الممنوع والمسموح في أدوية الأطفال قبل استشارة الطبيب

تغذية وصحة الصغار

 

ماذا تفعلين مع أطفالك عند ظهور أي عرض من الأعراض المنتشرة، مثل: الرشح أو السخونية أو الإسهال وغيرها لحين زيارة الطبيب؟

بالطبع تحاولين التصرف سريعًا حتى موعد الذهاب إلى الطبيب، ولكن كثير من الأمهات يعطين لأطفالهن أدوية غير مناسبة لأعمارهم، من الممكن أن تتسبب في خطر على صحتهم.

سنتعرف اليوم معًا على أهم الأعراض المرضية الشائعة بين الرضع من سن (0-12 شهر) والصغار من سن (1-3 سنة)، وما هو العلاج المناسب لهم؟ من خلال حوارنا مع طبيب الأطفال وحديثي الولادة، الدكتور أحمد رفعت.

  1. الإسهال:

في البداية، هناك اعتقاد شائع بين كثير من الأمهات، بأن الرضيع مصاب بالإسهال لكثرة تبرزه خلال اليوم، وهذا اعتقاد خاطئ، فطالما أن الرضيع يأخذ رضعاته بانتظام ويزداد وزنه بشكل سليم، فلا داعٍ للقلق.

أما عند إصابة الرضع أو الصغار بالإسهال، فيمكنك إعطاؤه أدوية مثل: Kapect - Smecta إلى حين عرضه على الطبيب.

من الخطر: هناك بعض الأمهات عند إصابة أطفالهن بالإسهال تسرف في إعطائهم محاليل جفاف، وهذا له تأثير ضار على صحة الأطفال.

لا تستخدمي محلول الجفاف إلا تحت إشراف الطبيب وبالجرعة التي يحددها.

  1. الإمساك:

يمكنك إعطاء صغيرك ملينًا بسيطًا لا يؤثر على حركة الأمعاء، ولكن يعمل فقط على مساعدة صغيرك في عملية الإخراج، مثل: Lactulose.

من الخطر: أن تعطي طفلك أي نوع آخر من الملينات أو اللبوس إلا تحت إشراف الطبيب.

  1. الرشح:

الآمن فقط هو استخدام نقاط الملح، مثل: Otrivin baby saline.

من الخطر: استخدام نقط الأنف العادية والتي لا يجوز استخدامها إلا بعد مراجعة الطبيب وتحديد الجرعة المناسبة مثل: Otrivin children.

  1. الكحة:

إلى حين عرض طفلك على الطبيب، استخدمي الأدوية المحتوية على مستخلصات طبيعية فقط.

من الخطر: استخدام الأدوية المحتوية على الكورتيزون لا يتم إلا بوصفة طبيب، كما أنه لا يجوز استخدام دواء الكحة مع مزيل السعال أو البلغم في آن واحد.

  1. السخونية:

إذا شعرتِ بزيادة في درجة حرارة صغيرك، يجب عليكِ الذهاب إلى الطبيب، ولكن من الممكن إعطاء الطفل أدوية الباراسيتامول مثل: Cetal.

إذا كان عمر الطفل أكبر من سنة يمكنك استخدام Catafly أيضًا.

من الخطر: إعطاء صغيرك أي أدوية تحتوي على الأسبرين ومشتقاته، لأن ذلك من الممكن أن يؤثر على وظائف الكبد عند الأطفال.

اقرئي أيضا: الحمى وسخونية الأطفال.. الأسباب والعلاج

  1. الحساسية الجلدية:

إذا لاحظتِ ظهور بقع على جلد طفلك في أماكن متفرقة فمن الممكن أن يكون مصابا بنوع من الحساسية، ويجب فورًا الذهاب للطبيب، ولكن من الممكن تسكين آلام طفلك مؤقتًا بالمرطبات العادية المشتقة من الزنك وزيت الزيتون المخصصة للأطفال.

من الخطر: استخدام أي نوع من المرطبات المحتوية على الكورتيزون إلا بوصفة طبية.

اقرئي أيضا: تعرفي على 10 أنواع لحساسية الاطفال

  1. الترجيع:

يمكن استخدام الأدوية المحتوية على مادة الدومبريدون، مثل: Motilium مؤقتًا.

في حالات الترجيع، لا بُد من الإسراع في الذهاب إلى الطبيب.

من الخطر: إعطاء طفلك أي دواء آخر إلا تحت إشراف الطبيب، فبعض أدوية الترجيع من الممكن أن تتسبب في حدوث مشاكل في الجهاز العصبي للأطفال.

  1. التهابات العين:

إذا لاحظتِ أي التهاب مفاجئ في العين أو حكة أو عماص زائد، يمكنك استخدام القطرة العادية الآمنة مثل: Atropine - Newpol.

من الخطر: استخدام أي قطرات أو مراهم أخرى إلا تحت إشراف الطبيب.

  1. التهاب الأذن:

عند ملاحظة ألم الأذن عند طفلك، يمكنك استخدام مسكن خفيف يحتوي على مادة الباراسيتامول، مثل: Cital، لتسكين آلامه إلى حين عرضه على طبيب أنف وأذن بسرعة.

من الخطر: إعطاء طفلك أي نقط للأذن دون استشارة الطبيب، وتجنبي أيضًا ملامسة الماء لأذنيه.

هذه بعض الأعراض الشائعة بين الصغار من عمر 0-3 سنوات والأدوية الخطر إعطائها مع هذه الحالات، ولا بُد من التأكيد أن المرجع الأول والأخير لك هو الطبيب المختص بحالة طفلك وكل ما ذكرناه هي حلول مؤقتة لحين عرض طفلك على الطبيب بشكل سريع.

وفي نهاية حوارنا مع الدكتور أحمد رفعت، أكد على ضرورة أن تنتبه كل أم لما تحتويه الأدوية من مواد فعّالة وقراءة نشرة الدواء جيدًا، وعدم الشعور بالحرج في الاستفسار، وسؤال الطبيب عن كل ما يتعلق بأدوية وعلاج الطفل، فمن حق الأم والأب أن يكونوا على علم صحيح حتى لا يقعوا في الخطأ!

عودة إلى صغار

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon