4 أعراض لإصابة الحامل بعرق النسا

أعراض عرق النسا للحامل

ينتج عرق النسا عن تهيج العصب الوركي الذي يبدأ في أسفل الظهر أو أسفل العمود الفقري وينتهي في الفخذ، وينتج عنه شعور بألم في أسفل الظهر ويمتد في الأرداف والورك وأسفل الساق، وقد يكون ألمًا شديدًا أو خفيفًا أو حادًا، عادة ما يؤثر عرق النسا في جانب واحد فقط من الجسم، وقد تصاب بعض النساء بعرق النسا في أثناء الحمل، ويختلف ألم عرق النسا عن ألم الظهر الشائع الذي تعاني منه ما بين 50% و80% النساء الحوامل، في هذا المقال سنتناول أعراض عرق النسا للحامل، وكيفية علاجها.

أعراض عرق النسا للحامل

تشمل أعراض الألم الوركي ما يلي:

  • ألم عرضي أو مستمر في جانب واحد من الأرداف أو الساق.
  • ألم على طول مسار العصب الوركي، من الأرداف إلى أسفل الجزء الخلفي من الفخذ والقدم.
  • تنميل أو شعور بدبابيس وإبر أو ضعف في الساق أو القدم المصابة.
  • صعوبة في المشي أو الوقوف أو الجلوس.

يعتبر الألم الذي يبدأ من أسفل عمودك الفقري ويمر بمؤخرتك والجانب الخلفي من قدمك هو العلامة المؤكدة لعرق النسا، وقد تشعرين بعدم الراحة في أي مكان يغطيه العصب، لذا فإن الشعور الأشهر لعرق النسا هو الألم المتجه من أسفل ظهرك ومؤخرتك إلى الجانب الخلفي من فخذك وساقك.

وتختلف أنواع الألم، فقد يتراوح ما بين ألم بسيط وإحساس حارق وحاد أو ألم رهيب، وأحيانًا تشعرين به على هيئة صدمة أو موجة كهربية، ويزداد سوءًا عند السعال أو العطس، كما أن الجلوس لفترات طويلة يحفز أعراضه.

علاج عرق النسا للحامل

هناك عدة علاجات تُستخدم عادة لعرق النسا، لكنها لا تكون مناسبة في حالة الحمل، لذا سيعتمد العلاج بشكل أساسي على الإجراءات المنزلية، وتشمل:

  • استخدام كمادات دافئة على الفور حين تشعرين بالألم.
  • الراحة التامة عند نوبات الألم.
  • النوم على الجانب السليم من جسمك، فإذا شعرت بألم على جانبك الأيسر استلقي على جانبك الأيمن.
  • لمزيد من الراحة في الليل، استخدمي مرتبة متينة داعمة للظهر، وضعي وسادة الحمل أو وسادة عادية بين ساقيك للمساعدة في الحفاظ على الحوض في محاذاة أفضل، ولتخفيف بعض الضغط عن العصب الوركي.
  • القيام ببعض تمارين الحوض مثل تمارين كيجل، ستساعد في تقوية عضلاتك الأساسية ويمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب، ويمكن للسباحة أيضًا التخفيف من بعض الضغط.
  • الاستعانة بتمارين التمدد في المنزل، تساعد في تحسين الألم الوركي عن طريق تقليل توتر العضلات وزيادة الحركة في الوركين وأسفل الظهر والساقين.
  • الاستعانة بالعلاج الطبيعي المخصص لعرق النسا في العيادات المختصة، يساعد في الحصول على بعض الراحة.
  • التحكم في زيادة الوزن، لأن القفزة الكبيرة في الوزن يمكن أن تضع ضغطًا لا داعي له على العصب الوركي.

إذا كان الألم شديدًا، فتحدثي إلى طبيبك الذي قد يوصي باستخدام عقار أسيتامينوفين بجرعة تزيل الألم عنك، لكنها تبقيك أنت وطفلك في أمان.

ختامًا، بعد معرفتك بأعراض عرق النسا للحامل، لا شك أنها تكون مؤلمة ومحبطة خاصة عند إضافتها للتعب والإرهاق الطبيعي خلال فترة الحمل، لكن عليك الاستعانة بالخطوات التي ذكرناها لك، كذلك عليك التأكد من تغيير مواقفك على مدار اليوم، فقد يصبح الألم الوركي أسوأ إذا جلست أو وقفت لفترات طويلة، لذا حاولي الاستماع إلى جسمك وتوقفي عن الأنشطة التي تسبب تفاقم الألم.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

المصادر:
Sciatica During Pregnancy: Symptoms, Causes, Treatments
Sciatica During Pregnancy
Relieving sciatica pain during pregnancy

عودة إلى الحمل

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon