كيف أعرف أن تطعيم الدرن لطفلي فعالا؟

     متى تظهر علامة تطعيم الدرن؟

    التطعيمات من أعظم الإنجازات في المجال الصحي، تساعد التطعيمات على حماية الملايين كل عام من كثير من الأمراض الخطرة، إذ تحفز التطعيمات جهازك المناعي لإنتاج أجسام مضادة، ما يساعد جسمك على مقاومة هذه الأمراض عندما يتعرض لها، تتوفر تطعيمات تحمي من أكثر من 20 مرض خطر، وتمنع التطعيمات ما يقرب من مليونين إلى ثلاثة ملايين حالة وفاة كل عام، أحد التطعيمات المهمة والضرورية خاصةً في الدول النامية تطعيم الدرن BCG، ويُعطى للأطفال بعد الولادة لحمايتهم من مرض الدرن ومضاعفاته في المستقبل، سنعرف معًا في هذا المقال متى تظهر علامة تطعيم الدرن، كما سنعرف مضاعفاته، ومدة فاعليته.

    متى تظهر علامة تطعيم الدرن؟

    مرض السل مرض غير شائع في الدول المتقدمة، ولذلك كثير من هذه الدول لا توفر التطعيم لسكانها، ولكن ما زال المرض متوطنًا وموجودًا في كثير من الدول النامية، ولذلك تطعيم الدرن من التطعيمات الأساسية في كثير من الدول العربية مثل مصر، يحتوي اللقاح الذي يُحقن به الطفل الرضيع على سلالة ضعيفة من البكتيريا المسببة للسل، ما يحفز جهاز طفلك المناعي لإنتاج أجسام مضادة لحمايته من المرض في المستقبل، أغلب الأطفال الرضع الذين يُطعمون ضد الدرن تظهر علامة صغيرة على أكتافهم كدليل على فاعلية التطعيم، إليكِ تفصيل ذلك:

    • تظهر علامة حمراء بارزة في موضع الحقن بعد فترة تتراوح بين أسبوع إلى ستة أسابيع من التطعيم.
    • قد تتحول العلامة الحمراء إلى قرحة صغيرة بعد مرور فترة تتراوح بين ستة أسابيع إلى 12 أسبوعًا.
    • قد تُشفى القرحة خلال ثلاثة أشهر، أو تتحول إلى ندبة تبقى مدة الحياة.
    • بعض الأطفال قد لا تظهر عليهم أي علامة في موضع الحقن، ولا علاقة لذلك بفاعلية التطعيم من عدمه.

    مضاعفات لتطعيم الدرن

    كثير من الأمهات يخشون من التطعيمات، إذ إن كثيرًا من الأطفال يعانون بعد التطعيمات واللقاحات بسبب نشاط جهازهم المناعي، أيضًا بعض الأطفال قد يعانون من الحساسية لبعض التطعيمات، ما يعرضهم لنوبة حساسية شديدة قد تكون خطرة على حياتهم، إليكِ بعض المضاعفات المرتبطة بتطعيم الدرن:

    1. الحمى والصداع وتورم الغدد النكافية من الآثار الجانبية الشائعة لتطعيم الدرن.
    2. تكون ندبة دائمة على الكتف أحد مضاعفات التطعيم.
    3. من النادر حدوث مضاعفات شديدة، مثل الخراجات والتهاب العظام.
    4. من النادر كذلك إصابة بعض الأطفال الرضع بحساسية شديدة لمكونات التطعيم.

    مدة فعالية تطعيم الدرن

     إذا كنتِ تعيشين في أحد الدول التي تقدم تطعيم الدرن كتطعيم أساسي لأطفالها، فيُفضل إعطاء طفلك الرضيع التطعيم خلال أول أسبوع من الولادة إلى عمر ستة أشهر، لكن يمكن إذا لم يُطعم طفلك خلال هذه الفترة لأي سبب أن يُطعم قبل الوصول إلى عمر خمس سنوات، إذ إن الطفل يكون أكثر عرضة للإصابة بالدرن قبل عمر الخامسة، وتستمر فاعلية التطعيم في 80% من الحالات إلى مدة تصل إلى أكثر من 15 سنة، وفي بعض الأحوال قد تصل فاعلية التطعيم إلى 60 عامًا.

     إذا كانت الدولة التي تعيشين فيها لا تقدم تطعيم الدرن كتطعيم أساسي، وترغبين في إعطائه لطفلك، فيمكنكِ استشارة طبيب طفلك في هذا الأمر.

    ختامًا، بعد أن عرفتِ متى تظهر علامة تطعيم الدرن، وعرفتِ مضاعفاته، ومدة فاعليته، اعرفي عزيزتي أن الدرن مرض خطر غالبًا ما يصيب الرئة فيسبب سعال شديد وصعوبة في التنفس، وفي بعض الحالات قد يصيب العظام والكليتين والغدد الليمفاوية وفي الحالات الخطرة قد يسبب التهاب السحايا، لذلك من الضروري عزيزتي أن تحرصي على إعطاء التطعيم لطفلك، خاصةً إذا كنتِ تعيشين في دولة يتوطن فيها المرض.

    لمقالات أخرى عن كل ما يخص طفلك الرضيع وصحته ورعايته وتغذيته، زوري قسم صحة الرضع في موقعك "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon