حزقة الطفل الرضيع: هل هي أمر طبيعي؟

    أسباب الحزق عند الرضع

    يلاحظ دائمًا مع الرضع حديثي الولادة أنهم يحزقون كثيرًا، في أثناء البكاء أو التبرز أو حتي النوم، ما يقلق الأمهات الجدد خاصة مع عدم معاناة الطفل من أي عرض طبي، ويتساءلن إذا ما كان هذا الأمر طبيعيًا أم لا، لذا تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال أسباب الحزق عند الرضع وطرق علاجه.

    أسباب الحزق عند الرضع

    وفقًا لأطباء الأطفال، تُعد حزقة الطفل الرضيع أمرًا طبيعيًا جدًا في الشهور الأولى من عمره، بل إنه أحيانًا ما يكون الحزق مصحوبًا باحمرار وجه الطفل وتصبب العرق ومع ذلك يُعد طبيعيًا ولا شيء فيه يدعو للقلق أو الخوف، وهناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى حزق الطفل الرضيع مثل:

    • المغص الشديد أو الإمساك أو الإسهال الشديد وهو ما يستدعي استشارة الطبيب.
    • الأوضاع الخاطئة للرضاعة أو إرضاع الطفل أكثر من حاجته قد يسبب له الحزق في محاولة لترجيع الفائض أو القشط، أو نتيجة ابتلاعه كثيرًا من الهواء خلال الرضاعة في وضع خاطئ ومحاولته التجشؤ.
    • قد يؤدي ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع إلى الحزق والأنين، نتيجة شعوره بالألم، لذا يجب على الأم قياس درجة حرارة الطفل في حالة الحزق الشديد والتأكد من أن درجة حرارته طبيعية.
    • إذا لم يكن الطفل يعاني من أي من الأسباب السابقة، وكان الطفل يتبرز بشكل طبيعي، من مرة حتى 5 مرات يوميًا، فالحزق طبيعي خاصة مع الرضاعة من ثدي الأم.
    • أحيانًا يحزق الطفل الرضيع في أثناء استغراقه في النوم، كما أنه قد يحزق ويبكي قبل التبرز مباشرة كرد فعل طبيعي لا يستدعي القلق.

    علاج الحزق عند الرضع

    بشكل عام يختفي الحزق خلال6 أشهر الأولى من العمر وربما قبل ذلك، فهو في النهاية تمرين لعضلات الطفل الذي يستكشف وظائفه الحيوية للتو بعد الولادة. إليكِ هذه النصائح التي قد تساعد على علاج الحزق عند الطفل الرضيع:

    • احرصي على اتباع وضعية رضاعة صحيحة، مع إدخال الهالة الداكنة المحيطة بالحلمة في فم الطفل بالكامل، للتأكد من عدم ابتلاعه الهواء في أثناء الرضاعة لتجنب إصابته بالانتفاخ.
    • ساعدي طفلكِ على إخراج الغازات أولًا بأول بعمل تمارين البطن المخصصة للأطفال الرضع، مثل تمرين العجلة، مع ثني الركبتين وضمهما إلى البطن في أثناء نومه على ظهره، للتخلص من غازات البطن.
    • تأكدي من تجشؤ طفلكِ وسط كل رضعة وبعد الانتهاء منها، للتأكد من إخراج الغازات سريعًا وعدم تراكمها في معدته.
    • تجنبي تناول الأطعمة التي تسبب المغص والانتفاخ للطفل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، مثل الكرنب والقرنبيط والبروكلي واالبصل والثوم، مع تجنب شرب كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
    • هدئي طفلك واحتضنيه وربتي عليه برفق وقت الحزق مع البكاء، وهيئي له جوًا هادئًا ومريحًا.
    • راقبي فترات تبرز طفلكِ حسب نوع الرضعة، وإذا لاحظتِ عدم تبرزه لأكثر من يومين، عليكِ استشارة طبيب الأطفال.
    • لا تلجئي لاستخدام أي علاج للإمساك دون استشارة طبيب الأطفال.

    والآن بعد أن تعرفتِ إلى أسباب الحزق عند الرضع وطرق علاجه، احرصي على فحص طفلكِ دوريًا لدى طبيب الأطفال المختص، وسؤاله عن أي ملاحظة غريبة تلاحظينها، للاطمئنان على صحته واكتشاف أي مشكلات في مراحل مبكرة وعلاجها بسرعة.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن العناية بالأطفال الرضع وحديثي الولادة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon