11 طريقة تحفزين بها صغيرك على المشي

تعليم الطفل المشي

بالتأكيد من أكثر اللحظات سعادة لدى كل أم وأب هي اللحظة التي يمشي فيها طفلهما ويكتشف العالم من حوله، والمشي هو مهارة تحتاج إلى نمو متقدم ومكتمل للدماغ والأعصاب حتى يتمكن الطفل من القيام به، وعلى الوالدين عدم إجبار الطفل على المشي، بل عليهم الانتظار حتى يكون الطفل مستعدًا لذلك.

ولأن المشي يعد الخطوة الأولى في اعتماد الطفل على نفسه، نقدم لكِ عزيزتي "سوبرماما" بعض الطرق والنصائح التي تساعدكِ على تعليم الطفل المشي ومساعدته في مراحل النمو والتطور.

طرق تعليم الطفل المشي 

هذه بعض الأفكار التي يمكنكِ اتباعها لتحفيز طفلكِ على المشي:

  1. أمسكي يديه في البداية كي تعطيه الإحساس بالأمان، وبعد قليل أفلتي يدًا واحدة، وعندما تشعرين بأنه متوازن اسحبي يديكِ بهدوء واتركيه يمشي بمفرده، ومع كل خطوة يخطوها بمفرده شجعيه وقبليه.  
  2. اجلسي على الأرض مقابل طفلكِ، وشجعيه كي يمشي باتجاهكِ.
  3. العبي معه لعبة التوازن، اجلسي مع طفلكِ على الأرض وساعديه على الوقوف بمفرده، ثم احسبي معه كم من الوقت يستطيع أن يبقى واقفًا؟ وصفقي له بعد كل محاولة ناجحة وشجعيه على الاستمرار حتى بعد المحاولات غير الناجحة.
  4. اشتري له ألعابًا يستطيع جرها ودفعها أو المشي معها، فهذا يزيد من تحفيزه على المشي.
  5. ضعي بمستوى طوله بعض الألعاب أو الأشياء الآمنة والجاذبة للانتباه واجعليها قريبة منه، سيحاول جلبها بشد جسمه والارتكاز جيدًا على قدميه للوصول إليها.  
  6. أسندي طفلكِ إلى كرة كبيرة أمامه واجعليه يدفعها إلى الأمام ببطء وسيسعد بهذه اللعبة، وستحفزه على تحريك قدميه والمشي.
  7. ألقي بعض الأشياء على الأرض على مسافة بعيدة عنه، واطلبي منه أن يذهب إليها مشيًا ويعطيها لكِ.
  8. اذهبي مع طفلكِ إلى المناطق المفتوحة والحدائق، حتى يتنقل ويمشي بحرية ما يحفزه على الإسراع من خطواته. 
  9. اطلبي من والده أن يشارككِ في اللعب معه، بأن يحمله لأعلى ويتركه يلوح بقدميه بالهواء كأنه يركل الكرة في حركات متتابعة وقوية، فهذه الحركات تزيد من قدرة طفلكِ على المشي.
  10. اجلسي أنتِ ووالده على الأرض في مواجهة بعضكما البعض، واجعلي الطفل يمشي بينكما. 
  11. في حال سقوطه، اقتربي منه واطمئني على سلامته، ثم شجعيه على القيام مرة أخرى سريعًا حتى لا يبكي وينسى ما كان يقوم به. 

تعرفي في هذا الفيديو على نصائح مجربة ومفيدة جدًّا تساعد طفلك في بدايات تعلم المشي.   

سن تعلم الطفل المشي

بالتأكيد توقيت تطور المهارات لدى الأطفال يختلف من طفل لآخر، ولكن بشكل عام فيما يخص تعلم المشي وما يسبقه من تمهيد:

  1. يجلس الطفل الطبيعي بعمر 6 أشهر، ويزحف بعمر من 9 إلى 10 أشهر، ويبدأ بالمشي بعمر 11 إلى 18 شهرًا.
  2. في بداية تعلم الطفل المشي في عمر الـ10 أشهر تقريبًا، يمشي مستندًا إلى الأثاث، ثم يمشي ممسكًا بأيدي الأم أو الأب، حتى يتعلم موازنة جسمه والمشي منفردًا.
  3. يمكن أن يتأخر بعض الأطفال في المشي حتى عمر السنتين، ويجب على الأم خلال مراحل تطور طفلها أن تساعده على تعزيز ثقته بنفسه، كي يتمكن من المضي في خطواته الأولى، من خلال اللعب معه ومدحه على كل حركة أو خطوة يقوم بها وتشجعيه دائمًا.

أشياء تساعد الطفل على المشي

يمكنكِ أن تساعدي طفلكِ على المشي بشكل مباشر كما ذكرنا، أو بشكل غير مباشر بهذه الطرق:

  1. زيدي ثقة طفلكِ بنفسه، والتي تعد العامل الأساسي لتحفيزه على المشي، من خلال الاحتفال به وتصويره في أولى لحظات مشيه.
  2. وفري له بيئة آمنة من حوله قدر الإمكان، كأن تختاري غرفة مفروشة بالسجاد يبدأ تعلم المشي بها.
  3. لا تؤنبيه أو تصرخي في وجهه إذا حاول الإمساك بإحدى الفازات، أو شد غطاء الطاولة ليسقط كل ما عليها، بل يجب أن تؤمني أنتِ المنزل لهذه المرحلة من عمر طفلكِ.
  4. احرصي على أن يكون الطفل حافي القدمين عند مشيه بالمنزل، لكي تنمو قدماه بشكل سليم، وهذا سيساعده أيضًا على تحسين توازنه خلال مرحلة تعلمه المشي.

مراحل تعلم الطفل المشي

تعلم الطفل المشي لا يأتي مرة واحدة، ولكن تسبقه مراحل أخرى مبكرة وهي:

  1. الجلوس بمفرده: هي المرحلة الأولى في تطور العضلات المهمة للمشي في جسم الطفل، فهي تساعده على تقوية عضلات جسمه التي يحتاج إليها عند المشي، وتكون هذه المرحلة في عمر من 4-7 أشهر، فقط حفزيه بوضع مجموعة من الألعاب المسلية حوله.
  2. الزحف: يتدرب الطفل في مرحلة الزحف على تحريك ذراعيه وساقيه في الوقت نفسه، وهو ما سيحتاج إليه عند المشي، وهذه المرحلة تكون في عمر من 7- 10 أشهر، فقط شجعيه.
  3. الوقوف مستندًا: سيحاول الطفل بعد الزحف الوقوف مستندًا إلى الأثاث في عمر الـ10 أشهر، ساعديه على تعلم طريقة الوقوف والجلوس الصحيحة.
  4. المشي بمساعدة أحد: في هذه المرحلة سيبدأ الطفل في تحقيق توازن جسمه واكتساب الثقة في نفسه بدءًا من 11 شهرًا، أمسكي يديه وساعديه.
  5. الوقوف دون مساعدة: وهي مرحلة ما قبل انتظام المشي، وفيها يحافظ الطفل على توازنه لبضع ثوانٍ، وتكون في عمر السنة تقريبًا، فشجعيه باستمرار.
  6. المشي: وهي المرحلة الأخيرة، وتكون في عمر 12-15 شهرًا، فشجعيه على المشي باستمرار بدلًا من الجلوس.

أسباب تأخر مشي الأطفال

يستطيع معظم الأطفال المشي في سن من 11-15 شهرًا، أما إذا وصل الطفل إلى عمر 18 شهرًا ولم يمشِ، فيعد وقتها متأخرًا في المشي، وهو ما يرجع لعدة أسباب منها:

  1. تأخر التطور الحركي: يمكن أن يكون السبب في ذلك اضطراب المهارات الحركية، فقط تحلي بالصبر ولا تقلقي، لأن التأخير وقتها ليس نتيجة أي مشكلة أساسية خطيرة.
  2. تأخر النمو: يمكن أن يكون لديه تأخر في جميع المهارات الحركية -ومنها المشي- بالإضافة إلى تأخر في النمو، ومن أمثلة مشاكل النمو: الضمور العضلي ومتلازمة داون.
  3. الظروف المحيطة: فمرض الطفل ومكوثه في السرير لفترة كبيرة، لن يشجعه على المشي والحركة بعد التعافي مباشرة.

عربة تعلم الطفل المشي

يستخدم الكثير من الأمهات عربة تعلم الطفل المشي (المشاية) ظنًّا منهن أنها تساعد الأطفال على المشي بطريقة أسرع، ولكن على العكس من ذلك أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم استخدامها لأنها تبطئ مشي الأطفال، وتتسبب في الكثير من حوادث الأطفال بالمنزل.

تعليم الطفل المشي مرحلة مهمة للغاية في تطوره ونموه بشكل عام، ساعديه على ذلك بكل الطرق المتاحة، وشجعيه باستمرار لتسعدي بخطوات طفلكِ أمام عينيكِ.

المصادر:
Help Baby Learn to Walk
Reasons for Delayed Walking
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon