لماذا قد يخطئ اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الدم؟

هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي

قدمنا في مقال سابق إجابات لبعض الأسئلة التي يمكن أن تطرأ على ذهنك عن فترة الحمل ورحلتك خلالها، واليوم نستكمل الإجابة عن بعض الأسئلة المهمة المتعلقة باختبار الحمل المنزلي ومعرفة هل يمكن أن يخطئ اختبار الحمل المنزلي، فواصلي القراءة لتتعرفي على الإجابة.

اختبارات الحمل

تُستخدم اختبارات الحمل لمعرفة ما إذا كان البول أو الدم يحتوي على هرمون الحمل المعروف باسم (hCG)، هذا الهرمون يبدأ الجسم في إنتاجه بعد أن تعلق البويضة المخصبة على جدار الرحم، ويحدث هذا الأمر بعد ستة أيام تقريبًا من عملية التخصيب.

إذا كنتِ حاملًا يستمر معدل الهرمون في التصاعد والارتفاع بسرعة ويتضاعف كل يومين أو ثلاثة أيام، ويوجد نوعان رئيسيان من اختبارت الحمل:

اختبار الحمل المنزلي

أو ما يُعرف أيضًا باختبار البول، يمكنك إجراؤه في المنزل ولكن النتيجة لا تكون مؤكدة إلا بعد مرور عشرة أيام من انقطاع الدورة الشهرية، لأن هرمون الحمل لا يظهر بقوة في البول إلا بعد هذه المدة.

اختبار الحمل بالدم

وتظهر فيه نتيجة الحمل بعد ثلاثة أيام من انقطاع الدورة الشهرية، لأن هرمون الحمل يظهر بقوة أكبر في الدم بمجرد إتمام عملية الإخصاب في خلال أسبوع واحد بعد انقطاع الدورة الشهرية، فيمكنك التأكد من حدوث حمل من خلاله.

هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي؟

اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الحمل بالبول عند القيام به قبل 7 أيام من التلقيح لا يُظهر الحمل ولا يكون دقيقًا، لعدم ظهور هرمون الحمل بشكل كبير في البول، كما أن الهرمون يختفي من البول بعد عدة أيام أخرى وبالتالي لا يظهر أيضًا.

لذلك فإن هذا الاختبار ليس دقيقًا في كل الأحوال، فهو يحتاج ما يقرب من 10 أيام بعد تأخر دورتك الشهرية ليُظهر النتيجة الإيجابية في حالة حدوث حمل، وقد تظهر النتيجة خاطئة أيضًا بسبب الخطأ في طريقة استخدامه أو تجربة اختبار منتهي الصلاحية.

هل يخطئ اختبار الحمل بالدم؟

يُعد اختبار الدم الأكثر دقة لأن هرمون (hCG) يظهر في الدم بعد التلقيح بـ3 أيام وقبل قدوم موعد الدورة الشهرية، بينما لا يظهر في البول إلا بعد 7 أيام، ومع ذلك أيضًا فقد يحدث تلقيح البويضة متأخرًا فلا يُظهر الحمل قبل تأخر دورتك الشهرية عن موعدها المتوقع في حالة الدورة المنتظمة.

وقد تجريه السيدة قبل الـ3 أيام، فتظهر النتيجة سالبة بينما يكون الحمل قد بدأ، ومع هذا اختبارات الحمل بالدم هي الأكثر دقة، والتي يتأكد منها الطبيب دائمًا من حدوث الحمل.

نصائح لاختبار حمل منزلي دقيق

في حالة اختبار الحمل بالبول أو اختبار الحمل بالدم، هناك عوامل تساعد على دقة نتائج هذه الاختبارات وعدم حدوث خطأ في النتيجة، ومن أهم هذه العوامل:

  1. إجراء اختبار الحمل بالبول في الصباح الباكر بمجرد الاستيقاظ من النوم، في هذه الحالة يكون البول أكثر تركيزًا وهرمون الحمل -إن وُجد- موجودًا بنسبة أكبر.  
  2. اتباع التعليمات الموجودة على العبوة الخاصة باختبار الحمل المنزلي بدقة شديدة.
  3. الانتظار لوقت كافٍ بعد انقطاع الدورة الشهرية، في حالة اختبار الحمل المنزلي انتظري 10 أيام بعد انقطاع الدورة، وفي حالة اختبار الدم انتظري من ٥-٧ أيام بعد موعد الدورة الشهرية.
  4. اختبار النوع الأكثر دقة في اختبارات الحمل المنزلية، وعدم استخدام الأنواع الرديئة.
  5. إعادة الاختبار أكثر من مرة، ففي بعض الحالات تتأخر عملية الزرع والتلقيح، وبالتالي يتأخر ظهور هرمون الحمل بنسبة كبيرة في الدم أو في البول.

لذلك حرصًا على الحصول على نتائج دقيقة، وحتى لا يخطئ اختبار الحمل المنزلي، يجب الالتزام بالوقت المذكور لإجراء الاختبار في المنزل أو اختبار الحمل بالدم، مع الالتزام بتعليمات الطبيب بالكامل واختيار الاختبار المنزلي الأكثر دقة. وفي حالة اختبار الحمل بالدم، التأكد من أن المعمل المُقام فيه التحليل نتائجه دقيقة ولا يشوبه شيء.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Pregnancy Test
Home pregnancy tests: Can you trust the results?
Home Pregnancy Test

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon