طريقة اختبار الحمل المنزلي

طريقة اختبار الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي هو اختبار يتم اجراؤه باستخدام البول لمن تأخرت لديها الدورة الشهرية، ويمكن من خلاله تحديد هل هي حامل بالفعل أم لديها أسباب أخرى لتأخر الدورة؟ وسأخبركِ هنا بطريقة عمل اختبار الحمل المنزلي، والكثير من المعلومات المهمة حوله.

ماذا يقيس اختبار الحمل المنزلي؟

اختبار الحمل، سواء عن طريق البول أو الدم، يقيس هرمونًا يُدعى HCG، هذا الهرمون ينتجه جسم المرأة بعد تخصيب البويضة والتصاقها بجدار الرحم.

وهذا يحدث غالبًا بعد ستة أيام من التخصيب، وفي حالة الحمل يزيد هرمون HCG ويزداد بصورة سريعة وبأرقام عالية، ويتضاعف كل يومين أو ثلاثة أيام.

ما طريقة عمل اختبار الحمل المنزلي؟

أنواع اختبارات الحمل المنزلي كلها سهلة الاستخدام وسريعة في إظهار النتائج، خاصة لو اتبعتِ الإرشادات المكتوبة عليها بدقة، ويعمل بالطريقة الآتية:

  • اجمعي البول في الصباح الباكر.
  • امسكي عصا اختبار الحمل المنزلي، وباستخدام القطارة أو الوسيلة المثبتة على العبوة، ضعي البول عليها.
  • انتظري بضع دقائق قبل ظهور النتيجة، والتي تأتي بأشكال مختلفة حسب النوعية التي اخترتيها، بعضها تكون النتيجة على شكل خطوط: خطين في حالة الحمل وخط واحد في حالة عدم الحمل، أو بعلامتي + و-، أو بكلمتي pregnant وnot pregnant.

اقرئي أيضًا: اختبار الحمل المنزلي خطوة بخطوة

ما مدى دقة اختبارات الحمل؟

انتظار أسبوع بعد تأخر الدورة الشهرية يُعطي أدق نتيجة لاختبارات الحمل، والأفضل القيام به في الصباح الباكر، حيث يكون تركيز الهرمون في البول في أعلى أحواله بذلك الوقت.

تبلغ دقة اختبار الحمل المنزلي 99%، بينما اختبار الدم تزيد دقته عن ذلك أيضًا، وهاك عدة أمور تزيد من دقة اختبار الحمل المنزلي، هي:

  • اتباع الإرشادات على العبوة بدقة.
  • التأكد من موعد التبويض والدورة الشهرية.
  • انتظار مرور خمسة أيام على تأخر الدورة قبل القيام باختبار الحمل المنزلي.
  • اختيار نوع اختبار حمل منزلي جيد والتأكد من ذلك عن طريق الصيدلي.

اقرئي أيضًا: كل شيء عن اختبارات الحمل المنزلية

ما أنواع اختبارات الحمل؟

هناك نوعان أساسيان من اختبار الحمل، النوع الأول هو اختبار الأول والذي يمكن اجراؤه في المنزل، أي اختبار الحمل المنزلي، أو في المعمل، والنوع الثاني هو اختبار الدم.

  • اختبار البول: هذا الاختبار كما قلت سابقًا يمكن إجراؤه في المنزل أو في معمل التحاليل، والكثير من السيدات يفضلن إجراءه في المنزل، ويجب عمله بعد تأخر الدورة الشهرية بأسبوع.

اختبارات الحمل المنزلية مزودة بالتعليمات الخاصة بالاستخدام الصحيح، لذلك اتبعيها، وفي حالة كانت النتيجة إيجابية، يمكنك التوجه لطبيبك لإجراء كشف واختبارات إضافية.

  • اختبار الدم: يجب إجراؤه في معمل للتحاليل الطبية، ويستعمل أقل من اختبار البول، ويمكن إجراؤه أبكر من اختبار الحمل المنزلي، بعد نحو ستة أيام أو ثمانية من موعد التبويض، ولكن بالطبع نتيجته لن تظهر سريعًا مثل اختبار الحمل المنزلي.

وهناك نوعان من اختبار الحمل في الدم، هما:

  1. الاختبار النوعي: وهو ببساطة يظهر وجود هرمون HCG من عدمه، ونتيجته "لا" أو "نعم" فقط، ويطلب الأطباء غالبًا هذا التحليل للتأكد من حدوث الحمل في مرحلة مبكرة منه، أي خلال عشرة أيام من تأخر الدورة الشهرية، ويلتقط هذا التحليل الهرمون مبكرًا عن تحليل البول المنزلي.
  2. الاختبار الكمي: وهو يقيس نسبة هرمون HCG بالضبط، ويستطيع هذا الاختبار اكتشاف وجود الهرمون حتى لو كان بنسب قليلة للغاية في بدايات الحمل، ويستخدم هذا الاختبار كذلك في الكشف عن أي مشاكل خلال الحمل ومراحل تطوره، وأيضًا يستخدم في الكشف عن الحمل خارج الرحم، ومتابعة السيدات بعد الإجهاض للتأكد من عدم وجود الحمل، بقياس نسبة الهرمون ونقصه.
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon