الحمل الجديد بعد الإجهاض: متى يصبح ممكنًا؟

محتويات

    عندما يحدث الإجهاض، تعاني المرأة كثيرًا خاصة على المستوى النفسي، وهو ما يؤثر على تجربة الحمل التالية. عادة ما يصعب الحمل بعد سابقة إجهاض إما بسبب مشكلة صحية والأكثر بسبب مشكلة نفسية قد تعاني منها السيدة. تصاب المرأة ببعض الحزن والإحباط والخوف من تكرار التجربة خوفًا من الفشل وحدوث الإجهاض.

    (اقرأي أيضًا: فرص الحمل مرة أخري بعد اﻹجهاض)

    تحديد سبب الإجهاض

    من المهم جدًا معرفة سبب الإجهاض سواء كان عدوى ما حتى تحرص على الاهتمام بالصحة العامة والتطعيمات، أو حمل شيء ثقيل مثلًا لتجنب حمل أشياء ثقيلة، أو توتر وحزن لتحرص على البعد عن التوتر والغضب، أو سلوكيات سيئة مثل التدخين أو شرب مشروبات ممنوعة فعليها وقتها الإقلاع عن التدخين وعدم تناول أي ممنوعات.

    اسمحي لنفسك ببعض الوقت لاستعادة صحتك وعافيتك ولاستعادة توازنك النفسي أيضًا. لا تتعجلي أبدًا.

    متى يمكنني محاولة الحمل مرة أخرى؟

    ليس هناك فترة محددة إن لم تكن هناك مشكلة صحية ناتجة عن الإجهاض في المرة السابقة، ولكن في كل الأحوال انتظري بضعة أشهر لاستعادة صحتك. استشيري طبيبك في كل الأحوال.

    إن كان هناك مشكلة صحية ناجمة عن الإجهاض، فربما تحتاجين لبعض الوقت الزائد لحل هذه المشكلة.

    هل يمكن أن أتعرض للإجهاض مرة أخرى؟

    قد تتعرضين للإجهاض مرة أخرى إن كنت تعانين من مشكلة صحية ولم يمكنك حلها لكن في معظم الأمر وبنسبة تزيد عن 80% لا يتكرر الإجهاض. ربما تجدين نفسك قلقة طيلة فترة الحمل لكن في غالب الأمر يمر الحمل التالي جيدًا، وعليك بالطبع متابعة الحمل خاصة إن كنت تعانين من أي مشكلة صحية أو من أمراض تؤثر على الحمل مثل السكري أو غير ذلك.

    (اقرأي أيضًا: الحمل خارج الرحم..أسبابه وعلاجه)

    الحمل الغزلاني

    هو نوع نادر من أنواع الحمل يحدث فيه نزول لدم أثناء الأشهر الثلاثة الأولى ويكون في موعد الدورة الشهرية بالضبط، ويسمى بالغزلاني لأن أنثى الغزال هو الوحيدة في الثدييات التي لا تنقطع عنها الدورة الشهرية خلال فترة حملها. وبسبب ذلك لا تشعر الزوجة في غالب الأمر بأنها حامل في الأشهر الثلاثة الأولى وهذا من الأخطار لأنها قد تتعاطى أدوية ممنوعة في الحمل أو تتصرف كما لو كانت ليست حامل والتغير الوحيد الظاهر أن الدم يكون أقل من الطبيعي بالنسبة لها ويكون خفيفًا وبلون فاتح، لذا يفضل إن تكررت هذه الأعراض أن تقدم على اختبار حمل للتأكد من ذلك حتى لا تتعاطى أي ممنوعات إن كانت حامل وعليها أن تلتزم الراحة، وفي معظم الحالات يكتمل الحمل بصورة طبيعية تمامًا.

    (اقرأي أيضًا: احذري أشهر أسباب اﻹجهاض)

    كيف تفرقين بين دم الدورة ودم الإجهاض ودم الحمل الغزلاني؟

    طالما أنت حامل فهذا بالطبع ليس دم الدورة خاصة إن لم يكن في وقتها، فقد تكونين حامل ولم تعلمي بعد. أما بالنسبة لدم الإجهاض فهو في غالب الأمر يكون غزيرًا للغاية أشبه بنزيف شديد وبه كتل وقد يحدث وأنت لم تعلمي بحملك بعد.

    أما دم الحمل الغزلاني فكما ذكرنا يكون أقل من الدورة الشهرية وفاتح اللون وبالتالي فهو ليس داكنًا أو أشبه بالسواد كما في الدورة ولكنه كأنه  دم لجرح وليس كثيفًا ولا نزيفًا كالإجهاض ويتوقف بعد الشهر الثالث.

     

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد