أنواع المرطبات المهبلية واستخدامها مع وسائل منع الحمل

    ترطيب المهبل طبيعيا

    تحتاج المرأة إلى استخدام ومرطبات مهبيلة في بعض الأوقات إما في بداية الزواج وإما بسبب قلة الإفرازات المرطبة أو عند سن اليأس، لذلك من المهم معرفة أنواعها المختلفة وكيفية استخدامها، والأنواع المناسبة عند استخدام الزوج للواقي الذكري. 

    نتوجه بأسئلتنا إلى دكتورة علياء أمين، طبيبة النساء والتوليد، للإجابة عن كيفية ترطيب المهبل طبيعيا وأنواع المرطبات المهبلية بالتفصيل.  

    ترطيب المهبل طبيعيًا

    حينما سألنا دكتورة علياء، هل يفرز عنق الرحم أو المهبل إفرازات طبيعية دائمًا أم لا؟ فكانت الإجابة: 

    • هناك إفرازات مستمرة من عنق الرحم لترطيب عنق الرحم والمهبل، وهي إفرازات تحدث للجميع من قبل سن البلوغ أيضًا وليست مرتبطة بحدوث العلاقة الحميمة أو الإثارة، للحفاظ على سلامة الجهاز التناسلي.

    وماذا عن الإفرازات المرطبة للمهبل عند ممارسة العلاقة الحميمة؟

    • هناك غدد خاصة تسمى (غدد بارثولين) مكانها عند فتحة الفرج، ولا تنتج إفرازها إلا عند حدوث إثارة جنسية، وإفرازاتها لها لون أبيض وقوام لزج، لتيسيير عملية الإيلاج.
    • وفي الأحوال الطبيعية، يجب إطالة مدة المداعبات للزوجة والتركيز على منطقة البظر وحول فتحة المهبل لتنشيط إفراز السائل المرطب طبيعيًا (فضلًا عن إن إطالة وقت المداعبات مناسب لتنظيم وقت القذف والوصول للذروة معًا).

     أنواع مرطبات المهبل

    هناك عدة أنواع أساسية تختلف علامتها التجارية لذلك يمكنك استشارة الطبيبة أولًا بخصوص النوع المناسب واسأليها نصيحتها بالنسبة للعلامة التجارية ويمكنك تجربتها. هناك ثلاثة أنواع رئيسية هي: 

    1. المرطبات المائية: من مميزاتها: أنها تُعدّ من أفضل الأنواع لأنها في وسط مائي لا تسبب الحساسية أو التهيج للجلد، ويسهل إزالتها عند الاستحمام وغير لاصقة كالجيل وتساعد على سهولة انزلاق العضو الذكري ولا تسبب تمزقًا للواقي إن كان الزوج يستخدمه. ومن عيوبها: أن هناك نوعًا به بعض الجلسرين قد يسبب بعض التهيج إن لم يجر غسل المكان بعدها. ومن عيوبها الأخرى أنه قد يحتاج الزوجان وضعها أكثر من مرة خلال العلاقة الحميمة لأنها من المرطبات الخفيفة وتذوب وتزول بسهولة. 
    2. المرطبات السيلكونية: من مميزاتها أنها تشبه في الملمس والشكل المرطبات المائية وتستمر مدة أطول على الجلد وبذلك لا يحتاج الزوجان إلى وضعها أكثر من مرة في أثناء العلاقة الحميمية. من عيوبها صعوبة إزالتها بعض الشيء لأنها لزجة الملمس. 
    3. المرطبات الزيتية: لا يفضل استخدامها لأنها غير مناسبة للجلد وتتسبب في حدوث حساسية وغير مناسبة لبعض أنواع الواقي الذكري خاصة المصنوع من مادة اللاتكس. كما إنها قد تؤدي إلى تغير في بيئة المهبل الحامضية، فيؤثر في حركة الحيوانات المنوية أو يقتلها أو قد يتسبب في حدوث التهابات.

    هناك أيضًا بخلاف الأنواع الرئيسية الثلاثة، أنواع من الجل الطبي المساعد على الانزلاق.لكن يجب استشارة الطبيب أولًا قبل استخدامها. 

    ما الأنواع المناسبة للاستخدام مع الواقي الذكري؟

    قد لا تحتاج الزوجة إلى استعمال مرطب مهبلي إن كان الزوج يستخدم الواقي الذكري لأن الواقي يكون لينًا ومرطبًا، وإن رغب الزوجان باستخدام مرطبات مهبلية أيضًا فيمكن استخدام أي نوع، لا يوجد نوع معين يصلح للاستخدام مع الواقي الذكري ما عدا المرطبات الزيتية كما ذكرنا.

    استشيري طبيبتك في كل الأحوال.

    هل يمكن استخدام مرطبات عادية أو طبيعية مثل زيت الجسم أو زيوت الأطفال أو زيت الزيتون أو الفازلين؟

    لا يفضل ذلك لأنها تعد أنواعًأ من المرطبات الزيتية كما ذكرنا لعدم تغيير بيئة المهبل والتسبب في التهابات أو قتل للحيوانات المنوية للزوجين الراغبين في الحمل. تتوفر أنواع من المزلقات الحميمية في الصيدليات حسب نصيحة الطبيب لأنها الأنسب ولأنها مصنوعة من مواد تتلاءم مع طبيعة الجسم. 

    في الختام، يحدث ترطيب المهبل طبيعيًا باستمرار ودون استثارة جنسية لجميع الأعمار، للحفاظ على سلامة الجهاز التناسلي. لكن قد يحتاج بعض السيدات إلى مرطبات مهبلية خاصة في بداية الزواج أو عند حدوث جفاف وفي سن اليأس أيضًا. المهم هو استخدام هذه المرطبات بعد استشارة الطبيب. 

    اقرئي مزيدًا من مقالات الصحة اضغطي هنا.

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon