اعرفي الفرق بين الحصبة والجدري المائي

محتويات

    الحصبة والجدري المائي من الأمراض شائعة الحدوث للأطفال، الهدف من هذا المقال هو التعريف بكل منهما وتوضيح الفرق بينهما.

    أولًا: الجدري المائي

    الجدري المائي مرض مُعدٍ سريع الانتشار وسريع العدوى، وأكثر ما يصيب الأطفال ما بين 3  أشهر و 10 سنوات، ولكنه من الأمراض التي تصيب الجسم مرة واحدة فقط، حيث إنه إذا سبق وأصيب به طفلك، فلن يصاب به مرة ثانية.
     
    يسبب مرض الجدرى فيروسا يسمى "الفارسيلا زوستر"، وهو فيروس ينتقل عن طريق التنفس بالهواء الملوث والرذاذ، باستعمال أدوات المصاب مثل الملابس والمصافحة. ومدة حضانة المرض من يومين إلى 3 أسابيع.

    أعراض مرض الجدري

    oارتفاع بسيط فى درجة الحرارة حيث تصل الحرارة إلى حوالي 38.3 و 38.8 درجة مصحوبًا بألم في الظهر والمفاصل، وفي اليوم التالي يبدأ ظهور طفح جلدي في مكان معين من الجسم بعدها ينتشر في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك الوجه والرأس.
    oفقدان الشهية.
    oالصداع.
    oالحكة.
     
    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن الجدري المائي)

    ويتميز ظهور الطفح بثلاث مراحل:

    1- ظهور بقع صغيرة حمراء اللون.
    2-  ظهور فقاعات صغيرة في وسط البقع الحمراء.
    3- جفاف الفقاعات وتحولها إلى قشرة وهذه القشور تزول وتترك أثراً على الجسم يزول فيما بعد.

    طرق العلاج

    1- الراحة التامة في السرير.
    2- تناول العصائر والمياه.
    3- الاستحمام مع مراعاة عدم حك الفقاعات حتى لا تتسبب في ندبات.
    4- إعطاء الطفل خافضا للحرارة مثل البارستيمول وقد يصف الطبيب المضادات الحيوية وبعض مضادات الحكة.
    5- تجنبي إعطاء طفلك الإسبرين أو الإيبوبروفين خلال الإصابة بالجدري حتى لا يصاب بمضاعفات لا قدر الله.

    الوقاية من الجدري

    oأخذ تطعيم الجدري.
    oعزل المصابين عن الأصحاء لمنع انتشار المرض وعرض المصاب على الطبيب.
    oتغطية الفم والأنف عند العطس والسعال.
    oعدم استخدام الأدوات الخاصة بمريض الجدري مثل المناشف.
     

    ثانيًا: الحصبة

    تُعد الحصبة مرض فيروسي حاد ومُعدٍ يصيب الأطفال، وهو من أكثر الأمراض انتشارًا في سن الطفولة بصفة خاصة، ولكنه قد يصيب البالغين. والحصبة مثل الجدري عند الإصابة بها مرة فإنها لا تصيب الجسم مرة أخرى حيث يكتسب منها مناعة.
    فترة الحضانة للمرض تمتد من 10 إلى 15 يومًا.

    أعراض مرض الحصبة

    تظهر الأعراض في خلال من 8- 10 أيام.
    o السعال والزكام.
    o تهيج العينين واحمرارهما.
    o أوجاع في الحلق.
    o ارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى 40 أو 40.5 درجة وطفح بشكل بقع حمراء تظهر على الجلد.
    oحساسية زائدة للضوء.
    oظهور نقاط صغيرة بيضاء اللون داخل الفم وتدعى بقـع كوبليك.
     
    مرض الحصبة مرض مُعدٍ للغاية ويرجح أن يصاب به حوالي 90% ممن لم يحصلوا على تطعيم ضد مرض الحصبة.
    (اقرأي أيضًا: الحصبة عند الأطفال)

    طرق العلاج

    قد لا يفيد العلاج في حالات الحصبة الفعالة، ولكن يمكن منح المصابين لقاحا ضد الحصبة بعد 72 ساعة من الإصابة بالفيروس، وفي بعض الحالات توصف الأدوية التالية عند الإصابة بالحصبة:
    oخافض للحرارة.
    oالأدوية المضادة للفيروسات. 
    ومثل الجدري المائي لا ينبغي إعطاء الطفل الأسبرين، وبشكل عام لا تعطي طفلك الأسبرين في حالة الإصابة بأي عدوى فيروسية.

    الوقاية

    اللقاح ضد الحصبة فعال جدًا ويمنع ظهور داء الحصبة. 
    ولا يجب منح اللقاح  لـ:
    oالمرأة الحامل.
    oالأطفال الذين يعانون من مرض السل أو سرطان الدم، أو أنواع أخرى من السرطان.
    oالذين يعانون من ضعف جهاز المناعة لأي سبب من الأسباب.
    oالأطفال الذين لديهم تاريخ من الحساسية الشديدة للجيلاتين أو إلى النيوميسين والمضادات الحيوية.
    (اقرأي أيضًا: أهمية تطعيمات الأطفال)
    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon