 1/4 كوب من المكسرات المطحونة مثل الفستق.

    ويتم تحضيرها في طبق بمزج شراب الأغاف مع ماء زهر البرتقال، ثم تقشير فاكهة الكريفون وتقطيعها وإضافتها، وكذلك النعناع والخوخ، وتقليبهم وتزيينها بالمسكرات المطحونة.

    سموذي الجريب فروت

    والذي يكفي لشخصين فأكثر، وتحتاجين لتحضيره الآتي:

    • ثمرة جريب فروت مقشرة ومُزال بذورها.
    • ثمرة تفاح مقشرة ومُزال لبها.
    • ثمرة موز ناضجة كبيرة.
    • 1-2 كوب من حليب اللوز، عصير البرتقال والماء.
    • مكعبات من الثلج.
    • 1/2 ملعقة من الزنجبيل الطازج المقشر والمقطع لشرائح.

    ويمكن تحضيرها بوضع كل المكونات في الخلاط وتشغيله حتى الحصول على قوام كريمي متماسك وناعم ويمكن التحكم بالقوام بزيادة أو تقليل الماء ومكعبات الثلج.

    وختامًا عزيزتي السوبر بعد مقالنا عن فوائد فاكهة الكريفون للحامل وأضرارها والكميات المسموحة منها لها وكيفية تناولها، فإنه يمكن اختيار ثمرة الكريفون الجيدة بملاحظة ملمسها، وتجنب تلك التي على قشرتها مناطق ناعمة، واختيار الأثقل في الوزن، لأن ثمرة الكريفون تفسد بمعدل أبطأ كثيرًا من الفواكه الأخرى، لذا يمكن تركها خارج الثلاجة لتطيب وإدخالها فقط إن لوحظ بدء فسادها.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    ·لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

    ·لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon