ما بديل حبوب منع الحمل الطارئة؟

    بديل حبوب منع الحمل الطارئة

    حبوب منع الحمل الطارئة أو التي تُسمى "حبة الصباح التالي" أيضًا، وسيلة منقذة للمرأة عند ممارسة العلاقة الحميمة دون استخدام وسيلة منع الحمل المعتادة عليها، أو عند عدم ارتداء الرجل الواقي الذكري، أو في حالة نسيان ميعاد الوسيلة اليومي، كحبوب منع الحمل، إذ تكون صالحة للاستخدام مدة خمسة أيام بعد ممارسة العلاقة لتأخير الإباضة ومنعها. لكن تظل لهذه الحبوب بعض الآثار الجانبية، لذا سنخبركِ ببديل حبوب منع الحمل الطارئة.

    ما بديل حبوب منع الحمل الطارئة؟

    يمكنكِ تنظيم الحمل بوسيلة المنع الأنسب لكِ، ولكن بعض الطرق قد يحدث بها خلل على غير المتوقع، ما ينتج عنه حدوث حمل غير مخطط له، ومن هذه الأخطاء ما يلي:

    • نسيان استخدام حبوب منع الحمل.
    • تمزق الواقي الذكري.
    • القذف داخل المهبل بالخطأ في أثناء العلاقة الحميمة عند اتباع طريقة فترات الأمان.
    • ممارسة العلاقة الزوجية دون استخدام أي وسيلة لمنع الحمل.

    قد تتدارك المرأة أحد هذه الأخطاء، فتلجأ إلى استخدام حبوب منع الحمل الطارئة، ولكنها قد لا تكون متوافرة في بعض الصيدليات أو لأنها تسبب بعض الأضرار والآثار الجانبية، كخطر الإصابة بسرطان الثدي أو الرحم، قد لا تكون الخيار المناسب، لذا سنخبركِ ببديلها الآمن.

    البديل المتوافر في الحالات الطارئة فقط هو استخدام اللولب النحاسي، وهو فعال عند استعماله من اليوم الأول لممارسة العلاقة الحميمة حتى اليوم الخامس منها.

    يؤثر اللولب النحاسي في الحيوانات المنوية، فهي لا تفضل النحاس مطلقًا، إذ يقيد حركتها مما يمنعها من تخصيب البويضة وحدوث الحمل، وهو يختلف عن اللولب الهرموني المستخدم كوسيلة لمنع الحمل في الحالات العادية.

    اللولب النحاسي من الوسائل الآمنة، ومخاطر ثقب الرحم أو خروج اللولب منه قليلة جدًّا، ولا يؤثر في الحمل إذا كان موجودًا بالفعل، أو في حليب الأم خلال الرضاعة.

    هل هناك أضرار لبديل حبوب منع الحمل الطارئة؟

    يجب اتباع وسيلة من وسائل منع الحمل كي تتجنبي استخدام حبوب الطوارئ أو بديلها من اللولب النحاسي قدر الإمكان، وتجنب الأضرار الناجمة عن أي منهما، فرغم أمان كلا الوسيلتين الطارئتين ونجاحهما في منع الحمل في هذه الأوقات، ولكن لهما بعض الأضرار، وكما عرفتِ أضرار حبوب منع الحمل الطارئة، نذكر لكِ فيما يلي أضرار اللولب النحاسي:

    1. الإصابة بمرض التهاب الحوض: تصاب سيدتان من كل ألف سيدة بهذا المرض عند استخدامهن اللولب النحاسي لمنع الحمل الطارئ.
    2. النزف: قد تصابين ببعض التقلصات والنزف البسيط خلال الأيام الأولى من إدخال اللولب النحاسي.

    إضافة إلى عدم ملاءمة استخدام اللولب النحاسي في بعض الحالات الطارئة، لأنكِ تحتاجين إلى استخدامه بعد العلاقة الحميمة، وحتى مرور خمسة أيام على الأكثر، كي يعمل بكفاءة ويمنع الحمل، وهذا الأمر غير متوافر على الأغلب بسبب الانتظار لتحديد موعد مع الطبيب لتركيبه.

    فيما عدا ذلك، فاللولب النحاسي آمن، ولا يسبب أضرارًا كثيرة، مثل الوسائل الهرمونية -كالحبوب- فقد ينتج عنها أضرار مثل:

    • ألم البطن.
    • الصداع.
    • الإجهاد.
    • ألم الثدي.
    • الدوار.
    • الغثيان في بعض الأحيان.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى بديل حبوب منع الحمل الطارئة، الذي يمكنكِ استخدامه بأمان، تذكري أنه يتقيد بحجز موعد مع الطبيب كي تستطيعي وضعه، ما قد يجعلكِ تتأخرين عن الوقت المحدد لاستخدامه لمنع الحمل في هذا الوقت الحرج، وإذا لم يتوافر خلال خمسة أيام على الأكثر، فيمكنكِ اللجوء للحبوب، ولكن لا تجعليها وسيلتكِ الأساسية لمنع الحمل، فهي قد تكون سببًا في عدم انتظام دورتكِ الشهرية، وحدوث تغيرات هرمونية بجسمكِ، إضافة إلى تكلفتها العالية.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store

      عودة إلى صحة وريجيم

      أمنية محمد حامد عجوة

      بقلم/

      أمنية محمد حامد عجوة

      صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

      موضوعات أخرى
      9months
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon