أخطاء تقع فيها الحامل تزيد من الحموضة

تغذية وصحة الحامل

تصيب الحموضة الحامل في مرحلة ما من الحمل، غالبًا الشهر الثاني أو الثالث من الحمل، وقد وتزيد مع المضي قدمًا في شهور الحمل، وتُعد الحموضة من أشهر أعراض الحمل، ويعود السبب في إصابة الحامل بالحموضة إلى زيادة هرمون البروجسترون خلال الحمل، ما يسبب ارتخاء صمام المعدة وخروج الحمض إلى المريء، فضلًا عن زيادة حجم الرحم خلال الحمل، الأمر الذي يضغط على المعدة ويسبب خروج الحمض من المعدة إلى المريء، وهو ما يعرف بارتجاع المريء، وهناك بعض الأخطاء التي تقع فيها الحامل وتؤدي إلى زيادة الحموضة خلال الحمل سنستعرضها معًا في السطور التالية.

اقرئي أيضًا: كيف تتغلبين علي الحموضة والإمساك أثناء الحمل؟

تزيد الحموضة خلال الحمل نتيجة بعض العادات الخاطئة في تناول الأطعمة، ومنها:

اقرئي أيضًا: أطعمة تساعد في التغلب على الحموضة

  • .تناول الحمضيات، مثل: الليمون والبرتقال والطماطم، ويمكن تناول الطماطم إذا كانت في ساندوتش وليس في السلطة
  • .تناول المشروبات الغازية والقهوة والشاي والكحول والتدخين
  • .تناول الأطعمة الحارة والمقلية، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والمخللات

اقرئي أيضًا: أكلات تزيد الحموضة أثناء الحمل.. ابتعدي عنها

  •  .تناول الشوكولاتة
  • .شرب المياه والسوائل أثناء تناول الوجبات
  •  .النوم بعد تناول الطعام مباشرة، ويُفضل بعد تناول الطعام بساعتين حتى تتم عملية الهضم

إليكِ بعض الحلول للتغلب على الإصابة بالحموضة:

اقرئي أيضًا: تجنبي العوامل المُسببة لحرقة المعدة

  • .تناولي الطعام ببطء وقسمي الوجبات على مدار اليوم لـ6 وجبات صغيرة
  • .قللي من شرب المياه والسوائل في أثناء تناول الطعام، ويفضل تناولها بين الوجبات
  • .تجنبي النوم بعد تناول الطعام مباشرة ونامي بعد تناول الطعام بساعتين
  • عند النوم، ضعي الوسائد تحت كتفيكِ لمنع ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء.
  • مضغ اللبان بعد تناول الطعام يحفز إفراز اللعاب، ما يساعد على تعادل الحمض.
  • استشيري الطبيب في استخدام بعض أدوية الحموضة الآمنة خلال فترة الحمل، فهي تساعدك كثيرًا في التغلب على شعور الحموضة.

     

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon