متى تصبح الحركة في الحمل مضرة للجنين؟

هناك اعتقاد سائد أنه لدى معرفة المرأة بخبر الحمل، عليها الجلوس في الفراش والحركة بحرص وحذر في أضيق الحدود، ولكن هذا ليس صحيحًا وفقًا لآراء الأطباء، فالحامل ليست مريضة إذا كان حملها تم بصورة طبيعية وليس لها تاريخ مرضي أو وضع خاص في الحمل يتطلب الراحة التامة والمنع من الحركة، بخلاف ذلك فإن الحركة الطبيعية المعتادة هي الأفضل للأم والجنين لتحسين الدورة الدموية للمرأة وسير الحمل بصورة طبيعية.

متى تصبح الحركة المفرطة خطرًا على الحامل؟

إذا كانت الحامل تعاني من إجهاض منذر أو مشاكل في حدوث الحمل أو حدث لها إجهاض سابق أو خضعت لعملية حقن الجهري أو تلقيح صناعي للإنجاب، أو إذا كانت تعاني من أمراض مثل السكري أو الضغط أو القلب أو مشاكل في المشيمة خلال الحمل، هنا يجب على الحامل الالتزام بالراحة وتعليمات الطبيب جيدًا.

أما إذا كان الحمل طبيعيًّا ودون مضاعفات، تتوقف الخطورة على الإفراط في الحركة ببعض المواقف مثل:

  1. الوقوف لأكثر من 4 ساعات متصلة دون راحة.
  2. صعود ونزول السلم أكثر من 3 أو 4 مرات يوميًّا.
  3. رفع أوزان ثقيلة بشكل متكرر أكثر من 10 إلى 24 كيلو جرامًا.
  4. التعرض لأماكن الأدخنة والكيماويات الضارة.
  5. الانحناء والحركات الفجائية المتكررة أكثر من 10 مرات في الساعة.
  6. ممارسة أنشطة رياضية لم تعتد عليها من قبل، مثل الجري أو الغطس أو رفع الأثقال أو الذهاب للجيم.

فكل ما سبق يمكن أن يؤدي للإجهاض لا قدر الله أو ضعف الحالة الصحية العامة للأم وسلامة الجنين، ولكن في الوقت نفسه فإن عدم الحركة تمامًا يؤثر سلبًا على صحة الأم والجنين.

كيف تؤثر قلة الحركة سلبًا على صحة الأم والجنين؟

  • قرح الفراش.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • زيادة حدة أعراض الحمل المزعجة، وخاصة القيء والغثيان والصداع وتورم القدمين والأرق.
  • زيادة احتمالية الإصابة بسكري الحمل.
  • التأثير بالسلب على حالاتك المزاجية والنفسية.
  • زيادة الوزن والتعرض للسمنة المفرطة خلال الحمل.
  • التعرض بصورة أكبر لاحتمالية الولادة القيصرية.

لذلك عزيزتي، عليكِ متابعة وضعك الصحي خلال الحمل مع طبيبك وممارسة أنشطتكِ المعتادة بحرص في الحركة دون إفراط، مع الحصول على قدر جيد من الراحة والنوم والتغذية.

أيضًا تناولي مكملاتك الغذائية والمياه بكميات وفيرة، ومارسي رياضات خفيفة مثل المشي أو السباحة كلما سنحت لكِ الفرصة، فإذا كان حملك يسير بطريقة طبيعية، فاعلمي أنكِ لست مريضة وأن الحمل لا يعني المرض أو النوم في الفراش 24 ساعة.

والآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

كتبت: باسنت إبراهيم

المصادر:
Mayo Clinic
The BUMP
Mayo Clinic

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon