كل ما تودين معرفته عن عملية كي الجيوب الأنفية

كي الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية هي عبارة عن تجاويف موجودة داخل الجمجمة، تقع حول العينين والأنف والجبهة، هذه التجاويف تساعد على جعل الجمجمة أخف وزنًا، كما أنها تنتج مخاطًا شفافًا يعمل على ترطيب الممرات الأنفية، ومنع دخول الجزيئات غير المرغوب فيها إلى الجهاز التنفسي، مثل: الملوثات والكائنات المعدية.

وتحتوي الجيوب الأنفية على أهداب، وهي خلايا دقيقة تشبه الشعر، تساعد هذه الأهداب على تصريف المخاط، من خلال ممرات الجيوب الأنفية والخروج عن طريق الأنف، وتبدأ المشكلات عندما يحدث التهاب في الجيوب الأنفية، وفي حالات التهاب الجيوب الأنفية الشديدة قد يضطر الطبيب لإجراء عملية كي الجيوب الأنفية، واليوم نقدم لكِ كل ما تريدين معرفته عن عملية كي الجيوب الأنفية.

ما هي عملية كي الجيوب الأنفية؟

عملية كي الجيوب الأنفية هي جراحة تُجرى بهدف فتح مسارات الجيوب الأنفية وإزالة الانسداد بها، من خلال كحت الأغشية المخاطية للقضاء على الالتهاب وتوسيع الممرات، وعادة ما تُجرى هذه العملية للأشخاص الذين يعانون من التهابات الجيوب الأنفية المستمرة والمتكررة، والذين يعانون من وجود تشوهات في الجيوب الأنفية.

وفي غالبية الأحيان، يحاول الطبيب اتباع إجراءات وعلاجات أخرى مع المريض قبل اللجوء إلى الجراحة، ولكن إذا لم تفلح هذه العلاجات، يتخذ قرار إجراء العملية الجراحية.

أسباب عملية كي الجيوب الأنفية

هناك عدة أسباب لإجراء عملية كي الجيوب الأنفية، أشهرها الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، وهو التهاب يحدث في الممرات والجيوب الأنفية، وعادة ما يسبب الشعور بالضغط والصداع والاحتقان والاختناق، ويهدف إجراء جراحة الجيوب الأنفية إلى إزالة كل ما يعيق مسارات تصريف الجيوب الأنفية، وقد يشمل هذا إزالة:

  • الأغشية المخاطية الملتهبة.
  • الأورام الحميدة في الأنف.
  • الأنسجة المتورمة والتالفة.

عملية كي الجيوب الأنفية بالمنظار

عملية كي الجيوب الأنفية بالمنظار من أكثر أنواع عمليات الجيوب الأنفية شيوعًا، إذ يتم إجراؤها من خلال استخدام المنظار، وهو عبارة عن أنبوب مضيء متصل به ألياف بصرية رقيقة، وخلال العملية، يتم إدخال المنظار في الأنف، للوصول إلى فتحات الجيوب الأنفية، وإزالة التورمات والأغشية المخاطية التي تسد الأنف.

وعادة ما يشعر الشخص الذي خضع لهذه الجراحة بعدم الراحة لفترة قصيرة بعد العملية، ولكن سرعان ما ينتهي هذا الشعور خلال من خمسة إلى سبعة أيام.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هو تورم يحدث في الممرات والجيوب الأنفية مع الشعور بانسداد الأنف وسيلان المخاط، وعادة ما يعاني المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية من هذه الأعراض:

  • الضغط حول الأنف والعينين والجبهة.
  • انسداد الأنف واحتقانها.
  • نزول مخاط سميك وملون أحيانًا.
  • الإصابة بالسعال.
  • الشعور بالصداع.
  • فقد حاسة الشم والتذوق جزئيًا.
  • ارتشاح في الأذنين.
  • حدوث تغييرات في السمع.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

قبل اللجوء إلى إجراء العملية، يحاول الطبيب مجموعة متنوعة من العلاجات الأخرى لتحسين الأعراض، وتشمل هذه العلاجات:

  • المضادات الحيوية.
  • المحلول الملحي للاستنشاق بالأنف.
  • بخاخات احتقان الأنف.
  • بخاخات الستيرويد الأنفية.
  • أدوية الحساسية.
  • مضادات الهيستامين.

الأورام الحميدة في الأنف

هي عبارة عن تورمات تحدث في بطانة الأنف داخل الممرات والجيوب الأنفية، يمكن أن تختلف في حجمها، ولكن عادة ما تكون على شكل دمعة.

الأورام الحميدة الصغيرة قد لا تؤثر بشكل كبير على عملية التنفس، أما الأورام الحميدة الكبيرة فقد تؤدي إلى إحداث مشكلات في التنفس، ويمكن أن تؤثر على حاسة الشم، أو تؤدي إلى الإصابة بالتهابات.

وتشمل أعراض الإصابة بالأورام الحميدة في الأنف، الآتي:

  • انسداد الأنف.
  • سيلان الأنف.
  • صعوبة في التنفس.
  • التهابات الجيوب الأنفية المتكررة.
  • انخفاض الشعور بالرائحة أو التذوق.
  • آلام في الجبهة والوجه.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشخير وتوقف التنفس خلال النوم.

وعادة ما يكون هناك حاجة لعملية كي الجيوب الأنفية في حالات الأورام الحميدة في الأنف وانسداد الأنف المستمر، والنمو غير الطبيعي للأنسجة، وحالات الالتهاب المزمن في الممرات والجيوب الأنفية.

ما بعد عملية كي الجيوب الأنفية

بعد إجراء عملية كي الجيوب الأنفية، تختلف فترات التعافي بين المرضى، وفقًا لنوع العملية سواء كانت جراحية أو بالمنظار، إلى جانب بعض العوامل الأخرى مثل المرحلة العمرية والصحة العامة، ويمكن لمعظم الأشخاص العودة إلى المنزل في اليوم نفسه الذي تتم فيه العملية، وعادة ما يتشارك المرضى في الشعور ببعض الأعراض بعد العملية، منها:

  • الانزعاج الخفيف.
  • الشعور بالإعياء.
  • احتقان الأنف.
  • كميات صغيرة من النزيف.

وعادة ما ينصح الطبيب المريض بعدم النفخ بالأنف لطرد المخاط منه، خلال الأيام الأولى بعد العملية، وكذلك رفع الرأس وإرجاعه للخلف لتقليل الاحتياج للنفخ، على أن يتم تنظيف الأنف من الخارج بالمناديل الورقية فقط.

وأخيرًا، يجب على المريض أن يتبع تعليمات الطبيب بدقة بعد إجراء عملية كي الجيوب الأنفية، وأن يلتزم بتناول جميع الأدوية والمضادات الحيوية اللازمة، لمنع حدوث أي تلوث، ولكي يتعافى بسرعة.

المصادر:
sinusitis surgery
Do I need sinusitis surgery

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon