هل ضعف الانتصاب يمنع الحمل؟

ضعف الانتصاب والحمل

أي مشكلة في العلاقة الحميمة بين الزوجين قد تكون مصدرًا للتوتر، خاصةً أن بعضها يمكن أن يؤثر في حدوث الحمل، ومن هذه المشاكل مشكلة ضعف الانتصاب لدى الزوج، وهو ما يمكن أن يزداد سوءًا بسبب القلق والضغط على الزوج في أيام التبويض، لكن هل بالفعل هناك رابط بين ضعف الانتصاب وحدوث الحمل؟ وهل من المستحيل حدوث حمل مع مشكلة ضعف الانتصاب؟ لكي تعرفي أكثر عن العلاقة بين ضعف الانتصاب والحمل وهل بالفعل يؤثر في حدوث الحمل أم لا تابعي القراءة.

العلاقة بين ضعف الانتصاب والحمل

يخلط معظم الناس بين ضعف الانتصاب والعقم أي عدم حدوث الحمل، لكنهما أمران مختلفان، إذ إن ضعف الانتصاب يعني فقط عدم اكتمال عملية انتصاب القضيب لدى الرجل، ما يجعل إتمام العلاقة الحميمة نفسها بشكل طبيعي أمر شبه مستحيل، لكن مع ذلك يمكن حدوث الحمل.

الحمل بالطريقة الطبيعية يحدث عندما يطلق الزوج السائل المنوي في المهبل، وقتها تزداد فرص الحيوانات المنوية الصحية التي تلتقي بالبويضة المنتظرة في فترة التبويض، ثم يتحد الحيوان المنوي والبويضة لتشكيل الجنين الذي ينتقل عبر قناتي فالوب ويزرع نفسه في الرحم لينمو إلى جنين خلال أشهر الحمل التسعة، أما من يعاني من ضعف الانتصاب فلا يزال قادرًا على تلقيح زوجته بالطرق الأخرى خلاف التلقيح بطريقة الجماع التقليدية، كما ستعرفي في الفقرة القادمة.

هل ضعف الانتصاب يمنع الحمل؟

ضعف الانتصاب لا يمنع الحمل إذا كانت الحيوانات المنوية لدى الرجل سليمة وبالعدد الطبيعي، فالرجال الذين لديهم عدد قليل من الحيوانات المنوية ويمكنهم الانتصاب وممارسة الجماع هم من يواجهون مشكلة منع حمل زوجاتهم، بينما الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لكن لديهم عدد جيد من الحيوانات المنوية لديهم الفرصة في حمل زوجاتهم باستخدام تقنيات الإنجاب المساعدة، كالتلقيح الصناعي مثلًا.

يمكن للرجل الذي يعاني من ضعف الانتصاب ويخطط مع زوجته لحدوث الحمل أن يقوم بعمل الفحوصات اللازمة للخصية للتأكد من عدد الحيوانات المنوية وإذا كان لديه عدد طبيعي وصحي مناسبًا لحدوث الحمل يمكن أن تنجح عملية التقيح الصناعي، أما إذا كان عدد الحيوانات المنوية منخفضًا مع ضعف الانتصاب، لن يساعد التلقيح الصناعي.

بعد أن عرفتِ العلاقة بين ضعف الانتصاب والحمل، اعرفي تأثير أدوية الانتصاب في حدوث الحمل.

هل أدوية الانتصاب تؤثر على الحمل؟

اختلفت الآراء حول تأثير الأدوية المساعدة في الانتصاب في حدوث الحمل، وذلك لتضارب نتائج الأبحاث حتى الآن، فهناك تقارير وأبحاث قديمة تفيد بأن هذه الأدوية يمكن أن تتسبب في تلف الحيوانات المنوية وقدرتها على تلقيح البويضة، لأنها تقوم بتكسير كروموسوم الحيوانات المنوية، بينما هناك رأي مخالف أن هذا يحدث في حالات نادرة للغاية، وعلى العكس من المرجح أن تؤثر هذه الأدوية بشكل إيجابي في الخصوبة، من خلال مساعدة الرجل على الانتصاب والحفاظ عليه، ولأنها لا تمنع القذف، فهناك فرصة لحدوث الحمل إذا كانت ممارسة العلاقة الحميمة دون حماية، وحتى الآن لم يؤكد أي من هذه الأدلة وما زال الموضوع بحاجة إلى مزيد من البحث.

عرفتِ معنا عزيزتي العلاقة بين ضعف الانتصاب والحمل وهل الأدوية تؤثر في الحمل أم لا؟ فإذا كان زوجكِ يعاني من هذه المشكلة، اشرحي له ما عرفتيه عنها ليبدأ علاجها والتعامل معها بالطرق الصحيحة.

يعاني كثير من الأزواج من مشكلة تأخر حدوث حمل، لكن لا تقلقي فغالبًا يتأخر الإنجاب لأسباب يمكن علاجها بالمتابعة مع طبيب مختص وباتباع بعض النصائح، تعرفي إلى مزيد في التخطيط للحمل.

المصادر:
Can your wife get pregnant if you suffer from erectile dysfunction?
Viagra: facts and myths

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon