مخاطر تناول حبوب منع الحمل قبل الإنجاب

أضرار حبوب منع الحمل قبل الإنجاب

عادةً ما يفضل الزوجان تأجيل قرار الإنجاب في بداية الزواج لأسباب خاصة بهما، أو ليسمحا لنفسيهما بالاستمتاع لفترة قبل تحمل مسؤولية تربية طفل. وتحتار الزوجة دائمًا في اختيار الوسيلة المناسبة لمنع الحمل أو تأجيله، دون التأثير على خصوبتها أو قدرتها على الإنجاب بشكل سلبي، ومن أشهر هذه الوسائل تناول حبوب منع الحمل. تعرفي معنا اليوم على أضرار حبوب منع الحمل قبل الإنجاب وآثارها الجانبية، وهل يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالعقم أم لا.

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل إحدى وسائل منع الحمل الهرمونية، وهي عبارة عن أقراص تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجستيرون، تتناولها المرأة بشكل يومي في مواعيد معينة لمنع حدوث الحمل. وتعمل هذه الأقراص على وقف عملية الإباضة في جسم المرأة، حتى لا يتم إطلاق البويضة من المبيض، وإخصابها بواسطة الحيوانات المنوية.

أضرار حبوب منع الحمل قبل الإنجاب

في كثير من الأحيان، ينصح الأطباء الزوجات بعدم تناول حبوب منع الحمل في بداية الزواج، إلا لو كانت ستتناولها لفترة قصيرة أو لضرورة مُلحة. إذ إن حبوب منع الحمل لها العديد من الآثار الجانبية السلبية التي تحدث على المدى القصير، والخطيرة التي تحدث على المدى الطويل، سنعرضها لكِ في السطور التالية:

آثار جانبية قصيرة الأجل لتناول حبوب منع الحمل

  • حدوث مشكلات في تنظيم الهرمونات.
  • زيادة الوزن نتيجة لاحتباس السوائل في الجسم.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • المعاناة من الاكتئاب والتقلبات المزاجية.
  • الشعور بآلام في الثديين وتورمهما.
  • حدوث اضطرابات بالدورة الشهرية.
  • الشعور بالدوخة والتعرض للإغماء.
  • الإصابة بالحساسية المفرطة.
  • الشعور بالغثيان والإعياء.
  • انتفاخات وتقلصات وآلام بالبطن.
  • الإصابة بحساسية الإنسولين.
  • ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الجسم.
  • الإصابة بالصداع النصفي أو الشديد.
  • الإصابة بحب الشباب.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • تساقط الشعر بصورة كبيرة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.

آثار جانبية طويلة الأجل لتناول حبوب منع الحمل

  • الحمل خارج الرحم.
  • الإجهاض المبكر.
  • الإصابة بحصوات المرارة.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس.
  • الإصابة بالعمى الكلي أو الجزئي المفاجئ.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • حدوث جلطات دموية قاتلة.
  • التعرض للأزمات والنوبات القلبية.
  • الإصابة بالسرطان.

هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج؟

يؤكد العديد من الأطباء أن حبوب منع الحمل قبل الإنجاب، ليس لها تأثير على نسبة خصوبة المرأة، ولا تسبب لها العقم عند وقفها. إذ إن تأثير حبوب منع الحمل على المبيضين وقتي، أي خلال فترة تناولها فقط، وعادة ما يستأنف المبيضان عملهما بعد وقف تناول الحبوب.

هذا إلى جانب أن عامل السن مهم، فالنساء في مرحلة العشرينيات يحدث لهن الحمل بعد التوقف عن تناول الحبوب، عقب مرور دورتين أو أربع دورات شهرية على الأكثر. أما النساء اللاتي في مرحلة الثلاثينيات والأربعينيات، فيحدث لهن الحمل بعد ثلاث إلى تسع دورات شهرية من التوقف عن تناول الحبوب، وقد تطول هذه الفترة عن ذلك في بعض الأحيان.

وقبل تناول حبوب منع الحمل، يجب على الزوجين أن يجريا بعض الفحوصات في بداية زواجهما، لكي يكتشفا إن كانت هناك أي مشكلات صحية لدى أي منهما أم لا.

وعادة ما يوصي الأطباء بعدم تأجيل الحمل لفترة طويلة في بداية الزواج، لأنه من الممكن أن يؤدي إلى التأخر في اكتشاف أي مشكلة صحية تعاني منها الزوجة. وفي هذه الحالة، يعمل تناول حبوب منع الحمل على ازدياد الأمر سوءًا.

وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ معنا اليوم على أضرار حبوب منع الحمل قبل الإنجاب، وآثارها الجانبية السلبية، احرصي على استشارة الطبيب قبل البدء بتناولها، حتى تتفادي حدوث أي مشكلات صحية لكِ بعد ذلك.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    Negative effects of the pill
    Hormonal birth control effects

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    س
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon