هل نزول البحر للحامل خطر؟

    السباحة للحامل

    انتهت تمامًا تلك الأيام التي كان الحمل حالة طبية تستدعي البقاء في السرير، إذ ينصح الأطباء الآن الحامل بالحركة وممارسة المشي والتمارين الرياضية المناسبة لفترة الحمل.

    وهناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن قلة حركة الحامل تؤدي إلى ضعفها وظهور بعض المشكلات في الولادة، لذلك فإن بعض السيدات الحوامل يتخوفن من نزول البحر وحمام السباحة، في هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن مدى أمان أو خطورة نزول البحر للحامل.

    هل يمكن نزول البحر للحامل؟

    نزول البحر للمرأة الحامل قد يكون له بعض الأخطار البسيطة، لذلك يجب أن تتأكدي من نظافة المياه تمامًا حتى لا تصيبك الفطريات أو الميكروبات والبكتيريا المختلفة التي قد تضرك وتضر جنينك.

    وبالطبع تجنبي بلع ماء البحر، وأيضًا تجنب نزول البحر في حال وجود أمواج؛ لأنها قد تؤدي لولادة مبكرة بتحفيز الرحم على الفتح.

    هل من الآمن سباحة الحامل في حمامات السباحة؟

    المرأة الحامل يمكنها السباحة في حمام السباحة، ولكن قد يكون ذلك خطرًا في بعض الأحوال، فالمواد الكيميائية الموجودة في الماء مثل الكلور إذا تمت إضافتها بكميات كبيرة تصبح غير آمنة على الأم والجنين.

    ولكن الكميات العادية من الكلور في الماء لا تؤدي إلى مشاكل للحامل، لذلك إذا كنتِ ستسبحين في حمام سباحة في أثناء حملك، فيجب أن تتأكدي من كونه نظيفًا تمامًا وأنه لا توجد به كميات مبالغ فيها من المواد الكيميائية، وبالطبع تجنبي بلع الماء تمامًا.

    تذكري دومًا أن نزول البحر للحامل لا تعد الرياضة الوحيدة الآمنة خلال الحمل، ولكن هناك أنواعًا أخرى من الرياضات، مثل الرقص والمشي وركوب الدراجات والأيروبيك.

    وبالتأكيد استشيري طبيبك قبل البدء في أي منها، ولا تقومي بالتمارين لوقت طويل أو بقوة كبيرة، وإذا شعرتِ بأي ألم توقفي عنها في الحال.

    أوقات يحظر فيها السباحة للحامل

    يصبح نزول البحر للحامل محظورًا في حال كنتِ تعانين من إحدى الحالات الآتية:

    • أي نوع من أنواع الحساسية.
    • الغثيان الصباحي مع الرغبة في القيء.
    • سابقة للإجهاض.
    • إفرازات مهبلية في هذا الوقت أو نزيف بسيط.
    • الكحة أو أي مرض صدري.
    • الأنيميا أو أي مرض بالدم.
    • التهاب في الزائدة الدودية.
    • الصدفية.
    • أي مرض جلدي.

    احتياطات السباحة في الحمل

    من أجل أن يكون نزول البحر للحامل أمنًا لا بدّ من اتباع بعض الاحتياطات، والتي تتمثل بالآتي:

    1. لا تسبحي إذا كنتِ تعانين من ارتفاع في درجة الحرارة، فجهازك المناعي إذا كان ضعيفًا لن يستطيع حماية جلدك من العدوى.
    2. ارتدي حذاءً مناسبًا للمشي حول المسبح أو البحر، ليحمي أصابعك من الإصابة بالفطريات والميكروبات، ولا تخلعيه حتى عند الاستحمام المؤقت من ماء البحر أو السباحة.
    3. استحمي سريعًا قبل النزول في الماء، للتخلص من بقايا الكريمات ومستحضرات التجميل على بشرتك، والتي قد تتفاعل مع البكتيريا التي توجد في الماء.
    4. اغسلي ملابس الاستحمام والمنشفة جيدًا، بعد كل مرة تسبحين فيها.
    5. حاولي النزول إلى حمام السباحة في الأيام التي بها أقل عدد من الناس.

    إذًا نزول البحر للحامل سواء في حمام السباحة أو البحر لا يمثلان خطورة بصفة خاصة، إذا اتبعتِ الاحتياطات السابقة، واخترتِ مكانًا يتمتع بقدر كبير من النظافة.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon