كيف أتصرف مع ارتفاع درجة حرارة الطفل؟

    ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

     ارتفاع درجة حرارة أجسام الأطفال الرضع من الأمور المقلقة لدى الأمهات، ظنًا منهن أن ذلك قد يعني أنه يعاني من حمى أو حالة طبية أخرى، وتلاحظ الأمهات ذلك من خلال استشعار السخونة غير المعتادة عند لمس جبين الطفل أو ظهره أو بطنه، أو إذا كان يعاني من تعرق واحمرار في خديه، إذا كنتِ تعتقدين أن طفلك الرضيع يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، فمن الأفضل التحقق من ذلك باستخدام ميزان حرارة، يمكن أن يساعدك ذلك على معرفة ما إذا كنتِ بحاجة إلى الحصول على استشارة طبية أم لا، في هذا المقال نقدم لك كل ما تحتاجين إلى معرفته بخصوص ارتفاع درجه الحرارة عند الأطفال، متى تصبح خطرة؟ وكيف يمكنك التعامل معها؟

    كيفية التعامل مع ارتفاع درجه الحرارة عند الأطفال

    ارتفاع درجة حرارة الجسم من الأعراض المقلقة ﻷي أم، خاصة إذا كان الطفل لا يزال صغيرًا، ومع ذلك فهو لا يعتبر مرضًا في حد ذاته، وإنما يمثِّل عَرَضًا من أعراض المرض وعلامة على محاربة الجهاز المناعي له.

    تبلغ درجة الحرارة الطبيعية عند الأطفال الرضع والأطفال نحو 36.4 درجة مئوية، ولكن هذا يمكن أن يختلف قليلًا، ومع ذلك تعتبر درجة الحرارة مرتفعة أو قد تشير إلى وجود حمّى، إذا وصلت حرارة جسم الطفل الرضيع إلى 38 درجة مئوية أو أعلى، وهنا يجب عليك التوجه إلى الطبيب على الفور لمعرفة السبب واتخاذ التدابير اللازمة.

    كيف يمكنك قياس درجة حرارة طفلك الرضيع؟

    لقياس درجة الحرارة، يمكنك استخدام الترمومتر الرقمي، وهو الأسهل مع الأطفال، أو استخدام النوع الذي يقيس الحرارة من الأذن أو الجبهة، وكذلك يمكنك استخدام الترمومتر الزئبقي، عن طريق وضعه أسفل الإبط، أما الترمومتر الشريطي الذي يوضع على الجبهة فليس دقيقًا بما يكفي.

     خفض درجة حرارة الرضيع في المنزل

    يمكنك عادةً رعاية طفلك الرضيع في المنزل عندما تكون درجة حرارته مرتفعة، من خلال:

    • تأكدي من إعطائه كثيرا من المشروبات لتجنب الجفاف، إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، قدمي له كثيرًا من الرضعات.
    •  استخدمي كمّادات المياه الفاترة وليس المثلجة.
    •  استخدمي قطنة مبللة بماء مضاف إليه الخل، من أجل المسح تحت الإبطين وباطن الفخذين وخلف الأذنين ومنطقة البطن.
    • احرصي على منح الطفل كميات كبيرة من السوائل لتعويض الجسم عما يفقده مع التعرّق أو القيء.

    متى ينبغي زيارة الطبيب عند ارتفاع درجة الحراره لدى الأطفال؟

    توجهي برضيعك للطبيب فورًا في الحالات الآتية:

    1. إذا بلغت درجة حرارة الطفل الرضيع 38 درجة مئوية أو أعلى، وعمره أقل من ثلاثة أشهر.
    2. إذا بلغت درجة حرارة طفلك الرضيع 39 درجة مئوية أو أعلى، وعمره ثلاثة إلى ستة أشهر.
    3. إذا كان الطفل الرضيع يعاني من علامات مرضية أخرى، فضلًا عن ارتفاع درجة الحرارة، مثل:
    • الطفح الجلدي.
    • شحوب الجلد أو الشفتين أو اللسان.
    • لا يستجيب لك بشكل طبيعي.
    • لا يبتسم.
    • يستيقظ بجهد طويل منك.
    • عدم الرغبة في فعل أي شيء (غير نشط).
    • جفاف الفم والشفاه.
    • قلة الحفاضات المبللة التي استخدمها.
    • نوبات الارتعاش.
    • تورم في أحد الأطراف أو المفاصل.
    • عدم استخدام ذراع أو ساق، أو عدم القدرة على وضع أي وزن على ساق واحدة.

    ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بكيفية التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال، ومتى يصبح علامة خطر. كل ما عليك هو الانتباه إلى صغيرك، واتخاذ الإجراءات اللازمة لخفض درجة حرارته، مع ضرورة استشارة الطبيب للاطمئنان.

    يمكنك معرفة مزيد من الموضوعات حول تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما" من هنا

    عودة إلى رضع

    كاميليا حسين

    بقلم/

    كاميليا حسين

    مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية. مترجمة وكاتبة، وأعمل حاليًا على مجموعتي القصصية الأولى.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon