5 أسباب تضطرك لإجراء عملية المرارة

عملية المرارة

المرارة هي عضو كمثري الشكل مكانه تحت الكبد في الجانب الأيمن العلوي من البطن، ووظيفتها تجميع وتخزين العصارة التي يفرزها الكبد، وتلعب دورًا في عملية الهضم. وعملية المرارة تعد واحدةً من العمليات الجراحية التي لا تمثل خطرًا على المريضة، وحدوث مضاعفات بعدها أمر نادر، ويكون الخروج من المستشفى عادة في يوم إجرائها، ولمزيد من التفاصيل عنها واصلي القراءة.

عملية المرارة

تنقسم طريقة إجراء عمليات المرارة إلى نوعين، إذ يمكن أن يستخدم فيها الطبيب المنظار، أو يقوم بجراحة تقليدية، وذلك حسب حالة المريضة.

  • عملية المرارة بالمنظار: أغلب الأطباء يلجؤون الآن إلى إجراء عملية المرارة بالمنظار، وذلك عن طريق عمل أربع فتحات صغيرة في منطقة المرارة، لإدخال المنظار وأدوات الجراحة، ثم إزالة المرارة، والعملية تستغرق من ساعة إلى ساعتين تقريبًا.
  • عملية المرارة بالجراحة: الجراحة الروتينية لاستئصال المرارة تراجعت كثيرًا خلال السنوات الأخيرة، ويلجأ إليها الأطباء في حالات محددة يصعب فيها إجراء العملية بالمنظار، مثل: وجود تليف أو ندبات في الأنسجة نتيجة عمليات جراحية سابقة في البطن. وتتم العملية عادةً عن طريق شق جراحي كبير نسبيًّا أعلى البطن في مكان المرارة، بطول 15 سنتيمترًا تقريبًا، والعملية تستغرق أيضًا من ساعة إلى ساعتين كاملتين.

أسباب عملية المرارة

عملية استئصال المرارة تتم عادةً لعلاج حالات تكون الحصوات، والمضاعفات التي تنتج عنها، والأسباب جملةً تتضمن:

  1. وجود حصوات في المرارة.
  2. ظهور حصوات في القناة المرارية.
  3. التهاب المرارة.
  4. تكوّن زوائد كبيرة الحجم في المرارة.
  5. التهاب البنكرياس، كواحد من مضاعفات الحصوات المرارية.

أعراض التهاب المرارة

  1. وجع شديد في الربع الأيمن العلوي من البطن أو حول السرة.
  2. ألم في الكتف اليمنى أو الظهر.
  3. الشعور بالغثيان.
  4. القيء.
  5. ارتفاع درجة الحرارة.

وفي حالات انسداد القنوات المرارية بالحصوات، تظهر على المريض أعراض الصفراء بوضوح.

مخاطر ومضاعفات عملية المرارة

نادرًا ما تحدث مضاعفات تالية لعملية المرارة، وعند حدوثها تشمل:

  • تسرب العصارة المرارية.
  • النزيف.
  • العدوى.
  • إصابة أحد الأعضاء المجاورة، مثل: القناة المرارية أو الكبد أو الأمعاء الدقيقة.
  • الجلطات أو الالتهاب الرئوي، وهما من مخاطر التخدير الكلي.

وحدوث هذه المضاعفات يرتبط بصورة أساسية بالحالة الصحية العامة للمريضة، وسبب خضوعها للجراحة.

كيفية تجهيز المريضة لعملية المرارة

  • الصيام لمدة 4 ساعات على الأقل، قبل دخولها العملية.
  • الامتناع عن تناول بعض الأدوية، بحسب إرشادات الطبيب.

التعافي من عملية المرارة

  • عملية المرارة بالمنظار: غالبًا ما تتمكن المريضة من مغادرة المستشفى في يوم إجراء الجراحة نفسه، وفي بعض الأحيان قد تحتاج إلى المبيت ليلة واحدة. ويسمح الطبيب بالخروج عندما تتمكن من الأكل دون الإحساس بالألم، والمشي دون مساعدة، وعادة التعافي التام يكون بعد أسبوع كامل.
  • عملية المرارة الجراحية: تحتاج المريضة بعدها إلى المكوث في المستشفى ليومين أو ثلاثة، وقد تمتد فترة التعافي التام إلى أربعة أو ستة أسابيع.

نتائج عملية المرارة

  • المريضة تتخلص بعد العملية من الحصوات المرارية نهائيًّا.
  • معظم المريضات لا يشعرن بمشاكل في عملية الهضم بعد استئصال المرارة.
  • بعض المريضات قد يلاحظن ملمسًا لينًا للبراز بعد العملية لفترة ليست طويلة.
  • في الغالب تحتاج المريضة إلى أسبوع للعودة إلى العمل في حالة استئصال المرارة بالمنظار، وربما تصل هذه الفترة إلى أسبوعين في حالة الاستئصال الجراحي.

وفي النهاية، نتائج العملية تعتمد بشكلٍ عام على الحالة الصحية العامة للمريضة وقت إجراء العملية.

عزيزتي، إن التقدم الكبير في إجراء عملية المرارة بالمنظار جعل منها عملية غير معقدة، وأصبح التعافي منها سريعًا إلى حد كبير، ونتمنى لكِ دائمًا تمام الصحة والعافية.

مزيد من المقالات حول كل ما يخص صحتك وصحة أسرتك تجدينها عبر هذا الرابط.

المصادر:
Cholecystitis symptoms and treatment
Cholecystitis
Cholecystectomy

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ترهل الثدي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon