دليل" سوبرماما" للتعرف إلى أعراض الحمل -الشهور الأولى- ٤

    أعراض الحمل في الشهور الأولى

    تتميز الأشهر الأولى من الحمل بتحولات سريعة وغير مرئية ولكنها مذهلة. ففي حين أن أولى  العلامات التي قد تلاحظينها هي غياب دورتك الشهرية، يمكنك توقع عديد من التغييرات الجسدية الأخرى التي ستحدث لك في الأسابيع المقبلة، ويمكن أن تساعدك معرفة التغييرات الجسدية والعاطفية المتوقعة على التعامل مع الأعراض التي قد تكون مزعجة بالنسبة لك. في موضوعنا نتعرف إلى بعض أعراض الحمل في الشهور الأولى.

    أعراض الحمل في الشهور الأولى

    هناك عديد من أعراض الحمل الشائعة التي تظهر في الشهور الأولى، مثل:

    • الغازات وعسر الهضم والانتفاخ: يمكن أن نطلق عليها أعراض الحمل المحرجة! زيادة إنتاج هرمون البروجسترون أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الغازات في أثناء الحمل، يريح البروجسترون عضلات جسمك، بما في ذلك عضلات الأمعاء، ما يسبب تباطؤ حركتها ومن ثم تأخر عملية الهضم، وتراكم الغازات الذي يؤدي بدوره إلى إطلاق الريح والتجشؤ وانتفاخ البطن. أحد الأسباب أيضًا النمو الذي يحدث للرحم، ويجعله يضغط على بعض الأعضاء، أهمها: الأمعاء والمستقيم، يؤدي هذا الضغط إلى مزيد من إفراز الغازات والانتفاخ وحرقان المعدة وعسر الهضم والإمساك. إليك هذه الإجراءات التي قد تساعدك على التعامل مع هذه الأعراض المزعجة:
    1. تناولي وجبات صغيرة ومتنوعة خلال اليوم.
    2. تجنبي الأكل قبل النوم على الأقل بـ٣٠ دقيقة.
    3. لا ترتدي ملابس ضيقة حول المعدة.
    4. احرصي على دخول الحمام بشكل منتظم، ولا تحاولي كبت نفسك.
    5. كلي مزيدًا من الأطعمة التي تحتوي على ألياف، والفواكه الجافة والحبوب الكاملة والخبز، وتجنبي الأطعمة المجهزة.
    6. تجنبي الأغذية التي تعرضك لمزيد من الغازات مثل البصل والفول والكرنب والأطعمة المقلية والصلصة.
    7. حاولي أن تشربي لترين من الماء يوميًا.
    8. تجنبي شرب الكافيين والصودا.
    9. استشيري طبيبك في تناول مضاد للحموضة.
    • تشنجات الساق: تعاني عديد من الحوامل من تشنجات الساق، وتحدث غالبًا في الليل. لا يُعرف على وجه اليقين سبب زيادة تشنجات الساق في شهور الحمل الأولى. قد تكون له علاقة بالتغيرات التي تحدث في الدورة الدموية، ويقترح بعض الأطباء أن سببها هو نقص الكالسيوم. عادة ما تختفي تشنجات الساق في غضون بضع دقائق. إذا كنتِ تشعرين بتشنجات في الساقين:
    1. تحدثي إلى طبيبك الذي قد يكتب لك مكملًا غذائيًا للكالسيوم.
    2. حاولي الحصول على الكالسيوم من اللبن الخالي من الدسم والزبادي والخضراوات الغنية بالكالسيوم.
    3. نفذي تمارين إطالة لساقيك.
    4. تجنبي الجلوس أو الوقوف في وضع واحد فترة طويلة.
    5. تحركي.
    6. لا تجلسي وساقاك متقاطعتان أو في أي وضع آخر قد يعوق تدفق الدم.
    7. احرصي على المشي يوميًا أو القيام بتمارين أخرى منتظمة -بعد استشارة طبيبك- لمنع التقلصات.
    8. اشربي كثيرًا من السوائل للحفاظ على ترطيب جسمك وعضلاتك.
    9. استحمي قبل النوم لإرخاء عضلات ساقك إذا شعرت بتقلصات في الليل.
    10. ضعي منشفة دافئة أو زجاجة ماء ساخن على المنطقة عندما يكون لديك تقلص عضلي.
    • زيادة الإفرازات المهبلية: يحدث ذلك لدى بعض الحوامل، وتكون هذه الإفرازات رقيقة ذات لون أبييض لبني وخفيفة الرائحة (أحيانًا عديمة الرائحة)، ومن المرجح أن تزيد أكثر كلما تقدم الحمل. تؤدي زيادة مستويات هرمون الإستروجين إلى زيادة تدفق الدم إلى منطقة الحوض، يحفز تدفق الدم الأغشية المخاطية، مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية. تزيل إفرازات الحمل الخلايا الميتة من المهبل، وتحمي قناة الولادة من العدوى، وتحافظ على التوازن الصحي للبكتيريا في المهبل. طالما كانت الإفرازات رفيعة وبيضاء ومعتدلة الرائحة فلا تقلقي. للتعامل معها:
    1. استخدمي فوطًا صحية يوميًا لامتصاص تلك الإفرازات.
    2. اتصلي بطبيبك على الفور إذا تحولت هذه الإفرازات إلى اللون الأخضر أو الأصفر أو أصبحت لها رائحة قوية مع احمرار وجهك، لأن تلك أعراض عدوى.
    3. أخبري طبيبك على الفور إذا لاحظتِ بقع دم أو نزيفًا استمر لأكثر من يوم ترافقه تشنجات وألم.

    هذه بعض الأعراض التي قد تواجهينها خلال شهور حملك الأولى، إلى جانب قائمة طويلة من الأعراض الأخرى الشائعة التي قد تصاحب بداية حملك أيضًا، ولا شك أن التغذية السليمة أحدى الخطوات التي قد تساعدك على مواكبة كل هذه الأعراض. في ما يلي نقترح عليك بعض النصائح لتغذية الحامل في الشهور الأولى:

    نصائح لتغذية الحامل في الشهور الأولى

    إليك هذه النصائح لحمل أكثر صحة:

    • لا تهملي وجبة الإفطار، جرّبي حبوب الإفطار الجاهزة المدعمة بالعناصر المفيدة مثل الكالسيوم.
    • تناولي الأطعمة التي تحتوي على الألياف، اختاري مجموعة متنوعة من الخضراوات والفواكه، وتناولي الكثير من الفاصوليا والحبوب الكاملة، جربي الأرز البني أو دقيق الشوفان.
    • اختاري وجبات خفيفة وصحية، مثل الزبادي قليل الدسم أو خالي الدسم مع الفواكه، أو مقرمشات الحبوب الكاملة مع الجبن منزوع الدسم أو قليل الدسم.
    • تناولي فيتامين ما قبل الولادة، الحديد وحمض الفوليك كل يوم.
    • تناولي وجبتين متوسطتين من الأسماك أو المحار كل أسبوع، تجنبي التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، اختاري الجمبري والسلمون وسمك السلور فإنها من الأسماك منخفضة الزئبق.
    • ابتعدي عن الأطعمة التي قد تحتوي على بكتيريا، مثل الأجبان الطرية كالجبنة الفيتا وجبن الماعز، واللحوم أو الأسماك غير المطبوخة أو غير المطبوخة جيدًا (مثل السوشي).
    • قللي الكافيين وتجنبي الكحول، اشربي قهوة أو شايا منزوعي الكافيين، اشربي الماء أو المياه المكربنة بدلاً من الصودا.

    ختاما وبعد ما عرفت من أعراض الحمل في الشهور الأولى، قد يجعلك الحمل تشعرين بعديد من المشاعر المتضاربة، مثل السعادة والقلق والبهجة والإرهاق وأحيانًا دفعة واحدة. حتى لو كنتِ متحمسة للحمل، فإن المولود الجديد يضيف ضغطًا عاطفيًا على حياتك؛ فاعتني بنفسك، واطلبي من أحبائك التفهم والتشجيع، وإذا أصبحت تغيرات مزاجك شديدة، فاستشري طبيبك الخاص.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon