متى تذهبين بطفلك لأخصائي نفسي؟

قيام الأم باتخاذ قرار الذهاب لطبيب نفسي لطفلها أمر ثقيل جدًّا على نفسها، فهي تسلم في هذه النقطة بأن ابنها يعاني من مشكلة ما لا تستطيع حلها بمفردها وأنها تحتاج لطرف آخر مساعد. لذلك قد تخشى اتخاذ هذا القرار، وفي ذات الوقت تخاف من التأخر في معالجة المشكلة مما قد يضر الطفل، تعرفي مع "سوبرماما" على عدة علامات تخبرك بأن صغيرك في حاجة لطبيب نفسي.

9 علامات تدل على أن رضيعك مصاب باضطرابات نفسية

متى تذهبين بطفلك لأخصائي نفسي؟

1. محاولته إيذاء نفسه أو تهديده بذلك:

ففي هذه الحالة يجب أن تعلمي أن طفلك وصل لنقطة خطيرة قد تؤذيه بالفعل، وسواء كان صغيرك مدركًا لخطورة هذا التهديد أو كان يمتلك القدرة على تنفيذه من عدمها، فتفكيره في حد ذاته في إيذاء نفسه لفتًا لانتباهك أو لعقابك أو هربًا من شعور سيئ يشعر به، مؤشر لضرورة الذهاب لطبيب نفسي.

2. شعور إخوته السلبي تجاهه: 

إذا كان لديكِ أكثر من طفل قد تنشأ بعض المشاعر السلبية لديهم من اهتمامك الزائد بالطفل الذي يعاني من مشكلة نفسية، فعلى الرغم من أن هذا الاهتمام طبيعي نتيجة لحالته الخاصة، إلا أنهم قد يغضبون من هذا الاهتمام الزائد، ويبدؤون في الشعور بشكل سلبي تجاه هذا الأخ أو الأخت.

بالطبع هناك جانب سلبي آخر أكثر خطورة، وهو محاولة الطفل إيذاء إخوته في وجودك أو عدمه، سواء بصورة نفسية أو جسدية، وهنا دورك حمايته وحمايتهم في ذات الوقت باللجوء للطبيب.

3. التعارض بين أنشطة طفلك اليومية وبين مشاعره:

عندما يرفض طفلك الذهاب للمدرسة بصورة يومية، أو يتوقف عن حضور المناسبات العائلية، أو أصبحتِ تجبرينه على حضور الحفلات الخاصة بأصدقائه، اعلمي هنا أن هناك مشلكة ما وصلت إلى المرحلة التي تحتاج إلى تدخل طبيب متخصص.

كيف تتغير مشاعر طفلك حسب عمره؟

4. تسببه في خلافات بينك وبين والده:

طفل يعاني من ألم نفسي أو مشاكل سلوكية بالتأكيد يحتاج إلى الكثير من القرارات لتحديد وسيلة التعامل المثلى معه، وعلى الأغلب هذه القرارات تكون مشتركة بين الأب والأم، ولكن عندما يكون هناك تعارض بين الرأيين بصورة صارخة يجب أن تلجآ معًا إلى طبيب متخصص يعلم ما هو بالفعل الأفضل والأنسب للتعامل مع الصغير، خاصة أن هذه الخلافات قد تكون عبئًا جديدًا على نفسيته تزيد الأمر سوءًا.

غيرة الأطفال على الأبوين

5. عدم قدرتك على مساعدته:

قلة الحيلة هي أصعب شعور قد تشعر به الأم يومًا ما، لذلك عندما تصلين إليه وتشعرين بأنك لا تعلمين ماذا تفعلين لمساعدة طفلك على تجاوز هذه المرحلة، تأتي ضرورة استشارة أخصائي نفسي لطفلك وبدء علاجه.

كيف تختارين أخصائيًّا جيدًا لطفلك؟

بالطبع عملية اختيار الأخصائي أيضًا ليست سهلة، لذلك هناك عدة أشياء تساعدك في اختياره:

  1. استشيري الطبيبة النفسية أو الأخصائية الاجتماعية في مدرسة طفلك، فعلى الأغلب ستجدينها على صلة ببعض الأطباء الذين تثق بهم.
  2. أحضري محاضرات التربية للأطباء النفسيين والأخصائيين، وشاهدي صفحاتهم على موقع فيسبوك والفيديوهات الخاصة بهم، ليكون لديكِ معرفة بالأساليب التي يتبعها كل منهم في التعامل مع هذه الحالات.
  3. اسألي صديقاتك اللواتي مررن بذات الخبرة، فهن بالتأكيد يعرفن عددًا من الأطباء الذين جمعن أرقامهم ومعلوماتهم من قبل، تستطيعين الاختيار من بينهم.

بالطبع أنت في مرحلة صعبة الآن، ولديكِ الكثير من الحيرة والقلق، ولكن اتبعي النقاط السابقة التي ستجعل الأمور أبسط قليلًا على الأقل، وتسهل لكِ اتخاذ هذه القرارات الصعبة.

المصادر:
Parenting
psychcentral
apa

عودة إلى أطفال

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon