8 أسباب لفرط الحركة عند الأطفال عمر سنة

    فرط الحركة عند الأطفال عمر سنة

    الأطفال كتلة من النشاط والحيوية، وكلما يكبر رضيعك يزداد حركة ونشاطًا ليتعرف على عالمه المحيط، ويزداد فضوله وتوقه للاكتشاف، لذا إذا كان طفلك الرضيع يعاني من فرط النشاط، فقد يكون ذلك فقط لأنه مجرد طفل، أو لأنه في بداية استكشافه لما حوله، وقد يكون ذلك علامة على حالة مرضية أخرى، أو بسبب بعض الأفعال الخاطئة التي تقومين بها ويمكنك التعامل معها وإصلاحها للمساعدة على علاج فرط الحركة. في موضوعنا نتناول فرط الحركة عند الأطفال عمر سنة، نتعرف إلى أسبابه، وكيفية التعامل معه، فإذا كنت تعانين من فرط حركة رضيعك فتابعي القراءة لتتعرفي على مزيد من المعلومات.

    أسباب فرط الحركة عند الأطفال عمر سنة

    ربما سيكون التخوف الأكبر لديك عند ملاحظتك فرط الحركة لدى طفلك الرضيع، إصابته باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، وهو في الواقع أحد الأسباب المحتملة، في ما يلي نتعرف إلى كل الأسباب المحتملة لفرط الحركة لدى طفلك:

    1. اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، ليس من السهل التأكد من ذلك في هذه السن المبكرة، لأن الأطفال الصغار يميلون إلى صعوبة الانتباه بشكل عام. عادةً لا يُشخّص الأطفال في سنوات عمرهم الصغير بهذا الاضطراب، ولكن عديدًا من سلوكياتهم يمكن أن تدفع بعض الأمهات إلى التساؤل عما إذا كان طفلهم مصابًا به أم لا، أو معرضًا لخطر الإصابة به. يجب توخي الحذر الشديد عند تشخيص إصابة طفل أقل من 5 سنوات باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ولا يُشخّص عديد من الأطباء النفسيين حتى يذهب الطفل إلى المدرسة.
    2. عامل وراثي، إذا كان اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه سبب فرط الحركة لدى طفلك، فإن بعض الدراسات تُظهر أن هذه الحالة تميل إلى الانتشار في العائلات.
    3. بعض المواد المضافة إلى المنتجات الغذائية، بالنسبة لمعظم الأطفال، ربما لا تسبب هذه المواد فرط الحركة، لكن بعض الدراسات يظهر أن نسبة صغيرة من الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قد تكون حساسة لبعض هذه الإضافات.
    4. البيئة المزعجة، قد تجعل الضوضاء والنشاط المفرط في منزلك من الصعب على طفلك الاسترخاء.
    5. عدم الحصول على وقت لعب كافٍ، يمكن أن يشعر طفلك بالقلق إذا لم يمارس النشاط البدني الكافي لحرق طاقته.
    6. الضغط العصبى، سواء كان الأمر يتعلق بالفوضى الدائمة كما ذكرنا أو تغيير الجدول الزمني قصير المدى، غالبًا ما يصبح الأطفال مفرطي النشاط عندما يواجهون حدثًا مرهقًا في حياتهم. حتى التغييرات الإيجابية، مثل إنجاب طفل جديد، يمكن أن تخلق كثيرًا من التوتر للطفل. كذلك يلتقط الأطفال ضغوط والديهم، فإذا كنت متوترة دائما، فهناك فرصة جيدة لطفلك أن يتعرض للتوتر أيضًا.
    7. حالات طبية، هناك بعض المشكلات الصحية الجسدية التي تسبب فرط النشاط. فرط نشاط الغدة الدرقية على سبيل المثال، يمكن أن يسبب مجموعة واسعة من الأعراض، بما في ذلك القلق وفرط النشاط.
    8. قلة النوم، بينما يميل البالغون إلى الخمول عندما يكونون متعبين، غالبًا ما يصاب الأطفال بفرط النشاط.  إذا لم يحصل طفلك على كفايته من النوم بسبب فوات قيلولته أو تأخر وقت نومه، فقد يبدو أكثر حيوية من أي وقت مضى.

    يعتقد كثير من الناس أن هناك صلة بين فرط النشاط وتناول السكر، لكن الأبحاث لا تدعم ذلك. اختبر عديد من الدراسات السلوك والتعلم لدى الأطفال الذين تناولوا السكر مقابل بديل السكر، ولم يظهر أي فرق. بالتأكيد لا يعني ذلك أن تناول السكر فكرة جيدة لطفلك في هذا العمر، لكن استبعاده من نظامه الغذائي ربما لن ينهي المشكلة.

    علاج فرط الحركة عند الأطفال عمر سنة

    يعتمد علاج فرط الحركة لدى طفلك على سببه، وإليك هذه الخطوات التي ستساعدك:

    • راقبي الوضع عن كثب، لا توجد حاليًا إرشادات لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال الصغار، حتى الآن الإرشادات المثبتة خاصة بعلاج الذين تبلغ أعمارهم 4 سنوات وما فوق. إذا شك طبيبك باحتمالية إصابة طفلك بهذا الاضطراب ربما يوصيك ببعض الإجراءات التي عليك فعلها أو تجنبها لمحاولة عدم تدهور الحالة، ولكن لا يُعتمد على الدواء في هذه السن.
    • جربي "حمية الإقصاء"، ابتعدي عن مصادر الإضافات الصناعية مثل الحلوى ومشروبات الفاكهة والصودا والحبوب ذات الألوان الزاهية والأطعمة السريعة، ولاحظي إذا حدث أي تغيير في السلوك.
    • حاولي الحفاظ على الجو هادئًا قدر الإمكان، خصصي وقتًا للعائلة في يوم طفلك. في بعض الأحيان، يحتاج الطفل الذي لديه فرط حركة إلى بعض الوقت الهادئ مع والده أو والدته.
    • خصصي وقتًا كافيًا للعب في جدول طفلك، وأعدّي مساحة آمنة يمكنه التحرك فيها بحرية. 
    • تأكدي من أن طفلك لديه روتين ثابت.
    • امنحي طفلك مزيدًا من الطمأنينة والدعم، خاصة إذا كنت تمرين بأحداث حياتية مرهقة.
    • تأكدي من حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم، إذا واجهت مشكلة في ذلك تحدثي إلى طبيب الأطفال بخصوص الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك.
    • تحدثي إلى طبيب الأطفال عن الأعراض التي يعاني منها طفلك. قد يساعد الاحتفاظ بقائمة مفصلة بمخاوفك الطبيب على تحديد المشكلات الصحية المحتملة التي قد تكون السبب في ما يحدث.

    ختامًا، في حين أنه من الطبيعي أن يتمتع الأطفال الصغار بكثير من الطاقة، وقد لا يعني فرط الحركة عند الأطفال عمر سنة أي مشكلة، فإن فرط النشاط يمكن أن يتداخل مع حياتهم. يحتاج الأطفال إلى أن يكونوا قادرين على الجلوس ساكنين فترة كافية. لكن من المهم أيضًا أن تكون لديك توقعات واقعية لطفلك. التفكير في أن طفلك يجب أن يلعب بهدوء قد يقودك إلى الاعتقاد بأنه مفرط النشاط عندما يكون سلوكه مناسبًا لنموه.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الصغار وتغذيتهم، زوري قسم تغذية وصحة الصغار.

    عودة إلى صغار

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon