دليل سوبرماما للتعرف على أعراض الحمل.. الشهور الأولى - ٢

تغذية وصحة الحامل
في المقال السابق، ألقينا الضوء على الثلاث شهور الأولى من الحمل.  وسنواصل مناقشة عدد من الأعراض في هذا المقال. بينما ننتظر الثلاث شهور الثانية آملين أن تصبح الأمور أفضل حالاً. مع العلم بأن هذه الأعراض ليست حصرية للشهور الأولى، فمن الممكن أن يستمر بعضها أو كلها أو لا يستمر أي منها.
 
 

التغييرات في الثدي: 

لصاحبات الثدي الصغير: عندما يحدث الحمل، فأولى الأعراض هي كبر الثدي وانتفاخه وزيادة حساسيته وثقله، نتيجة لزيادة الهرمونات في الجسم. فاستعدي لأن يكبر ثدييك مرة أو مرتين أكثر من حجمه استعداداً للرضاعة. كما أن حلمة الثدي أيضاً ستكبر ويصبح لونها أغمق. قومي بشراء مشدات صدر أكبر، و لكن لا تكثري منها لأن ثدييك سوف يكبران مرة أخرى بعد الولادة وعند بدء الرضاعة.
 
 

الإرهاق:

حمل طفل ينمو بداخلك ليس بالشئ السهل. وجسدك هو أول من يتأثر. بغض النظر عن طول مدة نومك، فستظلي تشعرين بالتعب. ولكن  لا تقلقي، الشعور بالتعب هو أكبر مشكلة في الشهور الثلاث الأولى، وكل هذا بسبب زيادة مستوى هرمون البروجسيتيرون وانخفاض معدل السكر والحديد في الدم وانخفاض ضغط الدم.

[اقرأي أيضا : كيف تتغلبي علي اﻹرهاق أثناء الحمل؟]

إذن، ماذا يمكن أن تفعلي مع الإحساس بالتعب طول الوقت:

تناولي الفيتامينات الخاصة بك باستمرار.

قومي ببعض التمارين الخفيفة مثل المشي.

احصلي على بعض الراحة أو قيلولة خلال اليوم.
حاولي النوم مبكراً.
تناولي وجبات متوازنة.
 
سرعان ما ستعود معدلات جسدك لمعدلاتها الطبيعية خلال الثلاث شهور الثانية. وسيستمر ذلك حتى تبدأي في ارضاع طفلك ليلا مما سيجعلك تذكرين الثلاث شهور الاولى بالحمل.
 

تبدل حالك المزاجية 

ربما تلاحظين تبدل في حالتك المزاجية  بين الدقيقة والأخرى  - وبالطبع لن يكون زوجك أسعد الناس بهذه الحالة - ولكن تغيير المزاج هو واحد من أعراض الحمل المعتادة. فقط حاولي أن تتصرفي بشكل طبيعي وتلجأي للحديث مع أصدقاءك وأقاربك كلما استطعتِ.

العلاقة الزوجية

مرة أخرى تؤثر الهرمونات التي يتم افرازها أثناء الحمل على رغبتك في العلاقة الزوجية  سواء بمزيد من الرغبة أو بالعزوف عنها. أيا كان شعورك، تحدثي مع زوجك واشرحي له، من المهم أن يعرف أن هذا مرتبط بالحمل وليس رفضا منك له.

 

الذهاب إلى الحمام.. كثيرا

أثناء الحمل،  ستجدين الفرص الكثيرة لتتعرفي على حمامك أكثر وأكثر. ففي خلال أول ثلاثة شهور وآخر ثلاثة شهور من الحمل سوف تحتاجين للتبول كثيرا.، نهارا وليلا، وفي أي وقت.  ولكن ، لماذا يحدث هذا الأمر؟ 
حتى والجنين في حجم حبة البازلاء، فإن رحمك يكبر ولم يدخل بعد في تجويف البطن وبالتالي يضغط على المثانة. هناك أيضا الكليتين اللتان تجدان الكثير من العمل الزائد مع وزيادة تدفق الدم. 
لا تفكري في التقليل من تناول الماء والسوائل لتجنب كثرة الذهاب إلى الحمام، على العكس هذه فكرة سيئة تماما فجسدك يحتاج إلى الماء.  ولا تحاولي أن تحبسي البول، حتى لا تصابي بمشكلة في المسالك البولية. ما يمكنك أن تفعليه هو التقليل من الكافيين  (وهو ما يجب أن تقللي منه أصلا أثناء الحمل) والتخطيط لعدم البقاء في مكان بلا حمام لفترة طويلة.
 

زيادة دقات القلب وتدفق الدم

شعورك بضيق في التنفس أثناء الحمل  متوقع، نتيجة زيادة تدفق الدم واحتياجه لمزيد من الأكسجين. فحجم الدم يزيد بمقدار ٤٠ إلى ٥٠ ٪ خلال فترة الحمل  وذلك من أجل توفير الدم للجنين والرحم. وهذا يعني  العديد من الأمور منها ضيق التنفس مع أي مجهود بسيط وكذلك زيادة معدل دقات القلب وكذلك نزيف اللثة كلما غسلتِ أسنانك.

[اقرأي أيضا :ضيق التنفس أثناء الحمل: الأسباب والحلول]

في المقال القادم، سنستكمل الحديث عن أعراض الحمل في الثلاثة أشهر الأولى.
 

لمزيد من المعلومات عن تطور الحمل في الشهر الثاني، شاهدي الفيديو: 

 

موضوعات أخرى
التعليقات