أهمية تطعيمات اﻷطفال

تغذية وصحة الصغار

رُزقت صديقتي بمولود حديثاً، وبإعتبارها أم ﻷول مرة كانت تجهل الكثير عن مواعيد التطعيمات و أهميتها و اﻵثار الجانبية لها؟ والجرعات المناسبة..أسئلة كثيرة كانت تدور برأسها يومياً خوفاً علي رضيعها.وهي أسئلة بالتأكيد تدور في أذهان العديد من اﻷمهات الصغيرات.

  • يُحصّن الله الرضيع طبيعياً من الفيروسات من خلال الرضاعة الطبيعية في الأشهر الأولى بعد الولادة، لكن تظل الحاجة لتعزيز جهازه المناعي أكبر من الاعتماد على الرضاعة فقط، لذلك يتم هذا التعزيز من خلال التطعيمات التي تعمل على تنبيه الجهاز المناعي للطفل بالفيروس.
  • يقول د. طاهر عبد الرحمن - أخصائي طب أطفال: «تستهدف فكرة التطعيم.. العمل على تقوية جهاز المناعة، عن طريق حقن الطفل بشكل مخفف من المرض المراد التحصن ضده، وبالتالي يتم تحفيز الجهاز المناعي بإنتاج أجسام مضادة لمحاربة هذه الميكروبات الدخيلة، بحيث يكون الجسم مستعداً إذا تعرض مرة أخرى لنفس الميكروب، فتقوم الأجسام المضادة بالتصدي له».
  • ويضيف د. طاهر عبد الرحمن: «أن فترة تطعيمات الأطفال تمتد منذ الشهور الأولى بعد الولادة وحتى السنتين، وبعض الأمراض تحتاج إلى جرعات منشطة بين عمري أربع وست سنوات، ومن المهم جداً تطعيم الأطفال في المواعيد المقررة لوزارة الصحة ووفقا للجدول المرفق لكل مولود من مكتب تسجيل المواليد، وذلك لضمان سلامة الطفل من الأمراض، وحتى يتم تحصينه من أي إصابة مرضية، قد تصيب الطفل بعاهة مستديمه، مثل الشلل أو الصمم، إذا لم يكن جسمه مستعداً لمقاومة الفيروس أياً كان نوعه، مثل.. الحصبة، الجدري، الدرن، شلل الأطفال.. إلخ».

[اقرأي أيضا : جدول تطعيمات الأطفال] 

شاهدي بالفيديو: ما هى التطعيمات اللازمة للأطفال؟

الآثار الجانبية للتطعيمات

من المهم أن تسأل الأم المركز الصحي عن الآثار الجانبية للتطعيم، وكيف تتعامل معها حتى لا ترتبك وتدرك كيف تعمل على تخفيف آلام طفلها، وقد لا تخرج الآثار الجانبية للتطعيم عن التالي:

  • يمكن أن يصاحب التطعيم أعراض جانبية بسيطة، مثل إحمرار وتورم مكان التطعيم، قد يمنع الطفل من تحريك قدمه حتى يهدأ الورم.
  • قد ترتفع الحرارة ويحدث غالباً بعد التطعيم مباشرة، وقد تستمر لثلاثة أيام الأولى عد التطعيم.
  • بعض التطعيمات مثل «الدرن» قد تسبب التهاباً شديداً وتقيحاً مكان التطعيم، قد يستمر لشهر.

كيف تتعاملي مع طفلك بعد التطعيم؟

  • لابد من استعمال دواء خافض للحرارة مع الكمدات الفاترة لإزاله التورم. -يمكنكِ عمل كمدات النشاء الباردة لتهدئة مكان التورم نتيجة الحقن-
  • إذا تقيح مكان التطعيم، لابد من تطهيره وتنظيفه جيداً منعاً لحدوث التلوث.
  • التعامل بحرص شديد مع مكان التطعيم لأن الطفل سيصرخ ألما كلما لمستها.

[اقرأي أيضا  :التطعيمات الضرورية «الجزء الثاني»]

متى نؤجل أو نمنع التطعيم؟

  • في حالة إصابة الطفل بأي مرض، فلابد من تأجيل التطعيم حتى يشفى تماما.-بالطبع بعد إستشارة الطبيب الخاص به و لفترة لا تتجاوز الفترة المخصصة للتطعيم-.
  • في حالة وجود حساسية لأحد تركيبات التطعيم.. يُمنع التطعيم تماما.
  • حالات نقص المناعة المتوارث أو المكتسب تمنع اعطاء التطعيمات المكونة من فيروسات أو بكتيريا حية.

[اقرأي أيضا  : أهم الأطعمة التى تقوى عظام الطفل وتزيد مناعته]

موضوعات أخرى
التعليقات