الحمى و سخونة اﻷطفال..اﻷسباب و العلاج

    الحمى عند الأطفال

    وكأنى معكِ الآن.. أنتِ نائمة وإذا بطفلك يبكي، فاستيقظت لترى لماذا يبكى، فإذا به درجة حرارته مرتفعة، وسرعان ما يبدأ قلبك بالضربات السريعة ويتسرب القلق والتوتر إليكِ، ولكن كـ«سوبر ماما» عليكِ أولاً أن تأخذى نفس عميق وتسترخى، وتفكرى ماذا يجب أن تفعلين الآن؟ ومتى تقلقين؟ تعرفي في هذا المقال إلى أسباب الحمى عند الأطفال وكيفية التعامل معها.

      أسباب الحمى عند الأطفال

      يوجد في المخ جزء يسمى «الهيبوثلامس»، وهو المتحكم في درجة حرارة جسم الإنسان، والتى عادة ما تختلف اختلاف طفيف على مدار اليوم، فمن الطبيعي أن تكون درجة حرارة جسم الإنسان 37 درجة C، لكنها تقل بشكل طفيف فى منتصف الليل والصباح الباكر، وتزيد بشكل طفيف إلى 37،7 درجة C فى وقت الظهيرة، و«الهيبوثلامس» يمكن أن يرفع درجة حرارة الجسم نتيجة لأسباب مختلفة:

      • الأسباب الشائعة لرفع درجة حرارة الجسم غالبًا ما تكون الأمراض الشائعة، مثل نزلات البرد والتهاب الحلق والتهابات الأذن والمثانة والكلى والجلد والالتهابات الأخرى.

      • ارتفاع الحرارة كعرض جانبي لبعض الأدوية.

      • ارتفاع الحرارة عند تناول التطعيمات الروتينية للأطفال.

      • ارتفاع الحرارة فى حالة أمراض الجهاز المناعى.

      • ارتفاع الحرارة فى حالة الخلل الهرموني، مثل زيادة إفراز الغدة الدرقية.

      • ارتفاع الحرارة في حالات الإصابة بالسرطان.

      اقرئي أيضًا: أعراض يجب ألا تتجاهليها لدى الأطفال

      كيفية التعامل مع الحمى عند الأطفال؟

      1. استخدمي خافض للحرارة - كل أم تعلم جيدًا ما يناسب طفلها.

      2. ضعي كمادات باردة على جبهة طفلك، كما يمكنك الاعتماد على الكمادات التى تباع فى الصيدلية على الجبهة والفخذ والبطن، فهي أكثر الأماكن التى تساعد على خفض الحرارة.

      3. امنحي ابنك حمام مياه فاترة، لكن إذا بدأ طفلك في الارتجاف اخرجيه، ولا تمنحيه حمام مياه مثلجة، أو تفركي  جسمه بالكحول أبدًا، فهذه الطريقة يمكن أن تزيد من حرارته.

      4. حافظى على جو مناسب معتدل حول طفلك.

      5. البسي طفلك طبقة واحدة من الملابس الخفيفة، وغطيه بغطاء خفيف.

      6. تأكدى من أن طفلك يشرب الكثير من السوائل، حتى لا يصاب بالجفاف.

      متى يجب استشارة الطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الأطفال؟

      كما تقول لنا امهاتنا «الأطفال يتحملون ما لا يتحمله الكبار»، فى البداية.. الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة ليس مرض فى حد ذاته، لكنه عرض لمرض معين وليس معناه دائمًا أن الطفل يعانى من مشكلة خطيرة، لكن على العكس ارتفاع درجة حرارة طفلك شيء جيد، فهو يدل على أن الجهاز المناعي لطفلك يقوم بوظيفته عن طريق محاربة أى عدوى يصاب بها الطفل، ورد فعلك أمام ارتفاع درجة حرارة طفلك لابد أن يعتمد على طبيعة عمره وقراءة درجة حرارته، وذلك طبقا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال:

      • الطفل أقل من شهرين: أى ارتفاع فى درجة حرارته عن 38 درجة C، لابد من استشارة الطبيب على الفور، فالطفل فى هذا العمر جهازه المناعي لم يكتمل بعد ولا يقوم بدوره، وأى ارتفاع فى درجة حرارته غالبًا ما تعبر عن عدوى خطيرة، مثل الالتهاب السحائى أو الالتهاب الرئوى.

      • الطفل فى عمر من ثلاثة إلي ستة أشهر: أى ارتفاع فى درجة حرارته عن  38.3 درجة C، لابد من مراجعة الطبيب.

      • الطفل أكبر من ستة أشهر: أى ارتفاع فى درجة حرارته عن 39 درجة C، لابد من مراجعة الطبيب، وحتى إذا لم يصاحب ارتفاع الحرارة أى عرض آخر.

      • أيضا ينبغى مراجعة الطبيب إذا كان طفلك أقل من سنتين، واستمر ارتفاع حرارته أكثر من 24 ساعة، أو إذا كانت توجد عنده أعراض أخرى، مثل رفضه للطعام، أوالتهاب الحلق، أو تصلب الرقبة، أو آلام بالأذن، أو طفح جلدي، أو إسهال، أو صداع شديد، أو يشعر بالضيق ويبدو عليه المرض.

      كيفية تشخيص علاج الحمى؟

      على الرغم من أن قياس الارتفاع فى درجة الحرارة سهل، إلا أن معرفة السبب يمكن أن يكون صعب، فغالبًا تشخيص الحمى عن طريق الكشف البدني بواسطة الطبيب، ويمكن أن يسألك بعض الأسئلة عن الأعراض المصاحبة للحمى والأدوية التى تعطيها لطفلك بشكل دورى، وعليه يحدد السبب ومنه يحدد العلاج، فالعلاج يختلف حسب السبب، فمثلاً إذا كان طفلك يعانى من عدوى بكتيرية مثل التهاب الحلق، فيكون العلاج عبارة عن مضاد حيوي مع الأدوية الخافضة للحرارة.

      مضاعفات الحمى عند الأطفال

      تعتمد مضاعفات ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير على مدى ارتفاع الحمى ومدة الحمى والسبب الكامن وراءها. ومن الضروري التماس العناية الطبية العاجلة لعلاج السبب الأساسي المسؤول عن الحمى. بمجرد تشخيص السبب الأساسي للحمى، من المهم جدًا اتباع خطة العلاج  لتقليل خطر حدوث مضاعفات محتملة تشمل الآتي:

      1. تلف في الدماغ
      2. فشل في أحد أجهزة الجسم
      3. العجز الدائم
      4. التشنجات
      5. انتشار العدوى
      6. بتر

      هل الحمى يمكن أن تسبب هلوسة أو تلف بالمخ؟

       

        

      بالنسبة للهلوسة.. فهى تحدث للبالغين أكثر من الأطفال، لكن يمكن أن تحدث للأطفال إذا زادت الحرارة عن 39 درجة C، ويمكن أن يحدث تلف بالمخ إذا زادت الحرارة عن 40 درجة C، لكن لا يحدث ذلك من المرض فقط، ولكن يحدث بالإصابة بضربة الشمس، كأن تتركى طفلك فى عربة ساخنة فى فصل الصيف.

      اقرأي أيضا: 12 نصيحة للتعامل مع آلام طفلك والتخفيف عنه

      فى النهاية وبعد أن تعرفت إلى أسباب الحمى عند الأطفال، وأفضل طريقة للتعامل معها، فلا داعى للقلق، لا عليك سوى التسريع من محاولات خفضها لحين التواصل مع طبيب أمراض الأطفال المتابع لطفلك.

      لمقالاتٍ أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوري قسم الأطفال في موقعك "سوبرماما".

      عودة إلى أطفال

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon